أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسيون - الجمعيات والمنظمات الأهلية التطوير والتحديث أيضا إلى الوراء؟















المزيد.....

الجمعيات والمنظمات الأهلية التطوير والتحديث أيضا إلى الوراء؟


قاسيون

الحوار المتمدن-العدد: 1569 - 2006 / 6 / 2 - 10:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    





■ الدكتور عدنان شومان

جمعية العلوم الاقتصادية السورية

عكفت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على تحديث وتطوير الأنظمة والإجراءات فيما يتعلق بتأسيس الجمعيات وفق القانون رقم 93 لسنة 1958 وتعديلاته. وبالرغم من مضي حوالي خمسين عاماً على صدور هذا القانون فإنه يعتبر بصورة عامة مقبولاً ولا تؤدي نصوصه غلى عرقلة تأسيس الجمعيات والمنظمات الأهلية. غير أن الإجراءات التي تتبعها الوزارة منذ صدور هذا القانون تراوحت ما بين وضع العصبي في العجلات لتأخير عمليات التأسيس وبين حظر التأسس بالكامل. فقد عطل القانون وأوقفت عمليات التأسيس بقرار جائر مخالف لروح القانون والدستور من جهة وللصالح العام من جهة أخرى. والسبب الأساسي لحظر تأسيس الجمعيات والمنظمات الأهلية هو التخوف من تنامي قدرة هذه المنظمات التي تشكل ما يعرف «بالمجتمع المدني» أو المجتمع الأهلي الذي اعترفت بها الأمم المتحدة وصنفتها بالبيئات غير الحكومية «NGOS» التي تشكل الدعامة الأساسية لتقدم المجتمعات ثقافياً واجتماعياً وحتى سياسياً. وبما أننا نعيش في مجتمع لا يعترف بالآخر ولا يشجع التكتلات الاجتماعية خوفاً من تألبها على النظام وتحسباً من «فضح» ممارسات السلطة التنفيذية وتجاوزاتها وكي لا تتحول هذه المنظمات إلى عين ساهرة ترقب وتطالب بمحاسبة المقرين فقد تم حظر تأسيسها. وبعد إطلاق مسيرة التطوير والتحديث ألغي ذلك القرار وافسح المجال لتأسيس الجمعيات والمجتمعات ضمن شروط أمنية معينة واعتبر ذلك خطو إلى الأمام. غير أن الإجراءات القديمة القاسية والمضنية للتأسيس لم تتغير ولم تتبدل ويمكن أن توصف بالإرجاءات التعجيزية كي «يزهق» الراغبون في التأسيس ويصرفوا النظر عن فكرتهم. مثل على ذلك نورد فيما يلي إجراءات (تأسيس جمعية) المتبعة الآن حسب تعليمات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التي تتضمن المراحل التالية:

أولاً ـ إجراءات التأسيس وتشمل:

1 ـ تقديم طلب تأسيس على أربع نسخ توقع من جميع المؤسسين على أن لا يقل عددهم عن 11 مؤسساً

2 ـ عقد تأسيس الجمعية يبين فيه أهدافها ومصادر تمويلها ويوقع من كافة المؤسسين (يلاحظ هنا تكرار الأهداف ومصادر التمويل في وثيقتين متشابهتين).

3 ـ نظام داخلي وفق النموذج المعد من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل دون أدنى تغيير ما عدا ما يتعلق في الأهداف ومصادر التمويل، تنظم على أربع نسخ توقع من كافة المؤسسين. ويبدو ذلك كأنه إملاء من الوزارة على المؤسسين.

4 ـ عقد اجتماع للمؤسسين وانتخاب مجلس إدارة تأسيس ينظم محضر الاجتماع على أربع نسخ ويوقع عليه كافة المؤسسين.

5 ـ يعين مجلس الإدارة التأسيسي مندوب عن المؤسسين لمراجعة الدوائر الرسمية لاستكمال إجراءات التأسيس. يوقع على المحضر كافة المؤسسين.

6 ـ تنظم قائمة على أربع نسخ بأسماء المؤسسين تحتوي على بيانات كاملة عن هوية كل منهم ونوع عمله وعناوين إقامته وعمله وأرقام هواتفه توقع من كافة المؤسسين.

7 ـ تملأ نشرة إعلامية عن كل مؤسس تبين كافة البيانات عن هويته وعمله وعناوينه (تكرار للبيانات الواردة في البلد 6) مع لمحة عن حياته منذ الولادة إلى الآن بما فيها مراحل الدراسة والشهادات التي حصل عليها والأعمال التي مارسها والجمعيات والأحزاب التي انتسب إليها وإلصاق صورة شخصية على النشرة.

إن تحضير الوثائق المبنية أعلاه وتأمين تواقيع المؤسسين على أربع نسخ من كل منها يتطلب جهداً ووقتاً طويلاً قد يعجز عنه كثيرون. هذا بالإضافة إلى التكاليف التي ستنفق في سبيل تأمين ذلك. وقد تستعرق عملية تحضير هذه الملفات عدة أشهر.

ثانياً ـ يقدم الملف الكامل إلى مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل لدراسته ومطابقته مع متطلبات التأسيس ثم تقوم بتحضير كتاب رسمي إلى مديرية المالية لاستيفاء رسم التأسيس. يسلم الكتاب إلى مندوب المؤسسين للذهاب إلى الدائرة المالية المختصة والتي تبعد عن دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل طبعاً للقيام بدفع الرسم المطلوب والحصول على إيصال رسمي موثق يشعر بذلك والعودة إلى دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل لتسليم الإيصال المذكور لضمه إلى إضبارة التأسيس. تبدأ الدائرة المختصة عندئذ بتحضير ملفات التأسيس لترسل إلى السيد المحافظ للدراسة وإبداء الرأي. يرسل السيد المحافظ الملف إلى فرع جزب البعث العربي الاشتراكي للدراسة وإبداء الرأي. وتقوم قيادة الفرع بتعميم فكرة تأسيس الجمعية على أجهزة وشعب الحزب في المحافظة لاستمزاج الرأي الحزبي هذا بالرغم من وجود تعميم حزبي عام يؤكد على عدم تدخل الحزب بالعمل اليومي للسلطة التنفيذية. إن عملية إرسال ملف تأسيس جمعية إلى الحزب تسيء إلى الحزب لأنها تشير إلى اعتباره إحدى الجهات الرسمية مثله مثل الدوائر المالية أو المحافظة... وفي ذلك انتقاص من مكانة الحزب. وقد تأخذ هذه العملية عدة أشهر.

إذا عاد الملف من فرع الحزب بتوصية إيجابية يحال ملف التأسيس إلى الجهات الأمنية لتقوم بالتحريات اللازمة عن الأشخاص المؤسسين. و تشمل هذه التحريات الماضي الأمني لكل منهم على حده وقد تستغرق هذه التحريات عدة أشهر أيضاً.

بعد استكمال المراحل السابقة يرسل الملف مع آراء الجهات الثلاث إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لاتخاذ القرار النهائي في أمر تأسيس الجمعية وقد يأخذ ذلك وقتاً يتراوح ما بين أسبوعين وأربعة.

ثالثاً ـ يعاد الملف إلى المديرية المعنية لإبلاغ المؤسسين بقرار الوزارة وقد يستغرق ذلك إسبوعاً على الأقل.

هذه صورة عن الإجراءات الروتينية التي أطلقت عليها لفظة «التعجيزية» وإن دلت على شيء فإنها تدل على عدم رغبة السلطات الرسمية في تسهيل تأسيس الجمعيات والمنظمات الشعبية الطوعية التي يود بعض الأفراد من خلالها القيام بنشاطات تهدف إلى تحسين الأوضاع الاجتماعية والثقافية عن طريق التثقيف والإرشاد وإلقاء المحاضرات وإصدار النشرات والمجلات والصحف والنشرات التوضيحية وعقد الندوات وورشات العمل بمشاركة خبراء ومتخصصين محليين وعرب وأصدقاء أجانب لشرح وتوضيح قضايا اجتماعية وثقافية تساهم في رفع المستوى الحضاري للأعضاء والمجتمع.

إن نشاطات الجمعيات والمنظمات الثقافية والرياضية والاقتصادية وغيرها تصب في خندق مشاركة المجتمع الأهلي في مسيرة التطوير والتحديث التي أطلقها سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد في خطبه وتصريحاته منذ توليه المنصب كما تساهم في عملية الرقابة الشعبية على ممارسات السلطة التنفيذية إلى جانب مجلس الشعب وهيئات الرقابة الأخرى. فإذا كانت أهداف الدولة العليا الحفاظ على مصالح المجتمع ورفع مستواه الاقتصادي والاجتماعي والثقافي فإنها تلتقي مع أهداف المجتمع الأهلي أو «المدني» كما يحلو للبعض أن يسميه لخدمة المجتمع و تأسيس مصالحه وحاجاته للوصول إلى مجتمع العدل والرفاهية. ومن هذا المنطلق يكون من واجبات الدولة تسهيل عملية تأسيس الجمعيات والمنظمات الشعبية ودعمها وتأهيلها لتصبح الأداة الفعالة القادرة على المساهمة في تحقيق مصالح المجتمع بالتعاون مع سلطات الدولة المختلفة. ولتأمين هذا الغرض أقدم الاقتراح التالي إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وهو «تأليف لجنة من المختصين في الوزارة والجامعات والقضاة وبعض الخبراء المحليين والعرب والأصدقاء الأجانب لدراسة قانون الجمعيات والقوانين ذات الصلة واقتراح التعديلات اللازمة للقانون وللإجراءات المتعلقة بتطبيقه لتسهيل تأسيس الجمعيات والمنظمات الشعبية العاملة على خدمة مصالح المجتمع».

■■






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,581,328
- الحكومة تتحمل كامل المسؤولية عن ارتفاع أسعار الأراضي والعقار ...
- محاورة مع الرفيق كمال إبراهيم - الدور الوظيفي ووعي الذات ووح ...
- كل أيار وأنتم ......
- تقرير هيئة الرئاسة لمؤتمر الشيوعيين السوريين الحادي عشر
- وثيقة المهام البرنامجية التي أقرها المؤتمر
- الخطة العاشرة على الطاولة الاقتصادية
- توضيح من اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري في حمص-قاسيون-
- ويتحدث الوزراء عن «الدلال» الذي يعيشه المواطن!!
- الخطة الخمسية...الامتحان العاشر لمجلس الشعب
- في مجلة أبيض وأسود:ما الذي يحدد طبيعة النظام الاقتصادي؟
- د. قدري جميل في حوار حول الخطة الخمسية العاشرة:معدلات النمو ...
- العصر الأمريكي ... شراسة، وصراعات طائفية دموية
- تعويم الليرة مطلب العولمة لتسهيل النهب والسيطرة
- الإصلاح بين الممكن والضروري
- مشروع موضوعات حول وحدة الشيوعيين السوريين المقدمة إلى:الاجتم ...
- الإصلاح الاقتصادي... أو 340 ألف جامعي على قارعة الطريق
- بلاغ :عن اجتماع اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين
- رئيس اتحاد العمال العرب لقاسيون:تطبيقات الليبرالية الجديدة ب ...
- الإصلاح المنشود واستراتيجية المقاومة
- كم ستخسر الخزينة عند الخصخصة؟!!


المزيد.....




- هل تؤثر رحلات السفن السياحية فعلا على زيادة أزمة -السياحة ال ...
- أعمال فنية مبهرة تكرم جهود عالمات فلك -لم ينصفهن- التاريخ
- المغرب: صيادون خليجيون يلتقطون صورا مع مئات الطرائد من الطيو ...
- -أسوأ عام في التاريخ-.. ثوران بركاني -أظلم- الدنيا
- ناشطة يمنية حائزة على نوبل للسلام توجه نداء عاجلا إلى رئيس ا ...
- دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب ...
- مقتل ثلاثة جنود أتراك في اشتباكات مع مسلحين أكراد قرب الحدود ...
- نواب كوسوفو يحلّون البرلمان والانتخابات تضع الحوار مع صربيا ...
- قصة مدرب رقصات الزومبا من الفقر إلى تحقيق ملايين الدولارات
- نبيل شعث يكشف عن احتجاز السلطات المصرية لنجله بتهمة مساعدة - ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسيون - الجمعيات والمنظمات الأهلية التطوير والتحديث أيضا إلى الوراء؟