أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - رئيس وزراء مقبول...ممن وكيف؟














المزيد.....

رئيس وزراء مقبول...ممن وكيف؟


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6478 - 2020 / 1 / 31 - 14:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتفاقم ازمة قوى سلطة الاسلام السياسي يوما بعد آخر، فبعد مقتل سليماني والهروب الجماعي لقادة الميليشيات، الى مربيتهم وراعيتهم ايران، والتسريبات الاعلامية باستهدافهم من قبل منشئتهم ومنتجتهم امريكا، وبعد ان تكشفت اوراقهم امام الجماهير المنتفضة، باصطفافهم جميعا بخندق واحد ضد المنتفضين، ها هو "رئيس الجمهورية" يفاقم من الازمة ويحولها الى منحى مجهول، بإعطاء هذه القوى مهلة الاربعة ايام، ليختاروا رئيس وزراء "مقبول" و "غير جدلي".
لكن ما معنى مقبول؟ وممن يا ترى يجب ان يحظى بالقبول؟ هل القبول يأتي من هذه القوى؟ وهي التي اضحت لا حول ولا قوة لها، بسبب تشتتها وتشظيها وتشرذمها في مجمل قضايا مهمة وحساسة، اذا ما ادركنا ان ايران او امريكا هما دائما لهما اليد العليا بتشكيل الحكومة، ودائما تصرحان على شكل الحكومة القادم ورئيسها. ام يحظى بقبول المرجعية، التي وكعادتها تتكلم بلغة مطاطية تقبل بكل التفسيرات التي تتلائم معها، فهي قد وضعت شرطها بهذا الشخص ان يكون "غير جدلي"، ولا احد يعرف لمن يكون "غير جدلي"؟ هل لأمريكا او لإيران او للميليشيات او لهم او للمنتفضين؟ وما هي مميزات او صفات "غير الجدلي" هذا؟ ثم لنفترض ان هناك شخص معين قد تم الاتفاق عليه، وهذا مستحيل الان بدون توافق امريكي ايراني، نقول لنفترض ذلك، ما الذي سيفعله هذا الشخص امام ملفات معقدة وشائكة؟ الجميع يعلم انها لن تحل الا بزوال النظام كله، والا فما الذي سيفعله هذا المنقذ المنتظر بصواريخ حزب الله على السفارة الامريكية؟ او كيف سيعالج القوى المسلحة التي تقاتل خارج الحدود؟ ام كيف سيكون رده على جهة مسلحة تريد الوزارة هذه او تلك؟ او كيف سيقنع الميليشيات التي لا ترغب بوجود القوات الامريكية؟ او كيف سيقبض على الذين نهبوا الاموال والفاسدين؟ والجميع يعرف ان لا احد يستطيع المساس بهم.
دائما نقول ونكرر ونعيد ذلك الاف المرات، بأن القضية ليست بشخص رئيس الوزراء، القضية بالنظام كله، بدستوره وقضائه وبرلمانه، بدون زوالهم سوف يبقى الوضع على ما هو عليه.
الوهم الذي تعيش به هذه القوى بأنها مسيطرة بدأ يتبدد، والازمات التي تلف عنقها ستخنقها، وقد بدأت تدرك ذلك جيدا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,708,862
- خيمة الاحرار وخيمة الأشرار
- من هي المؤسسة الامنية؟
- مصطلحات ساخرة -السيد حامي التظاهرات-
- الانتفاضة وإسقاط نظريات الحتمية الاجتماعية
- نهاية حكم القتلة واللصوص والسماسرة
- نداء قم ونداء الناصرية !
- الناصرية عاصمة الانتفاضة
- التصعيد السلمي بعد مهلة الناصرية تجسيد حقيقي لوعي وارادة الج ...
- ماذا وراء دعوات التظاهر لقوى السلطة
- التيارات الدينية والدعوة للتظاهر
- الانتفاضة ومحاصرة قوى الاسلام السياسي
- حول عالمية انتفاضة أكتوبر في العراق
- مصطلحات ساخرة -السيادة-
- وداعا فنار البصرة احمد عبد الصمد
- ساحة الحبوبي وذعر سلطة الاسلام السياسي
- المخططات الامريكية الإيرانية وانتفاضة الجماهير
- الانتفاضة ومأزق قوى الاسلام السياسي
- طبول الحرب
- بصدد طرح مرشحين لرئاسة الوزراء
- مرحلة جديدة من الحرب بين قطبي الارهاب !


المزيد.....




- بعد تضاعف الإصابات… منظمة الصحة: نافذة احتواء الكورونا بالشر ...
- مسؤول صيني: خطر عودة الوباء إلى ووهان لا يزال عاليا
- من صنع الدبابات إلى الكمامات.. قاعدة عسكرية إسرائيلية تغير ن ...
- السلطات المصرية تروي تفاصيل واقعة وضع جثمان ضحية كورونا في س ...
- مباشر
- مباشر
- مباشر
- وباء كوونا: أكثر من مليون مصاب على مستوى العالم
- حرب أسعار النفط.. هل تؤثر في حظوظ ترامب بالانتخابات؟
- تعليق رخصة عمل -رويترز- في العراق لثلاثة أشهر بسبب -كورونا- ...


المزيد.....

- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير
- الصهيونية في دولة عربية . يهود العراق في أربعينات القرن العش ... / هشام الملاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - رئيس وزراء مقبول...ممن وكيف؟