أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - مقالات المندلاوي / 12 الإصفهاني














المزيد.....

مقالات المندلاوي / 12 الإصفهاني


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6472 - 2020 / 1 / 25 - 01:15
المحور: الادب والفن
    


#أبو الفرج الاصفهاني:أكبر مؤلف عرفه تاريخ العربية،
أجمع العديد من المهتمين بتاريخ الأدب العربي انه ليس هناك من مؤلف في اللغة العربية خلف وراءه مثل هذا الأثر الفكري الضخم كأبي الفرج الإصبهاني (الإصفهاني) حتى كان في رأي الدكتور زكي مبارك اكبر مؤلف عرفته العربية .
من هو أبو الفرج الاصفهاني ؟
هو علي بن الحسين بن محمد بن احمد بن الهيثم ،وقد ذكر ذلك المؤرخون الكبار أمثال الثعالبي في يتيمة الدهر . وابن النديم في الفهرست ، وابن الأثير في الكامل . وابن خلكان في وفيات الأعيان وغيرهم وقد ولد في مدينة إصبهان (اصفهان) عام 284 هـ ـ897 م ومن هنا لحقته النسبة الى هذه المدينة الواقعة في ايران ، مع انه لم ينشأ به وانما نشأ في بغداد وجعلها موطنا له ،حتى داره التي كان يسكنها ببغداد معروفة .
لمحات من شخصيته
وكان أبو الفرج ذا شخصية ثقافية متعددة الجوانب كثيرة المعارف ويكفينا لتعريف شخصيته الثقافية هذه الشهادة التي منحها اياه معاصره القاضي أبو علي الحسن بن علي التنوخي صاحب نشوار المحاضرة الذي يقول فيها:
"ومن الرواة المتسعين الذين شاهدناهم أبو الفرج على بن الحسين الاصفهاني فانه كان يحفظ من الشعر والاغاني و الاخبار و الآثار والحديث المستند والنسب ، ما لم أر قط من يحفظ مثله وكان شديد الاختصاص بهذه الأشياء ويحفظ دون ما يحفظ منها علوما أُخر ، منها اللغة ، والنحو ، والخرافات والسير ، والمغازي ، ومن آلة المنادمة شيئا كثيراً ، وعلم الجوارح "البيطرة" ونتفـاً من الطب والنجوم و الأشربة وغير ذلك.
وكانت لأبي الفرج مكانته الاجتماعية العالية في منتديات بغداد الادبية ومجالسها العلمية ، بسبب الحظوة الكبيرة التي نالها من ركن الدولة البويهي الذي صيره كاتبا له ، وكانت مثل هذه الوظيفة سببا وجيها لرفع مكان ابي الفرج في الوسط الاجتماعي والسياسي للدولة العباسية ، وثم الحظوة الكبيرة الأُخرى التي حصل عليها ابو الفرج من الحسن بن محمد بن هارون المهلبي - وزير معز الدولة البويهي - وكان معدودا من ندماء المهلبي وأصحابه الخصيصين له و ألف أبو الفرج كتابا بعنوان " نسب المهالبة " وكان يترصد المناسبات المختلفة فينظم القصائد الرائعة في مدح المهلبي وهي في غاية الظرف والملاحة والترسل وكان شعره من السهل الممتنع وقد قال الثعالبي صاحب يتيمة الدهر واصفاً شعره : " يجمع اتقان العلماء واحسان ظرفاء الشعراء " .
ولم يكن ابو الفرج يرضى لنفسه الا الإجلال والاحترام ولا يصبر على أي تهاون في ذلك يلقاه من اكابر الدولة في بغدد . ومع كل ذلك كان ابو الفرج عديم العناية بنظافة جسمه وثيابه حتى تناهى في القذارة الى ما لا غاية بعده ـ ينص احد مؤرخيه ـ وكان الى كل ذلك أكولأ نهما لا يتقيد بآداب المائدة وهذه من غرائب أطباع بعض المشاهير ومن مفارقاته العجيبة جمعه بين علوم مختلفة كالرواية واللغة والتاريخ والشعر من جهة والجوارح والنجوم والطب والبيطرة من جهة أخرى وهذه العلوم في نظر الانسان المعاصر متنافرة لا يجمعها جامع من الدراسات الاكاديمية .
كتاب " الاغاني " الشهير
وعرف أبو الفرج لدى القراء والباحثين بكتابه " الأغاني " الكبير الذي استنفذ تأليفه من الزمن (50 عاما) ويعتبر هذا الكتاب من أجل الموسوعات الأدبية وأعظمها غناء وثروة وبرى البعض ان قيمة الكتاب قيمة أدبية أكثر منها قيمة تاريخية وهذا رأي كثير من الباحثين حتى الاقدمين فقد قال ابن الجوزي ـ ومن تأمل كتاب الاغاني رأى كل قبيح ومنكر " واشار الخوانساري في روضات الجنان الى ذلك أيضاً فقال " اني تصفحت كتاب أغانيه المذكور إجلالا، فلم أر فيه الا هزلا او ضلالا . أو بقصص أصحاب الملاهي اشتغالا " . أما من المعاصرين فيؤكد الدكتور زكي مبارك " انَّ أبا الفرج يعرض للكتّاب والشعراء فيهتم بسرد الجوانب الضعيفة من أخلاقهم الشخصية . و يهمل الجوانب الجوهرية إهمالا ظاهرا يدل على انه قليل العناية بتدوين أخبار الجد والرزانة والتحمل والاعتدال وهذه الناحية من الاصفهاني افسدت كثيرا من آراء المؤلفين الذين اعتمدوا عليه " .
بقي أن نشير الى أن العلامة الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء (رحمه الله) اختار شيئا من كتاب الأغاني وسماه ( مختارات من كتاب الأغاني) واخيراً ان كتاب الأغاني يحتاج الى دراسة موضوعية مستفيضة لتقويمه من الوجهة الأدبية والتاريخية . كما ان للمؤلف كتباً أخرى قد ضاعت جميعها ولم يعثر حتى الآن على شيء منها سوى كتابين هما الأغاني الآنف الذكر ومقاتل الطالبيين . كان هذا سردا موجزا عن أبي الفرج وآثاره ولمحات من حياته،الذي اجمع العديد من المهتمين بالأدب العربي بأنّه أكبر مؤلف عرفته اللغة العربية لحد الآن .
أحمد الحمد المندلاوي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,570,726
- شخصيات فيلية / 5 الحاج
- موسوعة مندلي / 127 بابل
- موسوعة مندلي/ 128مسيحيون خدموا
- موسوعة مندلي /126 نافع
- شخصيات فيلية /6 البصير
- موسوعة مندلي 125– مسيحيون خدموا مندلي
- موسوعة مندلي / 124 لسان 4
- موسوعة مندلي / 123 لسان 3
- موسوعة مندلي / 122 لسان 2
- موسوعة مندلي / 121 لسان 1
- موسوعة مندلي / 120 قلندر
- موسوعة مندلي /119 د.ظاهر
- موسوعة مندلي /118 كاكائي
- شخصيات فيلية /6 نظر
- مقالات المندلاوي /11 إقبال
- أنسام قرآنية /3
- موسوعة مندلي /116ابي بشر
- موسوعة مندلي /117بندنجين
- موسوعة مندلي/ 115 تيموري
- نسائم قرإنية / 2


المزيد.....




- جدل على مواقع التواصل الإجتماعي حول ترجمة غير صحيحة للنشيد ا ...
- جدل على مواقع التواصل الإجتماعي حول ترجمة غير صحيحة للنشيد ا ...
- شاهد: فيديو يودي بفنان عراقي الى السجن في الكويت
- منى فاروق: -الإنسان خطاء-..حملة لدعم الممثلة المصرية بعد ظهو ...
- بعد توقف ثلاث سنوات : وزيرة الثقافة ومحافظ أسوان يفتتحان قصر ...
- العثماني يرفض تلبية طلب بوانو بتغيير إسم مطار فاس سايس
- محمد رمضان يرد على قرار منعه من الغناء في مصر ويكشف سر الهجو ...
- رضا والقانون الدولي الجديد: ياك آلمرضي؟!
- فنان مصري مشهور يتطوع لإنقاذ منى فاروق من الانتحار بعد أزمة ...
- نحو سقراط صغير.. فلسفة موجهة للطفل في تونس


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - مقالات المندلاوي / 12 الإصفهاني