أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - مدونات الحجر الصحي في اليوم السابع !














المزيد.....

مدونات الحجر الصحي في اليوم السابع !


خليل قانصوه

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 25 - 11:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مدوّنات الحجر الصحي ، في اليوم السابع !
من المعلوم أن الرئيس الأميركي الذي يقود أٌقوى دولة في العالم ، اقتصاديا و عسكريا ، منح المستعمرين الإسرائيليين براءة الذمة من حقوق الناس الذين ابعدوا واغتصبت ارضهم في الضفة الغربية والجولان و من حق الذي هجروا من فلسطين في سنة 1948 ، ناهيك من سلوكه الذي يتسم بالنزق على صعيد العلاقات و القوانين الدولية . خذ إليك مثلا حروبه على العراق و سورية .ولكن هذا ليس موضوع البحث هنا .
فمن الطبيعي أن يثابر الرئيس الأميركي على اتباع هذا السلوك النزق ، انسجاما مع النظام الرأسمالي الجديد الوحشي ، الذي سهل له لكي يصير أحد أثرياء الولايات المتحدة الأميركية و من المعروف أن الثروة في هذه البلاد هي بطاقة لازمة و ضرورية من أجل الدخول إلى نادي الرؤساء المحتملين ، واستطرادا ليس مستغربا أن تشجع و أن تدعم الولايات المتحدة الأميركية وصول أتباع و مؤيدي هذه النظام إلى الحكم في جميع بلدان العالم ، بكل الوسائل و من ضمنها " الثورات" المسيرة من الخارج و الانقلابات العسكرية ، كونه يقود الدول إلى الارتماء في حضنها و الارتهان لها .
و لكن توافر الثروة اللامحدودة و القوة العسكرية القادرة يصنع جبابرة لا يقيمون وزنا للإنسان و القانون ، و بالتالي من شأنه أن يلائم ظهور العنصرية و السطو و الاغتصاب . لا أجازف بالكلام أن المتتبع لفصول السياسة الأميركية لا يجد صعوبة في اكتشاف طبيعتها الإجرامية.
ليس من حاجة في هذا السياق إلى أن نرتجع أمام الذاكرة تصريحات أدلى بها المسؤولون الأميركيون بين القينة و الفينة ، منذ أن أطلقوا عملية " الإرهاب الإسلامي " في أفغانستان ( التسمية لهم ) ، فأكتفي بتصريح للرئيس الأميركي الحالي في موضوع ليبيا " من حق الولايات المتحدة الأميركية أن تأخذ النفط . غريب أمر الجنرالات ، فهم لا يعيرون اهتماما كاف لطرق تحصيل المال ، و لا يدركون جيدا حقيقة أهدافنا فيضيعون على الولايات المتحدة فرص الاغتنام "
لقد أتضح هذا الميل لمن اعتادوا غض النظر ، من خلال الأخبار التي أفادت عن مساع أميركية لاجتذاب باحثين ألمان يعملون على فايروس كورونا عن طريق إغرائهم بالمال . بالإضافة إلى مكابرة الرئيس الأميركي حيال الوباء ، الذي ظهر في بلاده في منتصف كانون الثاني ، يناير الماضي ، عندما أعلن في مهرجان انتخابي في نهاية شهر شباط " لدينا 15 إصابة ، إن الوضع تحت السيطرة ما هي إلا أيام و يتماثلون إلى الشفاء فلا يكون عندنا أية إصابة " . (في هذا الوقت كانت الوباء في الصين في الذروة ) كما وصف الرئيس الأميركي نفسه في 9 آذار ، مارس الجاري ، الوباء بأنه مرض موسمي مثل الإنفلونزا ، و هذا أمر عادي " لن نتوقف ، العيش و الاقتصاد لا يتوقفان "
و لكن ما أبعد اليوم عن الغد ، فما أن بدأت في منتصف آذار ، عوارض الوباء تظهر في الأسواق المالية ، حتى سارع الرئيس الأميركي إلى الإعلان عن أنه أخذ المسألة على محمل الجد منذ اليوم الأول " أعقب ذلك بعد حوالي الأسبوع بقوله أن الوباء يشبه الحرب و " أنه رئيس في زمن الحرب " .
مجمل القول أن الرئيس الأميركي هو نتاج نظام و ذهنية مشتركة لدى قطاع مجتمعي طبقي يمسك بزمام الأمور في الولايات المتحدة ولكنه لا يمتلك على الأرجح مفهومية التضامن في مجتمع وطني . هذا ما يفهم في اعتقادي من الأخبار التي تفيد بان الوباء جعل بعض الأميركيين يقفون في طوابير طويلة أمام محلات بيع السلاح و الذخائر ، و يتهافتون على متاجر المواد الغذائية ،هذا مقابل عشرات الملايين من الأميركيين الذين يعيشون تحت سقف الفقر و يفتقدون للتغطية الصحية !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,127,764
- وباء الكورونا : اليوم السادس للحجر المنزلي
- قصة عميل
- توصيف الدولة المتعددة السلطات
- في مفهومية - الإرهابي -
- جائحة وبائية ؟
- عن الرأسمالية الجديدة و الرأسمالية المحافظة
- بين السد العالي و سد النهضة
- إنكار و إفلاس : أنا أو الخراب
- السلطة و الثورة و المسألة السورية
- في المسألة السورية
- وجهة نظر أوروبية - لائقة سياسيا - في المسألة السورية
- الحرب التركية على سورية
- بانتظار الثورة (5)
- بانتظار الثورة (4)
- بانتظار الثورة (3)
- بانتظار الثورة (2)
- بانتظار الثورة (1)
- يا حضرة الوزير اللبناني ، أصل الوباء جرثومي و ليس إيرانيا
- من وعد بلفور إلى صفقة القرن
- ثورات كاذبات و حروب حقيقية !


المزيد.....




- ذكاء اصطناعي قادر على تلاوة الصلوات!!
- معالم اسطنبول الشهيرة في زمن الكورونا
- عالم اجتماع روسي يبعث برسالة إلى زوجته من سجن معيتيقة في ليب ...
- سوريا.. اغتيال مسؤول بعثي في ريف درعا في ذكرى تأسيس الحزب
- معطيات رسمية: إسرائيل فشلت بشراء أجهزة تنفس وزيادة فحوصات كو ...
- أبحاثٌ تؤكد أن البشرية تملك منذ أمدٍ بعيد لقاحاً ضد كورونا
- كورونا يهدد قرابة 20 مليون وظيفة في إفريقيا
- أزمة كورونا..   العالم يحتاج إلى ستة ملايين ممرض
- منظمة تدعو دول الخليج إلى تخفيف الإجراءات ضد الوافدين المخال ...
- زوروا مصر من المنزل


المزيد.....

- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - مدونات الحجر الصحي في اليوم السابع !