أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - رصيد هارون وبغداد الرشيد














المزيد.....

رصيد هارون وبغداد الرشيد


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6449 - 2019 / 12 / 28 - 10:23
المحور: الادب والفن
    


1
علّقت ما ملكت عيوني من رموش
بذلك الضوء الذي أبهرني
فتراصفت في وهجه
خضر النجوم
وفرّعنه البدر يدرج للمحاق
وتبرقعت شمس الزمان وراء أفق كالح
بغداد مازالت بساتيناً تفيض بها الثمار
والأبجديّة رصعت
بحروف تنزف نورها لتضيء درب المغربين
حملت رموز السرّ
واخترقت دياجير الظلام
يا مجدها القدري
يلمح من وراء الغيب
يأتلف الهتاف
ما بين ليل الليل مشكاة النهار
لاحت لفارسها الذي يطوي الظلام
فيدور حول الليل وهو يردّد
أنا قادم يا فجر
من رحم التواريخ
ومن رحم الكواليس
ومن رحم الجحيم
من رحم حوّاء التي سبيت
على بسط الحرير
في ليلنا المشهود
في فجر النذير
مازال يشهد تشهد
خيل الهزيمة والسرير
في عالم
مازال ظلّ الخيل تصهل في المرابع والخيام
مات الذي صنع العزيمة حيث دار
صلّيت في ذيل الهزيمة
كان لي فصل الخيار
أبناء حوّاء الذين تنافسوا وتدافعوا
في أن يضمّوا عند (كشوان) الصغار
بقيّة الشرف المبجّل
تحت قائمة السرير
خزين ملك كان مضروباً بقفل
لا تطال الجن سرّ الفتح
خلف الصرح
خلف الالف صرح
لكنّما الأشياء في بغداد
فتحوا النوافذ واستباحوا الباب
والفتح للأبواب والطلاسم
لحصد مزرعة المغانم
من عصر هارون لبغداد الرشيد
جاؤوا لينتهكوا المدينة حيث تسترق الخزائن
لم يبق في بغداد
إلّا بعض من ناموا مع القيود
من يمنع الأسياد عند القتل
من يمنع الأسياد
ساعة أن يشاركوا خزينك بغداد
ساعة ان يلعبوا بالريشة والأوتار والقانون
ساعة أن يحوّلوا الدستور
لفاف تبغ في بيوت الله يصنعون
ليغرقوا بغداد بالدخان..
والموت بالمجّان
ليسقط الإنسان
ولتسقط الحرّيّة
في زمن الثعلب والجرذان
تقضم ما تريد من خزين بيت المال
يا بغداد
وتضغط الزناد
للّعب بالنيران في الساحات والجسور
هم غيّبوا بغداد بالدخان
المؤمنون آخر الزمان
ليسعدوا
وليفرحوا
وليرقصوا
للنصر
على جموع الناس
في وطني المسلوب
إرادة التغيير
والنوم في السرير
تصحبه الاحلام
وجل ما يسلب لبّ السادة الكرام
جسر التوابيت الى مقبرة السلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,672,863
- لوحة عشق
- القلم والشوط
- الحفر على الرخام
- البيارق لن تنتكس
- الحفر على رخام التاريخ
- مع الديك في السحر
- ىنهيار القيم
- الكتابة بماء المطر
- سكّة الاحلام
- اسبح في حزلي
- اسبح في حزني
- شذرات مشعّة
- الوهج ورنين الأجراس
- العصف
- الحرث
- العزم والشروع
- جموح الخيول..
- أسبح في حزني
- شبك العنكبوت
- سيطلع النهار


المزيد.....




- توقيع -إحسان عبد القدوس معارك الحب والسياسة- في القاهرة للكت ...
- غداً..ندوة بعنوان -الأدب العربى وآفاق الترجمة-
- حفل توقيع رواية -رواية قديمة- للكاتبة ياسمين عبداللطيف
- مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين ا ...
- قطاع غزة.. البيئة البحرية في فيلم وثائقي
- مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين ا ...
- -ممارسات عنيفة- وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!
- أغنية لفرقة روسية تحقق 200 مليون مشاهدة على يوتيوب
- تجارة الأفلام الإباحية: -والداي أدارا امبراطورية لإنتاج أفلا ...
- رواية جديدة.. أشرف مروان أفضل من تجسس لإسرائيل


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - رصيد هارون وبغداد الرشيد