أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - عبدالله صالح - حقائق يؤكدها فايروس كورونا !














المزيد.....

حقائق يؤكدها فايروس كورونا !


عبدالله صالح
(Abdullah Salih )


الحوار المتمدن-العدد: 6521 - 2020 / 3 / 23 - 16:38
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


لا داعي للتذكير بمدى خطورة هذا الوباء واهمية مراعاة وتطبيق تعليمات الوقاية منه، بغض النظر عن سبب ظهوره و انتشاره السريع.
كما سبق وأكدنا على أن الأوضاع في العراق بعد انتفاضة تشرين لن تكون كما كانت قبلها، كذلك فان العالم بعد كورونا سوف لن يكون نفس العالم الذي كان قبله، لأسباب وحقائق كانت موجودة قبل انتشار الوباء، الا ان ظهورهذا الوباء وفتكه بحياة مئات الآلاف وبهذه السرعة جاء ليؤكد هذه الحقائق ويوفر لنا الوقت لادركها ومن ثم الإسراع في النضال من أجل تغييرها ومن جملة هذه الحقائق :
أولا – النظام الرأسمالي العالمي السائد الآن والذي يطبق سياسة النيوليبرالية منذ عدة عقود والمتمثلة بخصخصة جميع المرافق الخدمية ناهيك عن المشاريع الصناعية، واختفاء القطاع العام تدريجيا واختصار مهمة الدولة في المراقبة وتشديد القبضة حفاظا على بقاء سيادة هذا النمط، والذي بدوره يضخ الأرباح في جيوب الرأسماليين على حساب افقار وتهميش الغالبية العظمى من سكان الأرض، بات واضحا للجميع، هشاشة وانهيار الأنظمة الصحية في الدول المتقدمة أمام هجمة كورونا خير دليل على ذلك، بتعبير آخر فأن الوباء رسم لنا صورة واضحة عن جشع الرأسمالية وعدم ايلاءها أية أهمية لصحة الانسان وسلامته مقابل توفير المزيد من الأرباح لهذه الطفيليات .
ثانيا - الترسانات العسكرية الكبيرة والضخمة لدول العالم، بدءً من الدول النووية مرورا بالدول ذات الصناعات العسكرية الفائقة التقدم ووصولا الى أفقر دول قارتي أفريقيا وآسيا والتي يُعد مجموع أثمانها بألوف المليارات من الدولارات، كل هذه الأسلحة لا تساوي اليوم دواءً علاجياً واحداً يتصدى لعدوٍ لا يمكن حتى رؤيته بالعين المجردة! ولا سبيل لإيقافه سوى بالعودة الى المختبرات العلمية التي كانت شبه مهملة في السابق مقارنة بما تم صرفه على الآلة العسكرية لدول العالم.
ثالثا - لو تصورنا مئات الألوف من المليارات المكدسة الآن في بنوك العالم وسط أوضاع يموت فيها يوميا آلاف الجياع ، هذا قبل ظهور كورونا بالطبع، وموت الألاف الآن بسبب كورونا، لأدركنا بأن كل هذه المليارات لا تساوي قرشا أحمر في التصدي لهذا الوباء الذي لا يفرق بين البشر ويُداهم كل حُفرة و زاوية من زوايا عالمنا .
رابعا – لو كان هذا الوباء ينتشر فقط في المناطق التي تفتقر الى توفر الشروط الصحية على سبيل المثال، أي لو كان منحصرا في بقعة معينة من العالم لرأينا مدى استهتار العالم الرأسمالي بما يحصل فيها، كما هو الحال عند ظهور الوباء في الصين و استهتار واستخفاف دونالد ترامب به .
خامسا – الإهمال المتعمد للنظام الرأسمالي والتدهور المتزايد الحاصل في البيئة والغلاف الجوي للأرض جراء انبعاث أخطر الغازات التي تسببت في انهيار نظامنا البيئي، جاء هذا الوباء ليفرض، رغم خطورته، واقعا جديدا وينظف البيئة من هذا التلوث المتعمد من قبل النظام الرأسمالي وكأن الطبيعة تنتقم لنفسها من هذا النظام وان كان على حساب حياة ملايين البشر.
لقد آن الأوان للبشرية أن تعيد حساباتها بعد تجاوز هذه المرحلة المؤلمة وتناضل من أجل إرساء نظام عالمي جديد يليق بالبشر ويعيد اليه انسانيته ويوفر له حياة تسودها المساواة والرفاه والصحة والسلامة الا وهو النظام الاشتراكي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,588,948
- كوكب واحد، بشر واحد ومصير واحد!
- عدنان الزرفي على مقصلة الاقصاء!
- كورونا تحقق المساواة، ولكن بطريقتها الخاصة!
- عام مميز للمرأة في العراق !
- الكمامة الإسلامية وكمامة كورونا * !
- رؤوس تسقط وأخرى تنتظرالسقوط !
- كلنا منظمة حرية المرأة !
- قراءة أولية للانتفاضة في ايران!
- صفقة القرن ، - الحرية - مقابل المال !
- في السودان، قطبان متصارعان لا ثالث لهما !
- سياسة العصا والجزرة، هل ستنفع مع إيران !؟
- التغيير في السودان ، لا زال في الفَرَسْ وليس الفُرسان !!
- -الربيع العربي- بعد ثمان سنوات، الأسباب والنتائج !
- هل أصبحت قرارات ترامب لغزا ً!؟
- الكابينة الوزارية الجديدة، تجسيد للمحاصصة الطائفية والقومية ...
- مئوية الحرب العالمية الأولى ، أين نحن من السلام !؟
- السياسة الرأسمالية في أوج تعفنها ! حول اغتيال جمال خاشقجي !
- حول استقالة نخبة من قيادات الحزب الشيوعي العمالي العراقي - ك ...
- ترامب يُوحِد الأعداء ويُنعش آمال التطرف من جديد!
- حول الموقف الشيوعي من استفتاء كوردستان!


المزيد.....




- المالية النيابية : المساس بالرواتب الوظيفية ينبغي ان يكون اخ ...
- هزة ارضية تضرب مناطق في بغداد
- تحقيق - الرقابة بسبب كورونا قد تتحول إلى رقابة أمنية دائمة
- مركز أبحاث: زلزال بقوة 5 درجات يهز منطقة الحدود بين إيران وا ...
- أول تعليق من خامنئي على المظاهرات وأعمال العنف في أمريكا
- الكشف عن بعض خصائص القاذفة الأمريكية الجديدة
- مدونة عراقية تتضامن مع -المجتمع الأسود- وتتبرع بـ500 ألف دول ...
- بعد استدعاء سفير الجزائر في فرنسا... مباحثات هاتفية بين ماكر ...
- كيف يكون تأثير العلاقة مع سوريا؟.. مخاوف من تداعيات قانون قي ...
- الجريدة الرسمية تنشر قرارا جديدا للرئيس السيسي


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - عبدالله صالح - حقائق يؤكدها فايروس كورونا !