أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زاهر بولس - لكي يتحقّق حلمك الإمبراطوري عليك أن تحلُم أوّلًا..














المزيد.....

لكي يتحقّق حلمك الإمبراطوري عليك أن تحلُم أوّلًا..


زاهر بولس

الحوار المتمدن-العدد: 6471 - 2020 / 1 / 22 - 01:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يهم بالنهاية..

إن كنا نصوّت للإنتخابات البرلمانيّة أو لا نصوّت، وأنا شخصيًا لا أشارك، تبقى هذه الأحزاب المشاركة، وأعني الحزب الشيوعي من خلال الجبهة والحركة الإسلاميّة والتجمع الوطني الديمقراطي، تمثّل نسبة كبيرة منا، لذا فمن الطبيعي أن يهمّنا أمرها.

لا يهم بالنهاية..

علينا ان نعرف هدف هذه الأحزاب المشاركة في الانتخابات، هل وحدتها بحدّ ذاتها هي الهدف؟ وأنا لا استهين بالوحدة مع وضوح الأسس، حتّى مع عدم مشاركتي بالانتخابات البرلمانيّة، أم أنها تتّحد لهدف، والوحدة تستجلبه؟ أم للضرورة أحكام!

لا يهم بالنهاية..

الفرضيّة الأساس أن الوحدة ترتكز الى برنامج سياسي في صلبه قيام الدولة الفلسطينيّة المستقلّة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

لا يهم بالنهاية..

وكما قال نزار القبّاني في قصيدته الشهيرة: "فالعودة بحاجة إلى مدفع"، بمعنًى آخر فإن قيام الدولة الفلسطينيّة مرتبط بتوازن القوى العالمي والإقليمي، ومرتبط أيضًا باصطفافات المحاور.

لا يهم بالنهاية..

ان الإصطفافات الإقليميّة والعالميّة بحسب مصالح الدول التي تقيم الإصطفافات! وعلى الأطراف الإقليميّة أن تختار محاورها بحسب مصالحها.

لا يهم بالنهاية..

ونحن كطرف إقليمي، أو كجزء من طرف إقليمي، كجزء لا يتجزّأ من الشعب العربي الفلسطيني، علينا أن نختار المحور الذي يدنينا من هدفنا الذي توحّدنا من أجله بالأساس، الدولة والعودة، وكل الأهداف الأخرى هي مشتقّة، هي تحصيل حاصل، فهل نتفق على المحور أم تتشظّى وحدتنا خلف الايديولوجيات والمذهبيّات!

لا يهم بالنهاية..

السير على درب تحقيق هدف الوحدة يشظّينا، أو تبقى الوحدة بأهداف تكتيكيّة موضعيّة. ونحن أمام خيارين حتّى نحقّق ثالثهما، إما محور داعم بعضه طامع أو محور طامع طامع (مركزه الولايات المتّحدة الأمريكيّة) حتّى يتسنّى لنا أن نكون مركزًا يقود محورًا مستقبليًا.

يبدو أن الذي لا يهمّ بالنهاية هو الأهم، ولكي يتحقّق حلمك الإمبراطوري عليك أن تحلم به أوّلًا! ووضع استراتيجيّة طرد الولايات المتّحدة من الإقليم تُدني هذا اللاحُلم إلى الممكن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,711,564,781
- بَلَاغَةُ اللُّغَةِ أَصْفَادْ
- حَرْبٌ بِ -لا عَتَادْ-
- الحُزْنُ أَجْمَلُ ألفَ مَرّةْ
- مُحَايَثَةْ
- آلِهَةُ المِخْيَالِ
- أُوّاهٍ يا رَبِيْع، أَيَا مَوَاسِمَ عِشْقٍ/ الكسندر بوشكين
- خَابِرِيْنَا
- مَشِيْئَةُ سَيف!
- قيثارةٌ وريشةُ رَسْمٍ ومُسَدّس
- الإجرام بين العرب في الداخل الفلسطيني تنظّمه دولة الإحتلال: ...
- الدولة العميقة والإجرام المنظَّم في الداخل الفلسطيني
- تناقضيّة فلسطينيّة
- عن رد حزب الله العسكري على -اسرائيل-: يا أيتها النفس المهزوم ...
- أستزيدُك مولاي من خمر الكلام
- مولاي (13): صَلِّ مَعِي
- مولاي (12): أُنْثُر نَدَىْ الوَجْنِ
- مولاي (11): إِعْتَاقُ الفِكْرَةِ
- مَأسَاة الشَيْطَان
- العِزَّةُ طَلْقَةٌ لا تتعثَّر
- سِنِيّ حياتي الخمس عشرة/ الكسندر بوشكين


المزيد.....




- إيران: المرشحون للانتخابات التشريعية يضعون اللمسات الأخيرة ل ...
- مشايخ وأعيان ونخب ليبيا ينددون بالغزو التركي ويطالبون برفع ق ...
- السعودية تمنع وزيرة قطرية من المشاركة باجتماع حول -كورونا- و ...
- المغرب يرفض تدخل البرلمان الهولندي في الشأن الداخلي للمملكة ...
- طعن رجل في مسجد بالقرب من ريجنتس بارك في لندن
- ماهي الشروط الجديدة للهجرة إلى بريطانيا؟
- الوافدون من إيران "ممنوعون" من دخول العراق... والس ...
- شاهد: المجر نحو حظر استخدام المواد البلاستيكية
- طعن رجل في مسجد بالقرب من ريجنتس بارك في لندن
- ماهي الشروط الجديدة للهجرة إلى بريطانيا؟


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زاهر بولس - لكي يتحقّق حلمك الإمبراطوري عليك أن تحلُم أوّلًا..