أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي مهذب - عطور نادرة














المزيد.....

عطور نادرة


فتحي مهذب

الحوار المتمدن-العدد: 6456 - 2020 / 1 / 5 - 16:54
المحور: الادب والفن
    


لأن أيامك الهاربة
تقفز مثل كنغر في غابة موحلة..
مدججة بالكبريت والهواجس..
يطاردها هنود حمر بمناطيد غزاة..
سيتكسر زجاج ذكرياتك
على حجر الزقورات
ويندلق دم المعنى .

****
لأنك تحب زئير الشرفات..
وتشذيب نتوءات النساء بمنجل..
وتبديد عطور الروح في حفل وثني..
واعتقال متصوف يطير بدراجة هوائية فوق رؤوس الأشجار..
ستداهمك عاصفة كلمات
وتدمر كل رعاياك السريين.

****
لأن عينيك مهددتان
بغيمة خفاش..
وصوتك منذور للنسيان..
وحمامتك تتخبط
أسفل شجرات النص..
ملطخة بتبر الندم..
ومرآتك تختزن حطابا متواطئا
ضد غصون كتفيك المتلعثمتين..
سينطفئ عباد الشمس
في نبرتك الحزينة..
ويسامرك نيزك
مقطوع الذيل .

****
لأنك جثة قادمة على مهل
تتحسس قاع الهاوية..
حيث يتغنى أهل الكهف..
وتدور عليهم ثعابين مهذبة
بكؤوس من فخار الموتى..
سيرشقك جباة ضرائب
بفواكه متعطنة..
تنساب دموع الكلب الرابض
بالوصيد..
لتضيئ مخيلة الراعي..
ويكون لشقشقة مفاتيح الروح
ايقاع كروان في الأسر .

****
لأنك رخ في الليل..
ومجرد دخان عابر
في النهار..
لأنك رسول أنيق
يهيب بخفافيش محنطة
الى شن مظاهرة
في برج النار..
ستبايعك تماثيل معارضة
اختلسوا رواتبها
في حرب قذرة .

****
لأنك مهجوس بعطارد..
عيناك لا تنطفئان في غلواء
العتمة..
روحك الشاهقة جدا..
تهاتف فلكيين..
يبكون جوار كوكب رأسك..
لذلك ستحط بلابل ملونة على كتفيك..
وتنكسر جرار الأسرار .

****
لأن الموت قناص ماهر..
لأن الديانات مثل فواكه جافة..
لأن الله يسكن في رأسي..
لأن الجسد لص متحيل..
تلاحقه ديدان الأرض..
والشيطان يتمدد في الكلمات..
لأن العالم انجاز سيئ..
ومنحدر صخري
مكتظ بالأضداد..
لأن العدد وحشة..
والغابة أنس ..
سأفر الى شجرة ..
مثلي تعاني من وطء السهو وكوابيس النوم..
ولاجدوى الأشياء
وتموت ببطء .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,591,593
- عذابات إرميا المهذب
- قطار ينبح في حديقة ألأرملة
- الشاعر في عوده الأبدي
- لنتفاوض يا الله
- المجد لجميزة حتحور
- متسول سيميائيات
- لأ أريد إفناءك يا هضابي
- لعنة مالدرور
- أمير نائم في زورق هادئ.
- الرجل الذي أكل جسده
- مات كل شيء
- تمثال يعوي في العتمة
- في مكان هادئ داخل صدري
- لو كنت الاها.
- محنة العالق في خرم الابرة .
- الوحش
- كفيفو السمع لا يرون صوتك
- عذايات فان غوغ
- البرباش
- يجرون نصوصهم الى التهلكة


المزيد.....




- ناصر بوريطة يستقبل من قبل الرئيس الموريتاني
- مصر.. أزمة جديدة تطال المطرب حسن شاكوش مع فنانة استعراضية
- جدل على مواقع التواصل الإجتماعي حول ترجمة غير صحيحة للنشيد ا ...
- جدل على مواقع التواصل الإجتماعي حول ترجمة غير صحيحة للنشيد ا ...
- شاهد: فيديو يودي بفنان عراقي الى السجن في الكويت
- منى فاروق: -الإنسان خطاء-..حملة لدعم الممثلة المصرية بعد ظهو ...
- بعد توقف ثلاث سنوات : وزيرة الثقافة ومحافظ أسوان يفتتحان قصر ...
- العثماني يرفض تلبية طلب بوانو بتغيير إسم مطار فاس سايس
- محمد رمضان يرد على قرار منعه من الغناء في مصر ويكشف سر الهجو ...
- رضا والقانون الدولي الجديد: ياك آلمرضي؟!


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي مهذب - عطور نادرة