أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لقاء موسى الساعدي - جناية الفكر الذكوري على تفسير القران الكريم- الاسلام والبيدوفيليا- قراءة في النسوية الاسلامية















المزيد.....



جناية الفكر الذكوري على تفسير القران الكريم- الاسلام والبيدوفيليا- قراءة في النسوية الاسلامية


لقاء موسى الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6505 - 2020 / 3 / 3 - 22:52
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


جناية الفكر الذكوري على تفسير القران الكريم
الاسلام والبيدوفيليا
قراءة في النسوية الاسلامية

د. لقاء موسى الساعدي

الملخص
تقدم هذه الدراسة محاولة لقراءة القران الكريم قراءة جديدة تفترض ان الفكر الذكوري قد القى بظلاله على تفسير القران، فخرج به عن مقاصده الانسانية العميقة ورسخ الانحياز لمصالح الرجال، وطريقتهم في التفكير تبعا لرغباتهم، واحيانا لدوافعهم الغريزية والجنسية. لذلك تقف هذه الورقة عند قوله تعالى في سورة النبأ)) وكواعبا اترابا)) الاية33، وقوله تعالى في سورة الطلاق: ((واللائي يئسن من المحيض من نسائكم ان ارتبتم فعدتهن ثلاثة اشهر واللائي لم يحضن واولات الاحمال اجلهن ان يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من امره يسرا)) الاية 4. وتناقش تفسيرات قدمها عدد كبير من مشهور كتب التفسير عكست انحرافا نفسيا يسوغ الاستغلال الجنسي للاطفال المعرف حاليا ((بالبيدوفيليا)).

المدخل
يشهد العالم منذ اواخر القرن التاسع عشر تحولات فكرية كبيرة غيرت رؤية الانسان لنفسه والعالم من حوله، فمفاهيم مثل المساواة بين البشر حلت محل قرون من ترسيخ التفاوت على اساس اللون والدين والانتماء وعلى اساس الجنس القائم على التميز بين النساء والرجال .
وهذه المساواة في الدرجة الانسانية بين البشر أقرها الاعلان العلمي لحقوق الانسان، وصارت جزءاً من خصائص العصر الحديث والتركيب العقلي والنفسي للانسان المعاصر الذي ينتمي باخلاص للواقع المعاش وليس لاوهام تفوق خلقتها روايات قديمة لا يصمد اغلبها عند التحقيق والتدقيق العلمي الاكاديمي.
تحصل المواجهة الاكبر حين تتعارض المرويات والتفسيرات التراثية مع المنظومة الفكرية الحديثة التي ينطلق منها الباحثون فتبدأ موجات الاتهام بالغربنة وتقليد الاخر والتخلي عن قيمنا الحضارية لصالح ارضاء المنضومة الفكرية الغربية، وهو الاتهام الاول الذي يضعه المعترضون امام اي محاولة جديدة لقراءة التراث قراءة تتوافق مع خصائص الفكر التي ينتمي اليها الانسان المعاصر، وقد فاتهم او تجاهلوا عمدا ان الانسان ينتمي للعصر الذي يعيشه ويمثل منظومة قيمه السائدة ويتحرك في اطاره، ويتفاعل معه. وان محاولة حبس الناس في المنظومة التراثية قضية لم تعد مطروحة لان العصر الحديث هو عصر الحوار والتفاعل ولا مجال للانغلاق على الذات بداعي الخصوصية الحضارية والثقافية. كما لا يمكن قمع تفكيرالناس ولاسيما الشباب المتطلع لاجابات تلبي حاجته المعرفية ولا تعيق نموه العقلي وتطوقه في مرويات تراثية اقرب الى التاريخ واقرب الى تقديس الاشخاص لمجرد انهم ينتمون لعصور يعتقد الحشويون ان المعرفة حكرا عليها. واذا زدنا على ذلك ان بعض هذه المرويات تبيح ارتكاب جرائم بحق الانسان والطفولة لانها ببساطة تنطلق من الزمن الذي كتبت فيه حيث لم تكن اسس المساواة بين البشر في القيمة الانسانية ولا مبادئ حرية التعبير وحقوق الاطفال وصيانة كرامتهم معرفة في ذلك الزمن. لذا فان ما نحتاجه هو قراءة جديدة تتفاعل مع النص القرأني وفق معطيات الحياة الحديثة وليس العكس اي محاولة جر الحاضر وكسر عنقه لصالح الماضي بدعوى الشريعة. لان الشريعة هي محصلة قراءات غير مقدسة تقع في الفكر الديني الانساني قابل للمراجعة واعادة النظر لتحقيق مصلحة الانسان المسلم في حياته الحاضرة.بينما لايمكن ان يعيش الانسان خارج الاطار المعرفي للعصر الذي ينتمي اليه، واحسب ان هذا الوهم يعيق التفاعل والحوار المنتج لاسيما ومجتمعاتنا ترزح تحت ركام التاخر الحضاري الملحوظ الذي لايمكن انكاره.
لذا تسعى هذه الدراسة لمناقشة اجماع مرويات المفسرين المسلمين لقوله تعالى (كواعبا اترابا)، (واللائي لم يحضن). ولو اضفنا اليها مرويات اخرى من السنة النبوية تبرر الاستغلال الجنسي للاطفال الصغار بل وتؤسس لهذا الاستغلال ، فان اتهام الاسلام (بالبيدوفيليا) يصبح امرا واردا وفي مقدمة الاتهامات التي توجه للعقيدة الاسلامية. وهنا ساكتفي بمناقشة طبيعة التفسير الذي قدمه المفسرون للايتين الكريمتين اعلاه، اما السنة النبوية (1) فاتركها لدراسة اخرى، كما ان خطورة هكذا اتهام موجه للنص القرأني تعد اكبر من المرويات التاريخية والاحاديث المنسوبة للرسول(ص) التي يمكن ان تخضع بطبيعة الحال للفحص والتدقيق كما انها لا ترقى لثبوتية النص القراني .

1- ماهي البيدوفيليا؟
البيدوفيليا انحراف نفسي يمتلك المصاب به ميول جنسية متفاوتة تجاه الاطفال تتراوح بين الرغبة في المداعبة وتصل الى الاتصال الجنسي المباشر، ((تعرف دائرة معارف الاضطرابات النفسية مصطلح البيوفيليا بانه اضطراب وخلل نفسي، محوره الاحساس بالانجذاب والرغبة والخيالات والاستثارة الجنسية من البالغين تجاه الاطفال ذكورا واناثا... وهو مصطلح علمي يوناني الاصل يتكون من مفردتين: (pedo´-or-pedae)، تشير الى الطفولة والجزء الاخير يعني الحب او الاعجابphilia))، والبيدوفيليا: صنف من مجموعة الاضطرابات النفسية الجنسية التي يشار اليها بلفظ يوناني اخر مركب من جزئين هو(para-philia ) بارافيليا، ويشير الجزء الاول منه (( para الذي يستعمل في بدايات كثير من هذه الالفاظ المركبة –الى معان متداخلة: جانبي، او مغاير، او مضاد، ويشير مصطلح بارافيليا الى مجموعة من الاضطرابات النفسية المرضية المتمثلة في خيالات او انجذاب او تصرف جنسي مغاير للاصل، مثل الانجذاب الجنسي للحيوانات او الجمادات او الاطفال))2 .
ويمكن تقسيم البيدوفيليا الى قسمين(3)
الاول: النوع التراجعي regressed
الثاني: النوع الثابت fixated
النوع التراجعي هو ميل جنسي نحو الاطفال يبدا لدى بعض الاشخاص بعد سن البلوغ ويميلون الى البنات الصغيرات اكثر من الذكور، ويرافق هذا الميل للطفلات ميل للنساء البالغات ايضا، ويتميز هذا النوع من البيدوفيليا بامكانية معالجة المصابين به وصولا الى توبتهم.
اما النوع الثابت فهو ميل جنسي نحو الاطفال يبدا من سن المراهقة وغالبا يكون موجها نحو الاطفال الذكور اكثر من الاناث، ويتسم هذا السلوك بالثبات فيرافق المصابين به كل مراحل حياتهم حتى مع تزوجهم وانجابهم الاطفال، ويصعب شفاؤهم منه، ويتصف المصابون به بالعنف ومماسة الاعتداء الجسدي على ضحاياهم فضلا عن الاعتداء الجنسي.
ويتصف الممارسون لهذين النوعين من البيدوفيليا بالنرجسية المفرطة فهم يتعاملون مع بقية البشر على انهم مجرد كائنات وجدت لتلبية احتياجاتهم الغريزية والشخصية.(4)
وقد ربط علماء المان بولاية شليسفيغ هولشتاين ووكلية الطب بجامعة تورنتو الكندية في سلسلة من الابحاث في موضوع البدوفيليا بين انخفاض مستوى الذكاء وهذا الانحراف النفسي فكلما انخفضت نسبة ذكاء المتحرش زادت شهوته لممارسة للاعتداء على الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 13 عاما، وبينت نتائج البحوث التي نشرت نتائجها في مجلة علم الاحياء العلمية، بالاستعانة بالتصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي لقياس الانشطة الدماغية للمضطربين، حيث ثبت ان نسبة الذكاء لدى المتحرشين اقل من المعدل الطبيعي ب10-15 نقطة.(5)
كما ان من يمارس هذا الاضطراب من الذكور اكثر من الاناث. ويبدو لي ان التعاطف واحيانا شرعنة هذا السلوك الانحرافي نحو الاطفال،ياتي من ان الموضوع موغل في التاريخ البشري فلايوجد حضارة قديمة الا ومارسته لانه اضطراب نفسي موجود منذ القدم، فقد عرف عن اهل سبارتا في الحضارة الاغريقية انهم كانوا يرسلون الصبيان الى مدارس خاصة لتعليم التربية البدنية والعلوم الاخرى فينتهي كثير منهم الى الاستغلال الجنسي من الاساتذة القائمين عليهم. كما ان كتب التراث العربي الاسلامي تعج بالتغني بالمذكر بما يعرف بالغلمانيات، ويكفي المرء ان يطلع على كتاب الاغاني ليدرك كم النصوص في هذا المجال، كما ان بعض الحضارات مثل افغانستان وايران اي في اسيا الوسطى بشكل عام. قد عرفت مايعرف بصبي (البجة بازي) بالفارسية و( الباشا بازي) بالافغانية وهم صبية صغار يتم شراؤهم من اهلهم الفقراء ليحولوهم للمتعة ويلبسوهم ملابس النساء ويتم استغلالهم جنسيا وبلا رحمة كعبيد جنس، وقد عادت هذه الممارسات العدوانية على الاطفال بالظهور بقوة في افغانستان بعد ضعف الدولة وظهور تنظيم طالبان المسلح الذي اعاد هذه الممارسات الغير قانونية، مع عجز الدولة التصدي لها. فظاهرة التحرش بالاطفال واستخدامهم الجنسي ظاهرة معروفة وسلوك بشري قديم لكنه لم يكن يعد جريمة في وقتها، اما مصطلح البدوفيليا فانه مصطلح حديث اقترن بتشخيص هذا السلوك كانحراف نفسي، وتجريمه اجتماعيا وقانونيا.

2-النصوص موضوع الدراسة
النص الاول: قال تعالى في سورة النبأ ((ان للمتقين مفازاً. حدائق واعنابا.وكواعب اتراباً. وكأساً دهاقاً. لايسمعون فيها لغواً ولاكذاباً)) الاية 33-35
يجمع المفسرون على ان المراد ب(كواعب اترابا) الحور العين في سن العاشرة وصاعدا، فالكاعب هي الجارية الصغيرة وقد تكعب ثديها اي بدأ بالظهور والبروز، كما ان الحور العين على اجماع اهل الرأي من الفقهاء والمفسرين هن مخلوقات اوجدهن الله سبحانه للاستمتاع الجنسي والتلذذ الحسي، مكافأة لرجال الجنة على حسن افعالهم في الدنيا، لكن بعض المفسرين او الدارسين المحدثين صاروا يرون ان الحور العين مجرد خدم يسعون بين يدي اهل الجنة بالخدمة.
وسنقف عند مشهور التفاسير لننقل اراء المفسرين لقوله تعالى (كواعب اترابا) حتى يتبين اجماعهم في هذه القضية.
قال ابن كثير في كتابه تفسير القران العظيم: (أَيْ وَحُورًا كَوَاعِب قَالَ اِبْن عَبَّاس وَمُجَاهِد وَغَيْر وَاحِد " كَوَاعِب " أَيْ نَوَاهِد يَعْنُونَ أَنَّ ثَدْيهنَّ نَوَاهِد لَمْ يَتَدَلَّيْنَ لِأَنَّهُنَّ أَبْكَار عُرْب أَتْرَاب أَيْ فِي سِنّ وَاحِد كَمَا تَقَدَّمَ بَيَانه فِي سُورَة الْوَاقِعَة قَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن أَحْمَد بْن عَبْد الرَّحْمَن الدَّسْتَكِيّ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ أَبِي سُفْيَان عَبْد الرَّحْمَن بْن عَبْد اللَّه بْن تَيْم حَدَّثَنَا عَطِيَّة بْن سُلَيْمَان أَبُو الْغَيْث عَنْ أَبِي عَبْد الرَّحْمَن الْقَاسِم بْن أَبِي الْقَاسِم الدِّمَشْقِيّ عَنْ أَبِي أُمَامَة أَنَّهُ سَمِعَهُ يُحَدِّث عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ " إِنَّ قُمُص أَهْل الْجَنَّة لَتَبْدُو مِنْ رِضْوَان اللَّه وَإِنَّ السَّحَابَة لَتَمُرّ بِهِمْ فَتُنَادِيهِمْ يَا أَهْل الْجَنَّة مَاذَا تُرِيدُونَ أَنْ أُمْطِركُمْ ؟ حَتَّى إِنَّهَا لَتُمْطِرهُمْ الْكَوَاعِب الْأَتْرَاب)6 .
وعلى نفس المنهج ونفس المعنى سار اغلب المفسرين في تفسيرهم لهذه الاية، ومنهم التفسير الكبير للفخر الرازي، وتفسير جامع البيان في تاويل القران لابن جرير الطبري، وتفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي، وتفسير في ظلال القران لسيد قطب، وتفسير التحرير والتنويرللطاهر بن عاشور، وغيرها من التفاسير، وصولا لصاحب كتاب لمسات بيانية للدكتور فاضل السامرائي.
والكاعب في اللغة وبحسب لسان العرب لابن منظور، هو كل ما ارتفع عن الارض وكعبت الشيء ربعته. والكعبة البيت المربع وسمي كعبة لارتفاعه وتربيعه وكل بيت مربع هو عند العرب كعبة.وكعب الاناء ملأه. وكعبت الجارية كعوبا وكعابة: نهد ثدييها.. وكعب الثدي يكعب، وكعب بالتشديد والتخفيف: نهد، وثدي كاعب ومكعب.والكعاب بالفتح: المرأة حين يبدو ثديها للنهود.(7).
يتضح من المعنى اللغوي ان الكعب هو ما ارتفع من الاشياء وان العرب كانت تسمي اي بناء مرتفع كعبة ومنها جاء اسم الكعبة المشرفة لانها مربعة ومرتفعة، كما يمتد المعنى الى ارتفاع صدر الجارية وظهوره، لان اول ظهور النهد يكون في سن مبكرة قبل البلوغ ويكتمل بعد بلوغ الفتاة. لكن كلمة الكاعب تقال ايضا للمرأة الشابة ناهدة الصدرحتى تفقد هذه الصفة ربما بفعل الامومة والرضاع، وقد تضمن الشعر العربي القديم هذا المعنى ايضا فتغزلوا بالمراة كاعبة الصدر كصفة جمال بارزة، وربما يعد بيت المنخل اليشكري في قصيدته فتاة الخدر اشهر النصوص في هذا المعنى.
ولقد دخلت على الفتاة الخدر في اليوم المطير الكاعب الحسناء ترفل بالدمقس وفي الحرير

التفسير الحديث
لم يكن تزويج الصغيرات اول بلوغهن او قبل ذلك بقليل غريبا في العصور القديمة، ويتبع ذلك ان النساء صغارهن وكبارهن كن تابعات للرجل يتصرف بهن كما يشاء، كما ان البيئة والحياة البدائية لم تقدم اكثر من الزواج للبنات والنساء فكان تزويجهن مبكرا مدعاة فخر للناس في وقتها وهذا يمتد حتى للرجال فقد كان الشباب يتزوجون مبكرا ايضا.
لذلك فسر اغلب المفسرين الكواعب الاتراب بالجواري صغيرات السن فلا مشكلة عندهم في هذا ابدا. وانما برزت المشكلة في العصر الحديث حين صارت الحياة اكثر تعقيدا، تقدم للنساء والرجال خيارات واسعة تتطلب نضجا في القرارات، فلم يعد مقبولا تزويج الطفلات من الكهول وصار هذا من اكثر الامور اثارة للاشمئزاز في وقتنا الحاضر لانه يغتال طفولة البنت ويحرمها خيارات التعليم واختيار الزوج الملائم حين تصبح جاهزة لذلك.
لذا اعتقد ان التفسير لكلمة الكواعب في النص يعني النساء الشابات ناهدات الصدر لاسيما وان المعنى اللغوي يشمل ذلك، اي النساء البالغات المستعدات للزواج في اول الشباب، وقد تضمنت اية (عربا اترابا ) هذا المعنى ايضا..فلا نكون مجانبين للصواب ان استبعدنا الصغيرات التي وصفهم المفسرون بكلمة الجارية الصغيرة لان هذا التفسير اصبح غير قابل للتطبيق في عصرنا الحاضر.
ويحسن الربط بين قوله تعالى في سورة الواقعة (عربا اترابا) التي وصف بها النص الحور العين وسورة النبأ، فالعرب الاتراب هن النساء مكتملات التكوين الانثوي، والكواعب هن النساء المكتملات التكوين الانثوي وبصفات جمالية جسدية تتعلق بارتفاع نهودهن واكتمال استدارتها، حتى لانقع في اشكالية ان القران يبيح العلاقات الجنسية مع الصغيرات كمتعة مباحة ومقبولة، وتبرر الشذوذ النفسي البيدوفيلي للاشخاص المصابين بهذا المرض.
كما ان معنى الكاعب في اللغة ووماثور الاشعار العربية، لايقصر وصف الكاعب على الفتاة الصغيرة، بل يشمل الشابة ايضا.
فصورة النساء في الجنة لاتفارق مخيال الذكور وهذا التفسير الذي قدمه المفسرون الاوائل وتابعهم فيه المفسرون اللاحقون، يعكس استجابة لهذا المخيال الجنسي الذي يربط بين الجنة والخمر والنساء الصغيرات كمتعة رئيسة يستحقها المؤمن في الجنة، ضمن مرحلة تاريخية تمثل هؤلاء المفسرين وتمثل حياة الناس في وقتها. وهكذا يمكن ان نقوم باضافة المعنى الاخر الاكثر قربا من سياق الاية والاقرب للنفس الانسانية بشكل عام، لاسيما في عصرنا الذي نعيشه حيث اصبح سن الطفولة ممتدا الى الثانية عشرة من عمر الفتاة، كما ان تزويجها في سن المراهقة اصبح محل بحث ايضا. هذا حتى لايتحول القران الكريم مجالا لاسقاط البعد النفسي الذكوري الشاذ على كلام الله وتفسير نصوص اياته. ولنا الان الاخذ بالبعد التاريخي للحوادث وفهم النص بما يتلاءم والبيئة الاجتماعية التي نعيش فيها.

النص الثاني: ((وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُولاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً) (الطلاق:4).
تضمنت الاية ثلاث حالات من النساء المطلقات الاولى النساء اليائسات من المحيض وعدتهن ثلاثة اشهر، واللائي لم يحضن واولات الاحمال وعدتهن ان يضعن حملهن كما حاء في الاية. والذي نريد ان نتوقف عنده لايتعلق بحكم العدة للمطلقات كما جاءت به الاية الكريمة، وانما الوقوف عند معنى (اللائي لم يحضن)، من هن؟ وماهو المعنى الذي قدمه المفسرون لهذا الصنف من النساء؟.لذا سنستعرض اراء المفسرين في مشهورات كتب التفسير لنقف على المعنى عندهم.
تفسير الطبري: وهو أنه جل ثناؤه قال: (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم) واليائسة من المحيض هي التي لا ترجو محيضا للكب، ومحال أن يقال: واللائي يئسن، ثم يقال: ارتبتم بيأسهن، لأن اليأس: هو انقطاع الرجاء، والمرتاب بيأسها مرجو لها، وغير جائز ارتفاع الرجاء ووجوده في وقت واحد، فإذا كان الصواب من القول في ذلك ما قلنا، فبين أن تأويل الآية: واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم بالحكم فيهن، وفي عددهن، فلم تدروا ما هن، فإن حكم عددهن إذا طلقن، وهن ممن دخل بهن أزواجهن، فعدتهن ثلاثة أشهر (واللائي لم يحضن ) يقول: وكذلك عدد اللائي لم يحضن من الجواري الصغار إذا طلقهن ازواجهن.)8)
تفسير ابن كثير:
يقول تعالى مبينا لعدة الآيسة - وهي التي قد انقطع عنها الحيض لكبرها - : أنها ثلاثة أشهر ، عوضا عن الثلاثة قروء في حق من تحيض ، كما دلت على ذلك آية " البقرة " وكذا الصغار اللائي لم يبلغن سن الحيض أن عدتهن كعدة الآيسة ثلاثة أشهر ولهذا قال: (واللائي لم يحضن) واجلهن بعد الدخول.(9)

تفسير القرطبي:
واللائي لم يحضن يعني الصغيرة فعدتهن ثلاثة اشهر، فاضمر الخبر. وانما كانت عدتها بالاشهر لعدم الاقراء فيها عادة، والاحكام انما اجراها الله تعالى على العادات.(10)
تفسير التحرير والتنوير:
أن العدة هنالك أريد بها الاقراء فاشعر ذلك أن المعتدة ممن لها أقراء، فبقي بيان اعتداد المرأة التي تجاوزت سن المحيض، او التي لم تبلغ سن من تحيض وهي الصغيرة. وكلتاهما يصدق عليهما انها ايسة من المحيض، اي في ذلك الوقت.(11)
تفسير في ظلال القران:
وهنا يبين هذه المدةبالنسبة للايسة التي انقطع حيضها والصغيرة التي لم تحض.(12)
تفسيرالدرر المنثور في التفسير بالماثور للسيوطي:
اللائي لم يحضن فهن الابكار الجواري اللاتي لم يبلغن المحيض.(13)

تفسير مجمع البيان في تفسير القران للطبرسي:
واللائي لم يحضن تقديره واللائي لم يحضن اذا ارتبتم فعدتهن ايضا ثلاثة اشهر وحذف لدلالة الكلام الاول عليه، وهن اللواتي لم يبلغن المحيض ومثلهن تحيض.(14)
تفسير الميزان في تفسير القران للطباطبائي:
واللائي لم يحضن عطف على قوله واللائي يئسن الخ والمعنى واللائي لم يحضن وهن في سن من تحيض فعدتهن ثلاثة أشهر.(15)
نلاحظ ان معنى اللائي لم يحضن لدى اغلب المفسرين هي الصغيرات ممن لم يبلغن المحيض بعد، يعتمدون في هذا المعنى على العرف السائد في وقتها الذي لم يكن يجد في تزويج الصغيرات مشكلة، فاي فتاة تشب عن الطوق يتم تزويجها لاي خاطب ملائم كما يرى ولي امرها، كما انهم اعتمدوا اخبارا ومرويات لم يتفقوا على صحتها وثبوتها وقد نقل الطاهر بن عاشور هذا الاختلاف في سبب نزول الاية بقوله ((وللعلماء فيه طريقتان : الطريقة الأولى : مشى أصحابها إلى أن مرجع اليأس غير مرجع الارتياب باختلاف المتعلق، فروى أشهب عن مالك أن الله تعالى لما بين عدة ذوات القروء وذوات الحمل، أي في سورة البقرة، وبقيت اليائسة والتي لم تحض ارتاب أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم - في أمرهما فنزلت هذه الآية. ومثله مروي عن مجاهد، وروى الطبري خبرا عن أبي بن كعب أنه سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن اعتداد هاتين اللتين لم تذكرا في سورة البقرة، فنزلت هذه الآية. فجعلوا حرف ( إن ) بمعنى ( إذ ) وأن الارتياب وقع في حكم العدة قبل نزول الآية، أي إذ ارتبتم في حكم ذلك فبيناه بهذه الآية قال ابن العربي: حديث أبي غير صحيح. وأنا أقول : رواه البيهقي في سننه والحاكم في المستدرك وصححه . والطبراني بسنده عن عمرو بن سالم أن أبيا قال : وليس في رواية الطبري ما يدل على إسناد الحديث ))(16).
بينما اعتمد صاحب الميزان ومثله صاحب مجمع البيان على روايات اخرى مروية عن الائمة عليهم السلام وفيها اجماع ان اللائي لم يحضن هن البنات الكبيرات اللواتي حاضت مثيلاتهن في مثل عمرهن ولسن الصغيرات دون سن المحيض.
اذن هم اعتمدوا المرويات واغلبها يتداخلها الشك، فكثير من النصوص المنسوبة الى الرسول(ص) وقد وردت في كتب الحديث المعتمدة حين تدقق بها تجد انها تخالف نصوصا للقران الكريم نفسه او تخالف روح وجوهر الدين نفسه، لذا اتصور ان تفسير الايات الان لابد ان يعتمد لغة النص ومقاصد الشريعة في تحقيق العدالة الانسانية، ومراعاة المرحلة التاريخية التي يمر بها المسلم في عصره لان تجاهلها يجعلنا ندور في حلقة مفرغة من المعنى ويحبسنا في حقب تاريخية مضت دون رجعة.

من هن اللائي لم يحضن بحسب الفهم الحديث لهذه الاية؟؟
في النص ما يجعلنا نستبعد الصغيرات ممن لم يبلغن مبلغ النساء ولم يصلن بعد الى مرحلة الحيض ونرجح تفسيرات منها:
1- ذكر في النص عبارة(من نسائكم) وقد عطفت الائي لم يحضن واولات الاحمال عليها في النص والنساء جمع مرأة وهي الانثى البالغة وهذا معنى كلمة النساء اينما وردت في النص القراني، ومع هذه القرينة نرجح استبعاد معنى الطفلات والجواري الصغار من معنى (اللائي لم يحضن)
2- هناك بعض الحالات التي تتاخر فيها النساء في البلوغ رغم تقدمهن في السن، وهي غالبا اسباب مرضية يعود بعضها لضعف بنية الطفلة او اصابتها بفقر الدم او اي اسباب وراثية اخرى، تؤخر البلوغ لدى بعض البنات رغم وصولهن لسن تتجاوز الخامسة عشرة من العمر. وهذا المعنى ذكره الطباطبائي في تفسير الميزان والطبرسي في مجمع البيان.
3- النوع الثالث الذي يمكن ان يكن داخلات في معنى اللواتي لم يحضن، هن من توقف حيضهن لعارض صحي رغم كونهن لم يبلغن مبلغ اليائسات من الحيض.وهذا الصنف من النساء كثيرات اذ يترتب على امراض مثل السكري او التهاب المفاصل او خلل في عمل الغدة الدرقية او الورم البطاني للرحم..الخ من الاسباب التي تؤدي الى توقف الحيض المبكر، فيكون المعنى اللواتي لم يحضن وقت وقوع الطلاق.
4- التفسير الرابع هو ان النص جمع بين اللائي لم يحضن واولات الاحمال وجعل اجلهن ان يضعن احمالهن. (( فكيف يكون اجل من لم تحض هو نفسه اجل اولات الاحمال؟ لان من علامات الحمل ان تتوقف الدورة الشهرية، فاذا لم تحض المراة فذلك علامة على ان البويضة قد لقحت وتلك بداية الحمل، لكن الدقة في الاداء القراني تميز بين هؤلاء وبين اللائي لم يحضن فلا يبدو عليهن الحمل حتى يعلم الناس انهن اولات احمال. اذن فاللائي لم يحضن واولات الاحمال كلاهما يحملن بويضة مخصبة، اما الاوائل فبدليل توقف الدورة الشهرية، واما الاواخر فبدليل الحمل البادي للعيان)).(17)فالاية فيها تأخير لكلمة اللائي لم يحضن مما يقوي صحة مشاركتها حكم اولات الاحمال التي جاءت بعدها.والمعنى انهن لم يحضن وقت وقوع الطلاق لاشتباه الحمل في ارحامهن. فجملة (اللائي لم يحضن) جاءت بين الارتياب والاستبانة، فهي مع الارتياب مادامت لم تتم الثلاثة اشهر، ليتبين اليقين بكونه حمل ام اضطراب في الحيض،لذلك جاءت (واللائي لم يحضن بين جملة (ثلاثة اشهر) وبين (واولات الاحمال). فالارتياب لايطال من هي في وضع صحي يمنعها من الاحمل لكن يطال المشكوك في امرها وهي البالغة التي كانت تحيض ثم لم تحض قبل الطلاق، او لم تحض في اول شهر من أشهر العدة. اما الصغيرة في سن العاشرة او التاسعة ان طلقت فما الداعي للارتياب؟؟ فالطبيعي انها لاتحيض لانها دون سن المحيض.



خاتمة
لم يضع فقهاء الاسلام تحديدا لسن الزواج للنساء، بل انهم يتهمون كل من يتحدث في هذا المجال بانه يحاول ان يجاري الغرب ويتشبه به، وهذه التهمة حاضرة مع اي محاولة لقراءة النص القراني بما يناسب مصالح المسلمين في مرحلة زمنية مختلفة عن المراحل التي فرضت فيها قواعد الفقه واجتهاداته، ففي الوقت الذي جعل علماء المسلمين عبارة فضفاضة مثل (تطيق النكاح) هي الحد الفاصل في تزويج البنات الصغيرات وهو حد لايعلم منه ما المقصود بان الفتاة تطيق النكاح والذي يحدد هو الحاكم الشرعي بالنظر الخارجي الى شكل الفتاة، ويترتب على هذا ان بنتا صغيرة وسمينة قد يرى الحاكم انها تصلح للزواج من كهل في الخمسين مثلا. اي ان الاعتبارات الماخوذ بها شكلية تتجاوز وتهمل النضج العقلي للطفلة وحاجتها لان تكون مهيأة نفسيا للزواج وتكوين اسرة وتحمل اعباءها.
وهذه مشكلة تتفاقم في عصرنا بشكل كبير تجعل البنات الصغيرات عرضة للبيع والشراء لمن يدفع اكثر فليس كل اولياء الامور على ذات الدرجة من الوعي، وتبرر السلوك المرضي البيدوفيلي لدى بعض الرجال الذين يميلون لممارسة شذوذهم النفسي على طفلات باسم الشرع والزواج.
اخبرتني صديقة تعمل هي وزوجها في المنظمات المهتمة بشؤون الاسرة وتنظيمها في مورتانيا بانهم لجؤا الى رجال دين واستحصلوا منهم فتوى تمنع تزويج الصغيرات بناءً على قول رسول الله(ص) لاضرر ولاضرار، وقوله تعالى(( ولاتلقوا بأييكم الى التهلكة))، كما ان فتاوي اخرى ظهرت تجعل الفتاة التي تتأذى من زواجها وهي طفلة قادرة ان تشكو ولي امرها للحاكم الشرعي وان تاخذ الدية منه ان ثبت انها تعرضت للضرر من هذا الزواج..
ورغم انها اجراءات تبدو رادعة لكن تظل محدودة وتخضع حياة الناس للاجتهادات الضيقة والمختلفة، والتي لاتاخذ بالاعتبار قضايا كثيرة صارت من تحديات العصر وتمثل ابسط حقوق الانسان والاطفال بشكل خاص.لذا نحن بحاجة لاعادة النظر في تفسير بعض الايات واستخلاص فهم جديد يتلائم ومتطلبات العص،(( ففي حين انتج القرن التاسع عشر مواقف جديدة من القران كانت تطبق على القضايا الاجتماعية، فان العصر الحديث قد جاء بنظرية معرفية اسلامية جديدة تماما تلعب فيها النماذج الجنوسية التي يجيزها النص دورا هاما))18
قضايا تفسير النصوص القرانية لايمكن ان تفرغ من محتواها الاجتماعي، كما ان اعمال العقل فيها بات ضرورة معرفية وحاجة للعقل المعاصر لايمكن ان نقصي هذا العقل لصالح النزعة التجريدية في الفصام بين النظر والعمل وشيوع التقليد والتمسك بالمأثور.19
اخيرا هذا عملي فان اصبت فمن الله وان اخطأت فحسبي...





الهوامش

1- تستند اغلب الروايات والاحاديث عن تزويج الصغار الى رواية سن السيدة عائشة عند دخول الرسول محمد(ص) عليها في التاسعة من عمرها..متناسين البعد التاريخي والاجتماعي لهذا الامر، فمن ناحية اجتماعية لم يكن هذا الفعل مستهجناً في وقتها بل مقبولاً وحسنً اجتماعيا، ضمن تلك المرحلة التاريخية.
2- ينظر مقال: سؤال عاجل للاباء والامهات: ماهي البيدوفيليا؟، هشام محمد سعيد قريان.
http://wamystudents.org/node/224
3-4 –ينظر: لمحات اجتماعية نفسية،د. سداد جواد التميمي/استشاري امراض النفس، كارديف المملكة المتحدة.
http://www.akhbaar.org/home/2013/9/154452.html
5-ينظر: حقائق صادمة عن البيدوفيليا موقع الديار.
http://www.addiyar.com/article/1176967-%D8%AD%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7
6-تفسير القران العظيم/ابن كثير
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1864&idto=1864&bk_no=49&ID=1931
7-لسان العرب لابن منظور/ مادة كعب.
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=7190&idto=7190&bk_no=122&ID=7203
8-تفسيرجامع البيان عن تاويل اي القرأن/ الطبري
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4859&idto=4859&bk_no=50&ID=4925
9-تفسيرالقران العظيم/ ابن كثير
https://ar.m.wikisource.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D8%A3
10-تفسير القرطبي
http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/qortobi/sura65-aya4.html
11- تفسيرالتحرير والتنوير/ محمد الطاهر ابن عاشور
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4140&idto=4140&bk_no=61&ID=4206
12- تفسيرفي ظلال القران/ سيد قطب
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1117&idto=1120&bk_no=210&ID=344
13- تفسيرالدرر المنثور للسيوطي
http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=0&tTafsirNo=26&tSoraNo=65&tAyahNo=4&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1
14-تفسير مجمع البيان للطبرسي
http://www.lankarani.com/far/qur/view.php?ntx=101902
15- فسير الميزان في تفسير القران/ العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي
http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=4&tTafsirNo=56&tSoraNo=65&tAyahNo=4&tDisplay=yes&Page=4&Size=1&LanguageId=1


16- تفسير التحرير والتنوير
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4140&idto=4140&bk_no=61&ID=4206
17- موقع ملتقى اهل التفسير
http://vb.tafsir.net/tafsir1537/
18_الاسلام والجنوسة والتغير الاجتماعي/قضايا الجنوسة والتفسير المعاصر للقران، ايفون يزبك حداد، ت: امل الشرقي،مراجعة فؤاد السروجي، الاهلية للنشر والتوزيع- عمان، ص92 .
19- ينظر الاجتهاد الكلامي مناهج ورؤى متنوعة، د. عبد الجبار الرفاعي، دار الهادي-بيروت، ط1 ،2002.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,821,279,062
- وهم الترجمة..هل يهتم احد بترجمة الادب العراقي؟
- قراءة في كتاب اللاعنف في التربية للفيلسوف الفرنسي جان- ماري ...
- الموت شعراً- نساء غيبتهن الكلمات
- الهروب الى الداخل في رواية طائفتي الجميلة (دراسة في لغة الرم ...
- قراءة نفسية في رواية اسد البصرة لضياء جبيلي
- رواية الفتنة لكنعان مكية ما لها وما عليه
- وضع الدراسات النسوية والجندرية في الجامعات العراقية


المزيد.....




- ريبورتاج: الإفراج عن سجينات في أفغانستان للحد من تفشي فيروس ...
- تفاصيل جديدة عن واقعة اغتصاب فتاة -تيك توك- في مصر
- خبراء يحذّرون: كورونا قد يعيد حقوق النساء المكتسبة عقوداً إل ...
- النسوية.. حين تتحول من نضال إلى أيديولوجيا
- مقتل الفتاة مادلين جرابعة في قطاع غزة بعد تعرضها للضرب على ي ...
- التحرش الجنسي: تحذير من تصاعد التحرش الجنسي بالأطفال على الإ ...
- تركيا.. محاكمة سائق تاكسي طرد امرأة سورية حامل من سيارته وتر ...
- حجر منزلي يقتل النساء العراقيات... قصص وحقائق
- حجر منزلي يقتل النساء العراقيات... قصص وحقائق تكشفها -سبوتني ...
- نساء عاريات في سجون مسلحي تركيا بسوريا.. وعفرين تشتعل غضبا


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لقاء موسى الساعدي - جناية الفكر الذكوري على تفسير القران الكريم- الاسلام والبيدوفيليا- قراءة في النسوية الاسلامية