أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - سعود سالم - كوفيد ١٩














المزيد.....

كوفيد ١٩


سعود سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 26 - 15:59
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


الأمراض المُعدية هي أمراض تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ التنفسي، السائل أو المخاط أوالسائل المنوي أو اللعاب أو حليب الثدي. تقسم هذه الأمراض حسب نوع المسبب إلى أمراض فيروسية أو فطرية أو بكتيرية أو طفيلية. وقد تتحول هذه الأمراض إلى أوبئة فتاكة، عرفها الإنسان منذ القدم مثل الطاعون، الجدري، الملاريا، الإيدز، الحمى الصفراء، الإنفلونزا، التيفوس، الكوليرا والعديد من الأمراض المشابهة.
الفيروسات تنتشر بسهولة، عن طريق الاتصال من شخص إلى شخص أو لمس الأسطح الملوثة، وتتكاثر خلايا الفيروسات بسرعة كبيرة وتسبب الأمراض المختلفة، بعضها بسيط وبعضها قد يكون مميتاً. يتضمن علاج المرض الفيروسي تخفيف الأعراض حتى يتمكن جهاز المناعة الجسدية من التغلب على الفيروس والتخلص من العدوى.
تعد الفيروسات القهقرية والفيروسات التاجية والفيروسات الغديّة هي الأسباب الرئيسية لنزلات البرد، حيث تنتقل إلى الرئتين مسببة الالتهاب الرئوي، فيروس آخر يسمى الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) يسبب مرضاً يسمى التهاب القصبات عند الرضع والأطفال الصغار.
في جميع أنحاء العالم ، تقتل الأنفلونزا الموسمية A H1N1 ما بين 250،000 و 500،000 شخص كل عام. في فرنسا وحدها، تقتل هذه الإنفلونزا ما بين 10،000 و 15،000 شخص سنويًا وحوالي 36،000 يانكي سنويًا في الولايات المتحدة. غير أن أغلب هذه الضحايا تنتمي للجزء الأكثر ضعفا وهشاشة من السكان: كبار السن، أو أولئك الذين يعانون من إلتهابات أو أمراض طويلة الأمد كأمراض القلب والرئة والأوعية الدموية وكذلك الأطفال الصغار.
أما الإنفلونزا المعروفة باسم "الإنفلونزا الإسبانية"، فهي جائحة pandémie رهيبة بسبب سلالة شرسة من الفيروس المعدي (H1N1) انتشرت من عام 1918 إلى عام 1919. على الرغم من ظهورها لأول مرة في الولايات المتحدة، ثم في فرنسا، إلا أنها أخذت اسم "الإنفلونزا الإسبانية" لأن إسبانيا - التي لم تشارك في الحرب العالمية الأولى - كانت الدولة الوحيدة التي تنشر بحرية المعلومات المتعلقة بهذا الوباء. وفقًا لمعهد باستور الفرنسي، تسبب هذا الوباء في وفاة 20 إلى 50 مليون شخص، وربما يصل عدد الضحايا إلى 100 مليون شخص وفقًا لبعض عمليات إعادة التقييم الأخيرة، أو ما يقارب 2.5 إلى 5 ٪ من سكان العالم. ووفقًا للمؤرخ نيال جونسون Niall Johnson، فإن أكبر الخسائر قد تكبدتها الهند (18.5 مليون قتيل، أو 6 ٪ من السكان)، الصين (4 إلى 9.5 مليون قتيل ما يقدر بـ 0.8 إلى 2 ٪ من السكان) ، وأوروبا (2.3 مليون قتيل في أوروبا الغربية ، أو 0.5 ٪ من السكان) والولايات المتحدة (بين 500,000 و675,000 قتيل أو 0.48 إلى 0.64٪ من السكان). على سبيل المقارنة، الحرب العالمية الأولى سببت في قتل17 مليونً مواطن.
المرض الوبائي الحالي Covid-19 مقارنة بالإنفلوانزا الأسبانية أو حتى بالإنفلونزا الموسمية، يبدو مجرد فيروس ذو أضرار طفيفة، حتى الآن على الأقل ..
تشير كلمة Covid-19 إلى "المرض" الذي يسببه الفيروس التاجي coronavirus المسؤول عن الوباء في بداية عام 2020. بالطريقة نفسها التي تسبب فيها الفيروس التاجي في عام 2003 في حدوث وباء سارز SRAS (اختصار لمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة syndrome respiratoire aigu sévère)
ظهرت كلمة Covid-19 في 11 فبراير 2020 ، عندما أعادت منظمة الصحة العالمية تسمية الفيروس المعروف حتى ذلك الوقت تحت الاسم التقني لـ 2019-nCov ، والمعروف باسم ووهان كورونافيروس coronavirus de Wuhan. والغرض من إعادة التسمية هذه هو على وجه الخصوص لتجنب وصم المنطقة التي ظهر فيها هذا الوباء لأول مرة وهي منطقة ووهان الصينية. ورغم ذلك فإن السيد دونالد ترمب ما زال يسمي هذا الفيروس بفيروس الصين أو الفيروس الصيني Chinese Virus.
يتكون Covid-19 من المقاطع co و vi المستعارة من كلمة coronavirus ، والحرف الأول من الكلمة الإنجليزية disease ، والتي تعني "المرض". الرقم 19 يتوافق مع عام ظهور الفيروس في 2019.
غير أن خطورة هذا المرض تكمن في عدم وجود لقاح ولا دواء أو علاج لأعراضه حتى الآن وكذلك سرعة إنتشاره .. وأغلب المتخصصين يعتقدون بأن الأزمة ستنتهي خلال شهرين أو ثلاثة أشهر على أكثر تقدير، رغم أن البعض يعتقدون بتحول هذه الآفة إلى نوع من الأمراض الموسمية مثل الإنفلونزا .. أهم دواء حتى الأن هو العزل أو الحجر والبقاء في البيت لكسر سلسلة العدوى وإحترام التعليمات الصحية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,357,726
- الله كعدو شخصي
- العقل الديني مرآة العقل الذكوري
- في إنتظار البداية
- الصخرة
- يقظة السيد نون
- زمن الموت البطيئ
- رحيق الشوك
- العجل الذهبي
- موت السيد نون
- قلق السيد نون
- هواجس السيد نون
- رسالة إلى - ثوار- ليبيا
- السلطة الدينية وغسل الدماغ
- ثورة بروميثيوس
- عن الرفض والتمرد
- وتفقد الوردة حمرتها خجلا
- الإرهاب والثورة
- عودة إلى فكرة الحرية
- غزة .. ترفض أن تموت
- ثقافة التوكل


المزيد.....




- فون دير لاين تعتذر من إيطاليا لتأخر صدور رد فعل أوروبي على ...
- عملية احتيال مدوية في المغرب تبيع مساكن وهمية لمئات الضحايا ...
- استطلاع يمنح ترامب وحشود ميامي لقب "الأكثر حماقة" ...
- لغز اختفاء صحافي باكستاني بالسويد.. هل اختطفته الاستخبارات؟ ...
- الفقيرات محرومات من الإنجاب.. حياة مدمرة لضحايا العقم القسري ...
- أوروبا تطور برنامج إنذار وبائي وفق خصوصياتها التشريعية
- الكرملين: بوتين لم يتصل بولي العهد السعودي بخصوص أسعار النفط ...
- تزامنا مع زيارة قائد فيلق القدس للعراق... ترامب يتوعد إيران ...
- تقارير: القوات الأمريكية تختبر منظومة دفاعية جديدة في العراق ...
- الناتو يدعو أعضاءه لتجنب أزمة أمنية بسبب كورونا..حكومة الوفا ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - سعود سالم - كوفيد ١٩