أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الرافع كمال - عندما يصبح الدين احدي مهددات الاتزان النفسي














المزيد.....

عندما يصبح الدين احدي مهددات الاتزان النفسي


عبد الرافع كمال

الحوار المتمدن-العدد: 6496 - 2020 / 2 / 21 - 19:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في حديث ابي هريرة ... ‏« اوقد الله علي النار الف عام حتي ابيضت .ثم اوقد عليها الف عام حتي احمرت . ثم اوقد عليها الف عام حتي اسودت فهي سوداء مظلمة ).
..
و روي عن النعمان بن بشير عن الرسول انه قال "اهون اهل النار عذابا هو من توضع تحت قدميه جمرة تغلي دماغه )) .
...
تأملوا معي هذه النصوص . و تصورا حجم الرعب و الهلع الذي يمكن ان تزرعه في النفوس .
..
كيف سيكون احساس المسلم اذا فسرنا الاية في سورة مريم "و ان منكم الا واردها كان علي ربك حتما مقضيا "
اذا كان تفسير الورود هنا بمعني الدخول و الولوج و ليس بمعني العبور كما يدعون
" و ان كل انسان سيذوق النار . مهما فعل " .
كيف للأنسان ان يبدع . في ظل هذا القدر الرهيب من الخوف؟؟
كيف السبيل الي صحة نفسية ﻷنسان ارتكب خطيئة في لحظة ضعف امام جبروت لذته و علم بأستحقاقه للجزاء ؟؟..
و ما يذيد من بلة الطين هو أن الخطيئة الدينية قد لا تعد خطيئة اذا ما نظرنا اليها من منظور عقلاني .
كالغناء مثلا او كلعب النرد او سلام المرأة علي الرجال او غيرها من المحرمات التي قد لا تكون محرمة عقلانيا .
و هنا نطرح سؤال علي القارئ ان يجيب عليه بينه و بين نفسه .
الي اي مدي يهدد الوعيد الديني بالعذاب و الجحيم الاتزان النفسي لدي المعتنقين ؟؟..
ننوه القارئ الي ان هذين النصين هما عينة بسيطة أخذت من بين عشرات النصوص الموغلة في وصف العقاب في الاخرة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,821,348,384
- ثقافة غذائية
- حقوق المثليين من منظور طوباوي
- الحلول الطوبوية للمشكل المعرفي
- الدين و تهديد الصحة النفسية
- اين ذهب كتاب السيف و النار
- عبد الرافع كمال و كتابه الجديد
- الشخصية العربية بين الاصالة و المعاصرة
- اللباقة في كتالوج كائن الانسان الطوباوي
- المرأة العربية بين خيارين
- القيم و كاتلوج كائن الانسان
- مفاهيم طوباوية
- اكبر الفوارق بين الانسان الطوباوي و الانسان التقليدي
- قراءة في مفهوم الطوباوية
- ازمة البشر بين الفلسفتين المادية و المثالية
- # الانسان الطوباوي هو ملح الارض - دعوة للدخول في النادي الطو ...
- عشرة اتهامات موجهه للمهدية
- تصحيح لبعض الاخطاء الكتابية في مقاﻷتي
- الحلول الطوبوية للأزمة الجنسية
- افضل بيت شعر قيل في الحكمة
- ثقافة جنسية


المزيد.....




- المسجد الأقصى يفتح أبوابه مجددا بعد شهرين من الإغلاق جراء في ...
- فرانس برس: إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى بعد شهرين من إغلاق ...
- عودة صلوات الجماعة إلى المسجدين النبوي والأقصى وسط إجراءات ا ...
- شاهد..فتح أبواب المسجد النبوي الشريف أمام المصلين
- رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف: نعتبر التفاوض م ...
- اللحظات الأولى لإعادة فتح أبواب المسجد الأقصى بعد إغلاق لأكث ...
- إعادة فتح ابواب المسجد الأقصى بعد شهرين من الإغلاق
- مصر.. حكم نهائي بحل حزب ’الجماعة الإسلامية’
- بالفيديو.. المسجد النبوي يستقبل المصلين لأداء صلاة الفجر
- فيديو: إعادة فتح المسجد الأقصى وسط مخاوف من اقتحامات للمستوط ...


المزيد.....

- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الرافع كمال - عندما يصبح الدين احدي مهددات الاتزان النفسي