أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماء محمد الشريف - لم تعد الرغبه موجوده














المزيد.....

لم تعد الرغبه موجوده


اسماء محمد الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6500 - 2020 / 2 / 27 - 03:34
المحور: الادب والفن
    


حتى ان اتت الفرصه فالرغبه معدومه بات كل شي باهت اللون عديم الرائحه منمق الصنع غريب الطباع غربه تلو الغربه وكسه تتوالها نكسه سقوط لنسلم على شيطان اعرج نحتسي معه كاس خمر نخب فشلنا
انكسارات كانهها حجاره سجيل في وقعها
احباط كالمهل يجري في افئدتنا
نضحك كضحكه سكير بكاسه او ضحكه عاهره في عهرها ضحكه لممثله في اول عرض لها
ما ان ينتهي العرض حتى تعود لدمعه تحرقها تلك البسمه ليست سوى لوحه مزيفه على وجووهنا رسمناها لنجاري حريق شب في جنه صنعناها في صغرناا او اطلال على فردوس هدمت في شبابنا تلك الاحلام التي نحققها ربما احلام غيرنا وامنيه لشاب يسجد. ينتظر تحقيقها نحن من حققناها لكن حققناها لهم ليس لنا اما تلك الامنيات والحلام التي في قلوبنا ربما اتى عليها وباء فابادها
داخلنا وطن منكوب حرق رفاته ونثرت في فضاء ساحق لعالم ملئ بالكوارث والخيبات فيه براكين وزلازل اسفله اعصار واعلاه صاعقه كصاعقه عاد وثمود في اثرها
بحر قفرت اسماكه وكسرت سفينته ليستخدمها حطب ليدفئ الشمس في غروبها نجذف باقلامنا نحو الا. موجود نحو العدم. نحو متاهات تهوي لنافذه لا نكاد نبصر طريقها نقف اماكننا ندور دوره كامله حول انفسنا وكان شياطين قرأت تراتيل تعويذه على اقدامنا ترصدها تمنعنا من المشي او ان نمضي لعالم نرى فيه اشراقه نور خافت لنجاحاتنا وكان خريف بات مغرم بحبنا ليستريح في اعمرنا رافض ان تهب رياح الفصول على اكواننا وكاننا مبرمجين في يد ساحره شمطاء تسكر في ادمغتنا وتستلذ بالطرب على اصوات عذابنا وتموت لعصفور صداح لضحكتنا تحركنا متى شائت لا متى شئنا على اهوائها لا على اهوائنا على النحو التي تريده والشئ الذي يعجبها
تلك العجوز هي الدنيا التي نعيشها




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,775,947
- دقيقه
- هل تكفيك ثانيه
- البنت الصح
- بقعه
- ما تزعلش للي راح
- اقبلت علي بالفم المتبسمي
- نشيب قبل الشيب بزمانا
- الدهر دهري
- ساحبك كما اشاء
- اسقني اكسير الخلود
- وطن مغمس بالدماء
- احبك
- بلاد لم يعد لنا
- صفقه القرن
- نسائم الفرح
- هذا حكم بلادي
- في بلادي عدد من الاحزاب


المزيد.....




- في حوار مع -خيوط- الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدب ...
- الممثلة الكويتية التي دعت إلى إلقاء الوافدين في الصحاري توجه ...
- لإصلاح ما أفسده كورونا.. حلول رئيسية قد تنقذ صناعة السينما م ...
- مسلسل -الوباء- التلفزيوني الروسي يدخل تصنيف أهم المشاريع الت ...
- أواصر مفقودة وجهود للحل.. واقع لغة الضاد بين أبناء العائلات ...
- الفنان أبو سلعوم: المسرح الفلسطيني نقل صورة فلسطين إلى العال ...
- أول تحرك رسمي في مصر ضد فنانة ادعت إصابتها بفيروس كورونا
- فيلم صدر قبل 10 سنوات.. تشابه رهيب بين -Contagion- وما يجري ...
- فنانة مصرية ادعت المرض بفيروس كورونا... والنقابة الموسيقية ت ...
- -أسبوع الموضة الروسية- في موسكو يقام أونلاين


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماء محمد الشريف - لم تعد الرغبه موجوده