أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر الخياط - جائزة امير الشعراء.. ملاحظات














المزيد.....

جائزة امير الشعراء.. ملاحظات


شاكر الخياط
كاتب ناقد وشاعر

(Shakir Al Khaiatt )


الحوار المتمدن-العدد: 6521 - 2020 / 3 / 23 - 14:28
المحور: الادب والفن
    


جائزة (امير الشعراء)
ملاحظات جديرة بالانتباه...
((اتحاد الكتاب العرب يطلق اول جائزة شعرية دولية تحمل اسم امير الشعراء))
في البدء احمد شوقي شاعر مصري فحل وكبير وقد طرق المواضيع والمجالات الشعرية جميعا، وهو من الشعراء العرب الكبار الذي قل مثيله في وقته..
لا احد ينكر هذا ومن ينكره فهو غير عارف يالشان الادبي والشعري على وجه الخصوص.. تربع على امارة الشعر في وقتها لظروف سياسية وحكومية قطرية شخصية بحتة.. الحديث عنها الان يثير مالا نريده..
ليس هناك من اشكال ان تطلق الجوائز التكريمية في اي مجال كان، ولكل جهة حق اطلاق التكريمات كيفما ترى وتشتهي، وهذا شأن خاص لا احد يمتلك الحق في الاعتراض او التقاطع معه..
امر هذه الجائزة فيه اكثر من ملاحظة:
تعميم الصفة الدولية او العالمية على الجائزة خطأ، لان الجائزة ستنحصر بالشعراء العرب فقط.
اطلاق (امير الشعراء) فيه من التجني على كبار سبقوا احمد شوقي.
يوم كرم احمد شوقي كانت تقف وراءه حكومة وليس جمهورا متابعا كما الان.
هناك مسابقة بنفس الاسم اطلقت من قبل الامارات وحينها ثبتنا راينا واعتراضنا على التسمية.
لماذا لاتكون الجائزة وهي الصادرة من اتحاد الكتاب العرب باسم المتنبي الذي لن يتكرر، وبهذا يكون افضل من التسمية الاولى ولا اعتراض على ماليء الدنيا وشاغل الناس، ما اطلق من صفة على شوقي فيه غبن للمتنبي ومن سبقوه من فحول الشعر العربي.
لماذا هذه السلطوية في اتخاذ قرار فردي وهو العام في حيثياته؟
لماذا تم اعتماد شاعرين شريطة ان يكون احدهما مصري!! لماذا لم يكن عراقيا او سوريا او دولة عربية اخرى؟؟ اذا كانت الجائزة تعنى بالشعراء العرب بل العالمية كما تمت تسميتها؟؟؟
لماذا لم يتم اخذ المشورة والاستئناس بالراي لكافة الاتحادات العربية الفرعية وحينها سيكون الراي الواحد معمدا ومدعما ومعتمدا من قبل الاتحادات الفرعية لكل العرب.
لو لم ينصب علاء عبد الهاديء على راس الهرم الوظيفي للاتحاد العربي لما مر هذا الاجحاف بحق الشعراء العرب الاخرين،
ما اشبه اليوم بامسه؟!،
وكأن ماحصل مع (شاعر النيل) وقتها يحصل الان، سبحان الله نفس الايادي التي اقرت شوقي آنذاك هي تكرار له اليوم، عجبا، كيف يمرر هذا دون اعتراض، بل والانكى من هذا هو التبريكات السطحية والنفعية المرسمة سلفا...
لماذا لم تطرح هذه الجائزة منذ تاسيس اتحاد الكتاب العرب والى وقتنا هذا؟؟ الجواب واضح، لولم يكن مقره مصر لما تجرأ احد على مثل هكذا طرح، والا منذ سنوات مضت بعد شوقي لم ينبس احد ببنت شفة الى تسمية وتكريم وما الى ذلك من قرارات الصالونات التي تعودنا عليها من الاخوة في مصر..
هذا تقليد فيه نظر، ويجب اعادة هيكلته وترسيمه بالشكل الصحيح، اذا كانت الجائزة تعني الشعراء العرب وليس اسم الجائزة.
ويجب على الاتحادات العربية الفرعية الانتباه الى ماحصل، وبالخصوص ( الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق)، ورغم استغلال الغفلة العربية وانشغال العرب بما يكفيهم من هموم لا تدع الفرصة الى التشاور في مثل هكذا قرارات مصيرية، لكن الصوت الحق لايمكن كتمه، والحقائق لا تقر في الظلام..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,925,104
- سايكولوجية الانثيال الشعري ومقومات الابداع الفني
- القصيدة المؤتلفة - بنيوية العمل الشعري الجديد
- القصيدة المؤتلفة - سايكولوجية الانثيال الشعري
- القصيدة المؤتلفة
- الاديب الاستاذ (( فكير سهيل )) اعتراف واعتذار بعمق الفعل
- الى من يرعوي
- عدلي منصور ... مانديلا جديد
- رحلتي مع السياب/ ج7 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / الذكرى الخمسون لرحيله
- رحلتي مع السياب / ج4 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / السياب مترجما ج3
- رحلتي مع السياب / ج2 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / ج1
- السياب.. فراهيدي متجدد
- المتنبي ... الرؤى، النبوءة، والاستشراف
- ارنست همنغواي .... قنديل الادب الذي لم ينطفيء
- ارنست همنغواي ... قنديل الادب الذي لم ينطفئ
- لماذا ينعى العالم غابريل كارسيا ماركيز
- الايقاع والجرس في الشعر العربي 4
- الايقاع والجرس في الشعر العربي 3


المزيد.....




- بالمناديل والمناشف.. الناس يبدعون في إعادة تكوين لوحات فنية ...
- استئناف تصوير الأفلام والمسلسلات في كاليفورنيا
- على طريقة أفلام الرعب.. أمريكي يهدد المتظاهرين بمنشار كهربائ ...
- هاني نقشبندي: الرواية العربية قوية وخلاقة.. ولا توجد طقوس لل ...
- قراءة في -الدفتر الذهبي- للأديبة البريطانية دوريس ليسينج
- كاريكاتير القدس- السبت
- -الثقافة- تنعى الكاتب والصحفي جاك خزمو
- وفاة الفنان رجا دبية و-الثقافة- تنعاه
- سابقة دستورية.. رفض طعن وهبي حول مسطرة التصويت في الحجر
- عملية جراحية للفنان أشرف زكي إثر أزمة قلبية


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر الخياط - جائزة امير الشعراء.. ملاحظات