أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسماء محمد الشريف - بقعه














المزيد.....

بقعه


اسماء محمد الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6499 - 2020 / 2 / 26 - 00:16
المحور: كتابات ساخرة
    


في بقعه من الارض ربما يخافها ألناس لسماع أسمها
او يهابها ألاحتلال لوطئها داخلها مفقود
وشاهد ومشهود خارجها
بيوت غدت كالبيت ألواحد
ازقه كالأورده الممتده في قلب مسجد كبير
جدران كالجسد الواحد يشد عضده بعضا بعضا
اذا اشتكا بيت من الالم بات بيت صديقه عليه بالسهر والحمى
صحن طواف يطوف كل بيت في بيت فيها يغدو خماصا ويروح بطانا
ترسله بنوع من ألمحبه ياتيك فيه عشق وموده
رغيف خبز كانه حمامه يجوب كل الامكنه
تجد فتاته على القباب والمأذن والكنائس وفي المقبره
أخا لك رحل في بيت من بيوت الغربه
أو وافته ليوم الشؤم بمنيه
ياتيك اخاك لم لده لك امك يجاورك ،يساندك وكانه ولد معك في نفس بيتك من لحمك ،ودمك فتاه في اخر بقعه يحميها شاب في ادناها جائع في اوسطها فتاه بالعفاف تطعمه من يدها
سيدتهم برجال دوله تخبئ ملثم في غرفه نومها وعلى الفراش نائمه وطفل فيهم بقائد يواجه بحجره أمه
فراشهم واحد اكلهم واحد مسحي في بيت مسلم مسلم ينام في بيت مسيحي، يهودي يسلم على زوجه المسلم ليخبرها بان اكلها جيد.
لا تعرفهم هل هم اجناس او جنس يتكور على نفسه بات عقلي في متاهه منها
لديهم كبير يلجؤون اليه أم يحتكمون بحكمتها
سهرهم واحد فرحهم واحد مصيبتهم واحده ضحكهم واحد كانهم ليسوو بيووت مجتمعه كانهم بيت واحد تجزم كل الجزم أن رحم انجبهم وأحد وصلب واحد
على ارض تلك البقعه تجد انهار قد لونت بلون احمر رائحته ليس كالالوان ولا يمت للاصباغ بصله
على ضفاف تلك الانهار زهور قد اينعت تسرق زهره تجد فيها عبق القدس ورائحه من تراب حيفا او برتقالات يافا عبق ذكرى من عوده لروح منا سلبت او كنوز لفقدها انفسنا افتقرت
تسرقك صوره على جدار او روق من اروقتها صوره بلد ربما صوره برتقاله او صوره لطفل او سيده تمسك سلاحها مداريه شيئ من جسدها لعفتها وكرامتها صورا طي الزمان ذكرها منقوش على اسفلها اسماء عراق منشيه وعجور وزكرياا بتلك الالوان التي تجري فيها الانهار تغلبك الفضول لتسالها يا بقعتي لما هذه الاسماء لما يخلو منك صور عاشق وعاشقته او محب ومحبته تمثال لممثل على بابك كل هذه الصور بلاد واطفال وأمهات بالون الاحمر اهو عشق جديد أم لون تتزين فيه ابناءك أم انك تتحايلين علي بزهرك الخداع
فتجيبك تلك الزهره اوقدتها بتله بحنان وترويه تلك اللوان دماء مغلفه برائحه شهداء كانو للوطن فداء لتحييون انتم وبلادكم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,285,835
- ما تزعلش للي راح
- اقبلت علي بالفم المتبسمي
- نشيب قبل الشيب بزمانا
- الدهر دهري
- ساحبك كما اشاء
- اسقني اكسير الخلود
- وطن مغمس بالدماء
- احبك
- بلاد لم يعد لنا
- صفقه القرن
- نسائم الفرح
- هذا حكم بلادي
- في بلادي عدد من الاحزاب


المزيد.....




- ما بعد الحجر الصحي.. مجلس حقوق الإنسان يدعو الحكومة لحماية ا ...
- الحكومة تخرج قانون مهنة العاملين الاجتماعيين إلى حيز الوجود ...
- جامعة براون المرموقة تُسمي أحد أقسامها باسم الشاعر محمود درو ...
- فنان عربي يثير ضجة باعتراف صادم: حقنة بـ6 آلاف دولار كل شهري ...
- لأول مرة.. فيلم وثائقي بإنتاج روسي يترشح لنيل جائزتي -إيمي- ...
- «صحراويون من أجل السلام» توجه رسائل إلى الأطراف المعنية بنزا ...
- كاريكاتير العدد 4683
- تشييع حاشد للفنان أيمن صفيّة في كفر ياسيف.. و-الثقافة- تنعاه ...
- البام يطالب بنقل اختصاصات تدبير المرافق الصحية للجماعات المح ...
- جنود الاحتلال المسرحون في فقر مدقع


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسماء محمد الشريف - بقعه