أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صبري الفرحان - قصة نجاح














المزيد.....

قصة نجاح


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy )


الحوار المتمدن-العدد: 6505 - 2020 / 3 / 3 - 04:11
المحور: المجتمع المدني
    


التجمع العائلي الشهري الفلسطيني في كندا هو احد نشاطات جمعية الجالية الفلسطينية محدد في اخر جمعة من كل شهر، حدد وقته لشهر شباط من الساعة 8,30 الى 11,30 ليلا كان الحضور قليلا لسؤء الاحول الجوية وللحذر الصحي من مرض الصين العالمي فيروس كورونا اذ ينصح الاطباء الابتعاد عن الازدحام.
ومع ذلك كان حضور وجلسه ناجحه بفضل الجهود الحثيثة التي بذلتها الادارة وبالذات الدكتورة نجاة بسيسو رئيسة اللجنة النسائية وممكن ان نشير ان الدكتورة خريجة جامعة بغداد كلية الطب فهي تكن للعراق والعراقيين ود خاص
كان عنوان الجلسة
قصة نجاح
اختيرت الشابة السورية الدكتورة بتول بارودي لتسرد قصتها بتول طموحه لم تتخلى عن دينها حجابها خلوقه طيبه تنشر الحب والسلام بين كل بني الانسان فهي تحمل اسلام معتدل متسامح وهذا ليس سهلا ان تجده وخصوصا في بلد مثل سوريا التي عشش فيها التطرف الديني فهي تذكرني بجيل كامل من النساء تخرج من معهد النور الذي كان بادارة الشيخ كفتاروا رحمه الله .
لم تدرك المعهد لصغر سنها فكانت ضحية حرب حيث اضطرت الى ترك سوريا والاستقرار المؤقت في الاردن ولكن حققت اكثر مما حقق الجيل الاول من النساء خريجات معهد النور ندعها تروي قصتها .
العقبة الاولى التي تجاوزتها بنجاح لم تستطع ان تلتحق بالمدارس الحكومية في الاردن ولكن اصرت على الدرس في المدارس الخاصة
وهذه مشكلة في كل بلاد العرب ليس للعربي الحق في العمل والدراسة ان سمحت بدخوله فهي احيانا تسمح بدخول الصهيوني الى البلاد وتقرر عدم دخول العربي
العقبة الثانية كيف يمكن لها ان تستقر لانه بدونه لايستطيع الانسان تحقيق اهدافه
والعقبة الثالثة تامين الحاجات الضرورية فهي كالاستقرار بدونه لايستطيع المرء تحقيق اهدافه
وتجاوزتها لانها حصلت هي وعائلتها كفالة الكنيسة لتستقر في كندا وتؤمن حاجاتها الضرورية
تنهد تنفس الصعداء وتمتمت قدر الله وما شاء فعل
واردفت قائلة : جئت بكفالة الكنيسة واول شي فعلوه عرفونا على امام مسجد
انطلقت لتحقق اهدافها تخرجت من كلية الطب بامتياز واختصت باحد الاختصاصات النادرة ودعيت الى مؤتمرات ذكرت منها مؤتمر في اسبانيا حيث قابلها الملك
ولهمتها العالية وجدت التعامل الانساني حيث يشجعها البوذي والسيخي فضلا عن المسيحي واليهودي ولا ديني والملحد هنا الانتماء الى الانسانية كما اكدت، ولانها تحمل صورة لاسلام متسامح ينشر الحب والسلام زاد المعجبون بها والمشجعون
هنا كما ذكرت قررت ان تدخل المعترك السياسي ولها امل ان ترشح للبرلمان الكندي هنا صفق لها الجميع علت بعض الاصوات تسال عن اي دائرة انتخابية رشحت وكان حلمها قد تحقق كانت ابتسامتها اجابة اصرار ستصل الى هدفها
ختمت حديثها بتصفيق اشد وهمت ان تترك المنصة وان كانت لم تقف جامدة خلفها بل تحركت امام الجمهور امام وجانبي المنصة بحيوية
اشارة عليها مديرة الجلسة ان للحضور اسئلة
كان منها اسئلة تقليدية حيث اثنت احدى الحضور على جهود امها التي وفرت لها كل ما في وسعها للنجاح
وكانت مداخلة احدى الشخصيات النسوية ان التفوق وتحقيق الهدف لاينحصر في الطب والهندسة بل لكل مجال تفوق وابداع
ووجهة احد السيدات الكلام لها مواسية حيث قالت لها انا اردنية وعانية في بلدي وكانها تقول فمعاناتك ليس لانك سورية في الاردن بل المعانات الشئ الوحيد المتحقق كوحدة عربية
وانبرى رجل وكانه لخص كل معاناة الشعب الفلسطيني ليضعها بين يدي تلك الشابة الطموحه ببضع جمل قصار لم يفهم مقصودها اغلب الحضور
ولا ارى ان الشابة الطموح تستطيع استيعاب تلك التجربة الطويله الا بعد ردحا من الزمن ليس قصورا فيها ولكن البعد الزمني(1) بعدا رابعا يدخل في مثل تلك المعادلات او يحل محل الابعاد الثلاث فهي كلمة اطلقها في الهواء لتستقر بعد سنون بين يدي بتول بارودي عند ذاك عليها ان تقرر بكلمة
ساعود
او
لاعودة
وبتول لم تبرح الارض ولتكن قصتها منارا ينير الطريق لشبابنا جميعا
ههههههههههههههههههههههههههامش
1- المعروف الابعاد الثلاث الطول العرض الارتفاع عامل الزمن يعد بعدا رابعا وهناك من اضاف بعدا خامسا وسادسا طالع قصيدة الشاعر جلال الجاف
البُعدُ السادسُ من صَلاة الأسوار .. النازفة في غصن القرارة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,139,916
- المارد العراقي الى اين 2020 بين امريكا وايران
- تشرين 2019 والفعل العراقي
- العراق تظاهرات تشرين كيف نجني ثمرتها الحلقة الرابعة ثقافة ال ...
- العراق تظاهرات تشرين 2019كيف نجني ثمرتها الحلقة الاولى غياب ...
- العراق تظاهرات تشرين كيف نجني ثمرتها الحلقة الثانية توحيد ال ...
- العراق تظاهرات تشرين 2019 كيف نجني ثمرتها الحلقة الثالثة مرح ...
- المناضل الشيوعي (1) الحلقة الاولى
- المناضل الشيوعي الحلقة الرابعة
- المناضل الشيوعي الحلقة الثالثه
- المناضل الشيوعي


المزيد.....




- الإمارات: الحكم على عماني بالسجن مدى الحياة في محاكمة جائرة ...
- لبنان يغرق في الظلام
- طهران: إغتيال أمريكا للقائد سليماني خرق لكل القوانين الدولية ...
- العميد يحيى سريع: على الامم المتحدة التي تحولت الى مدافع عن ...
- النائب العام الكويتي يأمر بضبط مسؤول كبير بالأسرة الحاكمة لا ...
- الأمم المتحدة تتوقع ارتفاعا بدرجة مئوية واحدة في الحرارة حتى ...
- الأمم المتحدة تتوقع ارتفاعا بدرجة مئوية واحدة في الحرارة حتى ...
- واقع العنصرية في رياضة التسلق.. كيف يبدو المشهد عن قرب؟
- اختيار 12حكم دولى مصرى لكرة الهدف لبرالمبية المكفوفين
- 2250 حالة اعتقال خلال أول 6 أشهر من العام الجاري


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صبري الفرحان - قصة نجاح