أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - تَوْصِيفٌ عِلْمِيٌّ ل-النفس الأمّارَة بالسوء-؟














المزيد.....

تَوْصِيفٌ عِلْمِيٌّ ل-النفس الأمّارَة بالسوء-؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 16:07
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


السؤال العام: أين توجدُ "النفس الأمّارَة بالسوء" داخل جسم الإنسان؟

الجواب العلمي (حسب اجتهادي المتواضع): من حسن حظنا أنها تتقاسم السكن مع "النفس الأمّارَة بالخير" داخل كل خلية بشرية من خلايانا، وعددها يقارب 100 ألف مليار خلية. النفسان المتناقضتان والمتخاصمتان باستمرار، هما ببساطة مجموع جيناتنا وعددها 25 ألف في كل خلية (ADN).
جيناتُنا جُبِلت على الخير والشر في نفس الوقت (Nos gènes ont été sélectionnés naturellement pendant des millions d’années).

ما هو الخير؟
هو التضامن والحب والإيثار والتسامح والعفو والكرم الذي قد يكنّه فردٌ إلى أعضاء مجموعته، مجموعة غير ثابتة أي تتغير حسب المحيط (المكان، الزمان، السنّ، الإرث الصحي والمالي والثقافي والرمزي والاجتماعي، الحالة الصحية والمادية والنفسية والاجتماعية، إلخ.)، أي المجموعةُ التي ينتمي لها الفردُ، هي مجموعةٌ قد تتسع وتضيق حسب الظروف الطارئة، وقد تكون العائلة الضيقة أو العائلة الموسعة أو القبيلة أو الحي أو البلدة أو الجهة أو البلاد أو الأمة أو اللغة أو الدين أو الثقافة أو القومية أو العِرق أو الإيديولوجيا أو الحزب أو النقابة، إلخ.

ما هو الشر (أو السوء)؟
هو التنافس، العدوانية، الأنانية، الجشع، الإقصاء، العنصرية، الجشع، التباغض الذي قد يضمره فردٌ من مجموعة "أ" نحو فردٍ أو أفراد من مجموعة "ب"، هذه الأخيرة قد تتجسد بالنسبة لنا في الأجنبي أو الغربي أو اليهودي أو الملحد أو المختلف عمومًا.

كيف نكسر من شوكة "النفس الأمّارَة بالسوء" ونقوّي من شوكة "النفس الأمّارَة بالخير"؟
لا سبيلَ إلى ذلك إلا شن حرب على الأولى بمساعدة الثانية (المعضلة أن الاثنتَين موجودتان في شخصٍ واحدٍ)، حرب سلاحها الوحيد التربية والتعليم! حرب لا منتصرَ نهائيَّ فيها، وللأسف الشديد هي حرب تتجدد مع كل ولادة جديدة لفرد جديد، لأن الجينات (ADN) تتجدد بالوراثة، لكن مقاومة شرّها-تقوية خيرها مكتسبة أو لا تكون! لذلك لا نهضة لشعب إلا عن طريق التربية والتعليم ولا طريقًا آخرَ متاحًا غيرها.

Conclusion de Christian de Duve, Prix Nobel de médecine en 1974, Un biologiste et moraliste
Les individus humains ont été sélectionnés naturellement à travers des millions d’années pour être solidaires -أي "النفس الأمّارَة بالخير"- solidaires à l’intérieur de leur groupe (famille, nation, religion, idéologie, paradigme scientifique, système philosophique, langue, parti politique, syndicat, etc.), hostiles -أي "النفس الأمّارَة بالسوء"- hostiles envers les autres groupes (nation étrangère, religion différente, langue différente, paradigme scientifique différent, système philosophique différent, culture différente, parti politique adverse, etc

خاتمة مواطن العالَم: لذلك نلاحظ أن الشر لم ينقرض من الأرض (الحرب، الفساد، السرقة، الكذب، الغدر، الخيانة، الإجرام، إلخ) ولن ينقرض مادام يُتوارَثُ في الجينات، ولا قدرة لنا عليه، قَدَرُنا المشئوم والمحتوم وعلينا الحدّ من سلبياته عن طريق التربية والتعليم. نلاحظ أيضًا أن الخير لم ينقرض من الأرض (التعاون، الرحمة، الحب، إلخ.) ولن ينقرض مادام يُتوارَثُ في الجينات أيضًا، نرحّب به، قَدَرُنا المحمود والمحتوم وعلينا تنميته عن طريق التربية والتعليم أيضًا.

Ma source d’inspiration: Génétique du péché originel. Le poids du passé sur l`avenir de la vie. Christian de Duve (Prix Nobel de médecine en 1974, Un biologiste et moraliste), Editions Poches Odile Jacob, Paris, 2017, 240 pages

إمضائي (مواطن العالَم البستاني، متعدّد الهُويات، l’homme semi-perméable، أصيل جمنة ولادةً وتربيةً، يساري غير ماركسي حر ومستقل، غاندي الهوى ومؤمن بمبدأ "الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي" - Adepte de l’orthodoxie spirituelle à l’échelle individuelle):
"وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" (جبران)
À un mauvais discours, on répond par un bon discours et non par la violence. Le Monde diplomatique





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,489,618
- نَعِيبُ زَمانَنا والعَيبُ فِينا!
- أكبرُ سَقْطةٍ أخلاقيةٍ مهنيةٍ (Déontologique)، ممكن يقع فيها ...
- كليات العلوم التونسية، لماذا لم تنتج لنا علماء!
- كيف يرى الشيخ راشد الغنوشي دورَ علماء الإسلام (مثقفيه) في ال ...
- أحلى صداقة وأدومِها وأصفاها، هي الصداقة الناتجة عن الزمالة ع ...
- أزمة التعليم الخاص في تونس: علاقة المؤسسة التربوية بتلاميذها ...
- موقفان متناقضان من فكرة مأسسة الدين: الشيخ، ضد، والبرادوكسال ...
- أحداثٌ وَقعت لِي أو لبعض زملائي أثناء ممارسة مهنة التدريس
- يبدو لي -ولستُ مختصًّا في المَجالَين- أن هذا الكلام أسفله (ا ...
- الشيخ راشد الغنوشي يَكِيلُ فِكرِيًّا بِمِكيالَين: يَرفعُ حجت ...
- سؤالٌ فلسفيٌّ أطرحُه على الشيخ راشد الغنوشي الموالِي للسلطة ...
- حول التربية الجنسية في المؤسسات التعليمية التونسية؟
- مقولات في علم -تخلّق المُخ البشري- (L’épigenèse cérébrale)
- مقولات ديداكتيكية في الإصلاح المرتقَب للنظام التربوي التونسي ...
- وصفةٌ مجرّبةٌ للسعادة اللامادية قد يستفيد منها المتقاعدون من ...
- يبدو أن جل المدوّنين الفيسبوكيين (لا أستثني نفسي طبعًا)، قد ...
- جل يساريينا الماركسيين التونسيين، مثقفون بورجوازيون صغار، أع ...
- منذ نصف قرن وتونس تَشْهَدُ -جريمةً- في حقِّ الدولةِ الصلبةِ ...
- ترجمة لبعض المفاهيم الإسلامية التي صادفتها في قراءاتي بالفرن ...
- فلسفة الأخلاق؟


المزيد.....




- الجبير ينفي اختراق ولي العهد السعودي هاتف جيف بيزوس: ما نُشر ...
- تكاليف سفره؟ ومن يؤيد الحكومة؟.. جبران باسيل أمام دافوس
- تحديث -صياد الغواصات- السوفيتي
- أدار عمليات مشبوهة تتعلق بساركوزي والقذافي.. لندن تقرر تسليم ...
- بعد انتشاره في الصين.. فيروس كورونا يظهر في عدد من الدول الأ ...
- وسط تعثر محادثات نزع السلاح النووى... تعيين وزير خارجية جديد ...
- الصين تؤكد: وفاة ثانية خارج المنطقة -الموبوءة- بفيروس كورونا ...
- حقيقة وقعت في مدينة محاصرة تهز بوتين
- سلاح نووي: الصين ليست بصدد الاتفاق مع الولايات المتحدة
- -الطائرة-المروحية أوسبري- تعرض قدراتها في تدريبات مشتركة أمر ...


المزيد.....

- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف
- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - تَوْصِيفٌ عِلْمِيٌّ ل-النفس الأمّارَة بالسوء-؟