أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - بمناسبة السنة الجديدة














المزيد.....

بمناسبة السنة الجديدة


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6452 - 2020 / 1 / 1 - 06:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نستقبل السنة الجديدة 2020 وكلنا مشاعر إنسانية مليئة بالحب والاحترام والتضامن مع عوائل وأصدقاء وأقرباء المئات من المنتفضين من الشباب والشبات الذين ضحوا بحياتهم في انتفاضة أكتوبر 2019 من اجل إيجاد حياة أفضل للإنسان في العراق.
ان أحبائنا الجسورين المضحين بحياتهم أقدموا على صنع تاريخ جديد في العراق، تاريخ التحرر من بأس العبودية الاقتصادية والاستبداد السياسي والخرافات، تاريخ التحرر من مأسي النظام الاقتصادي والاجتماعي الرأسمالي ونمطه الاقتصادي النيوليبرالي الذي يسلب منهم حق العمل والرفاهية والاطمئنان.
انهم بادروا بصنع تاريخ، ومثل كل عمل تاريخي عظيم، عبر الهجوم على النظام السياسي القائم باسره ورفع شعار إسقاط النظام.
انهم أقدموا على التحرر من النظام السياسي الإسلامي والقومي الذكوري الجاثم على صدور الجماهير منذ أكثر من 16 عاماً والذي ينهب ثروات البلاد وفق المحاصصة القومية والطائفية ويحرم غالبية السكان من حق التمتع بحياة رغيدة ويسلب منهم الحرية السياسية ويقمع النساء ويستعبدها ويسد الباب على تمتع الإنسان في العراق بالحريات والحقوق الفردية والمدنية.
ان دماء هؤلاء الأبطال المضحين سُفك في مسار هذا العمل العظيم وهذا النضال التاريخي ضد أوغاد الإسلام السياسي وسلطتهم وأحزابهم وقواتهم الأمنية وميلشياتهم. سُفكت دمائهم على أيدي هؤلاء الأوغاد وهم أما يتظاهرون في ساحات وشوارع بلادهم او يذهبون الى بيوتهم وأحيائهم ولكن تختطفهم وتغتالهم سراً عصابات الاستخبارات والأمن والميلشيات.
نستذكر من أعماقنا وكلنا حب واحترام لأحبائنا المضحين وكلنا ألم وأسى وهم ليسوا معنا لاستقبال السنة الجديدة.
كما وقلوبنا مع أكثر من عشرين ألف ممن جرحوا في هذه الانتفاضة العظيمة وأمنياتنا لهم بالتعافي السريع ونتمنى لهم السعادة والنجاح في الحياة. ويدنا بيد جميع المنتفضين والشبيبة الأحرار المتواجدين ليل نهار في ساحات الانتفاضة في بغداد ومحافظات العراق الأخرى كي تنتصر الانتفاضة ونكن لهم جل احترامنا وحبنا.
ان ضخامة التضحيات والمشقات التي دفعتها الجماهير المنتفضة، ولا تزال، ضد الشلة الميليشياتية الحاكمة، وعظمة القضية التاريخية التي أقدم عليها الشباب والشابات وأغلبيتهم عمال وكادحين وطلاب من العوائل العمالية والكادحة تفرض علينا مهام جسام.
ان أولى هذه المهام هي العمل على انتصار الانتفاضة وتحقيق أهدافها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والفكرية بحيث تخدم مصالح العمال والكادحين والفقراء ومصالح الشابات والشباب والنساء عموماً.
ان المساومة مع السلطات او الانجرار وراء مشاريع الرأسماليين القوميين والقوميين -الإسلاميين والنيو ليبراليين وأصحاب رؤوس الأموال تحت يافطة "الوطن" و "الوطنية" لتولي حكم البلاد او التوهم بالدول الإمبريالية والإقليمية وتدخلهم في العراق أو الانجرار وراء الجماعات المساومة والإصلاحية الشكلية تحت أي اسم كان سيعني اجهاض الانتفاضة.
ان أخلص الوفاء للمضحين هو كسب لانتصار لهذه الانتفاضة وتحولها الى ثورة سياسية واجتماعية تدك وتقلع من الجذور أركان الظلم واستعباد الانسان وتحقق العمل والحرية والمساواة للجميع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,563,382
- الانتفاضة والصراع الدولي داخل العراق
- السخرية السياسية باعتبارها سلاحاً بيد الجماهير المنتفضة
- دك أركان الإسلام السياسي خطوة لا مفر منها لتحرر المرأة ومساو ...
- فراغ دستوري
- فخ قضية رئيس الوزراء
- القيم الاشتراكية للانتفاضة ومقاصد العلم البرجوازي
- احجار الدومينو تتهاوى
- الانتفاضة تتقدم والسلطة تتخبط وتتفاقم أزمتها (تلويح برهم صال ...
- انتفاضة القمصان البيضاء
- فائق الشيخ علي
- تكرار سخافة قضية مرشحي رئاسة الوزراء
- البديل الاشتراكي للدولة والمجتمع
- لوائح الموت
- مغلق للصيانة
- ما يكتبه العراقيون على فيس بوك
- الفن والأدب في انتفاضة أكتوبر
- خيارات الجماهير امام خيار السلطة
- خطوط عامة لتأسيس المجالس الجماهيرية الثورية
- لا مكان للطغاة في العراق الجديد
- حذاري من الوقوع في فخ أساليب السلطة الفاشية


المزيد.....




- هجوم هاناو: لماذا يحمّل حزب البديل اليميني المتطرف مسؤولية ا ...
- مسؤولون سعوديون يطالبون بالقبض على مغنية بسبب أغنية في مكة
- بريطانيا تعود لجوازات السفر الزرقاء الشهر المقبل
- شلل يصيب الجسم والنفس.. كيف تتخلص من الخجل الاجتماعي؟
- زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب غربي تركيا
- السلطات الصينية: تسجيل 96 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في إ ...
- سلفاكير: السودان لعب دورا إيجابيا لتحقيق السلام في جنوب السو ...
- البحرين تعلن خلوها من -كورونا-
- ارتفاع الإصابات المؤكدة بـ-كورونا- في إيطاليا إلى 79 حالة
- السيسي يؤكد التزام مصر بإنجاح مفاوضات واشنطن حول -سد النهضة- ...


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - بمناسبة السنة الجديدة