أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الغضب الرابض














المزيد.....

الغضب الرابض


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6465 - 2020 / 1 / 15 - 04:13
المحور: الادب والفن
    


1
لم أكن أرغب في النيل..
ولن أرصد للخيل مساحات ولن
أعطي للسيف
فراغاً
كسلاً
أم زمناً فيه بطر
ربّما أعطي ولن أعطي ناظور الترقب
ربّما أطوي وسادي
خارجاً عن وطني
باحثاً عن كفني
تحت خيباتي وشوطي
كنت لا أكتم سرّاً
ولم السرّ وفي الشارع صوتي
ردفه الموت ولا قوت..
ولا مصنع يفتح..
كلّنا سمّاً تجرّع..
وامتداد السلك في لليل الظلاميّ
عن المصباح في الشارع يقطع..
أيّ مبضع
غاص في جثّة بغداد
وبغداد هنا لم تتمتّع
ليلة العرس فكانت ليلة النحر تروّع
في الخواتيم على محنة بغداد تضوّع
مرهم الجرح فما يجدي
سرت ناراً
وحولك فرقة الإطفاء
هنا موتى على نقّالة الأحياء
والدم يصبغ الجدران
أرى الإنسان
تسربل تحت أمطارك يا نيسان
2
ما تبقّى من غطاء
لطموح الشعراء
قلم يركض فوق ورق العشّاق
والأوراق
مفروشة للأعراس
ربّ الحفل ينقلب
الى حزن..
نواح..
مآتم..
في الساح
3
صولة الشاعر كالنسر تغذّيها العزائم
انّها جبهة تصعيد وتحريض لتعجيل الخواتم
إنها تقرن في خفق القوادم
ساعة يطمح أن يقطف من حقل النجوم
درّة الضوء
ومن قعر المحيط
لؤلئاً يعكس أبعاد المرايا
أسفاً والبعض في سوق النخاسة
إنّ للشاعر بعداً وفراسة
لم يكن يقرب من سور النجاسة
شاعر يفتح عينيه كعين النسر
لكن غمرنه
موجة الأحلام
فرّ النسر في الصبح الضبابي وغاص
موجة في إثر موجة
قبل ان يحوي الظلام
عالماً مذ شبت النيران
مذ جاز الفطام
كان في الدورة
في سوّيرة الماء
وفي عالمه المأخوذ بالغفلة
والنوم عقوبات القصاص
كان دوّاراً يغنّي لحظة اغتال النعاس

فازدهى الصحو ولكن
لترانيم الرصاص
عزفت في ساحة التحرير
جمراً وسعار
حينما نحّي ذاك الأخرس المكتوم
حلّ الجمر في الساحة
والنسر يغنّي
ثمرات النصر انشاداً بساح الأزمنة
واختيار الأمكنة
عندما تكبر أو تصغر فالممتحنة
امّنا بغداد تحت المطحنة
عندما شبّت وفاهت
لغة القرآن في كلّ مكان
والجموع العابرة
صوب تقديس لبغداد
وطرد الساحرة
والتيوس الخاسرة..
..,..,..,..,..,..,..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,813,424
- سال دم لجدول النذور
- جريان النهر
- قرون الثور لن تكسر
- تهشّم المرايا
- الانسان من الهراوة الى السيف ثمّ الى البندقيّة
- رصيد هارون وبغداد الرشيد
- لوحة عشق
- القلم والشوط
- الحفر على الرخام
- البيارق لن تنتكس
- الحفر على رخام التاريخ
- مع الديك في السحر
- ىنهيار القيم
- الكتابة بماء المطر
- سكّة الاحلام
- اسبح في حزلي
- اسبح في حزني
- شذرات مشعّة
- الوهج ورنين الأجراس
- العصف


المزيد.....




- المغرب يستغرب إقصاءه من المؤتمر المتوقع ببرلين حول ليبيا
- امتلاكها يعد ثروة هائلة.. تعرف إلى أغلى الكتب في العالم
- بالفيديو.. ليلى علوي تحتفل بعيد ميلاد نجلها بالتبني
- المخرجة السعودية هند الفهاد: مشاركة السعوديات في السينما يثر ...
- معركة بين عباس وهنية... من الممثل الشرعي؟
- ناقد مصري يكشف سبب تجاهل مهرجان دمشق السينمائي فاتن حمامة وم ...
- إقالة وزير الثقافة البرازيلي
- تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي ودخولها -العن ...
- فاجعة تهز فنانة عربية.. وفاة شقيقها خلال تحضيراته لخطوبته
- يبدو أنه خيالي ولكنه حقيقي.. هل تعلم أين تقع القرية الأوروبي ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الغضب الرابض