أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناني واصف - نِعمقَة!














المزيد.....

نِعمقَة!


ناني واصف
شاعرة وروائية مبتدئة

(Nany Wasif )


الحوار المتمدن-العدد: 6449 - 2019 / 12 / 28 - 01:47
المحور: الادب والفن
    


كلما سمعت أغنية "ذكرياتك ميح" ،
والتي تبدأ بمقطع عظيم وهو "لما تقوم الصبح وذكرياتك ميح ..... ".
وغنّاها المُبدع الفنان محمد حماقي ،
وجاءت ضمن فيلم "الزهايمر" بطولة العبقري "عادل امام" ،
تحسست عقلي وذاكرتي المُقتظّة بالوجع..

تحسست أثار الآلام التي أصابتني يوماً ما من أي شخص او حدث ما.
فتمنّيت وقتها ان أمحي هذا الألم من ذاكرتي كي أستطيع أن أُكمِل حياتي الطبيعية..

فالنسيان بهذه الطريقة التي وردت في المقطع أعلاه ،
أقرب للمستحيل..

أحياناً كثيرة نتمنى مُستحيلات..

نتمنى أن نلمس السحاب بأطراف أصابعنا..
نتمنى لو كان بإمكاننا الطيران..
نتمنى أن نعيش في الـ" يوتوبيا"..
نتمنى أن نصير أغنياء مادياً ومالياً..
نتمنى أن ننجح في كل خطوات حياتنا ،
نتمنى إن نمحِ فكرة الفشل كليةً..

لكن ،
"وما نيل المطالب بالتمني ، ولكن تؤخذ الدنيا غلابا"..
وبلغة العامة "بالعافية والدراع"..

فلكل منّا مستحيلاته ، ولكل منّا أيضاً واقعه..

النسيان حقيقي نعمة ، تمنيت لو إني أمتلك الكثير منها..

وعلى النقيض ، فأحياناً النسيان يكون نقمة.
وقتما ننسى ماضي جميل فات ومر عليه الزمن وطحنَهُ..
وقتما ننسى أن نتواصل مع من ينتظرون الحديث معنا والينا..
عندما ننسى واجباتنا تجاه من ينتظر منا الإعتناء والحب والمشاعر الطيبة..

النسيان نعمة تارة ، ونقمة تارة أخرى..

النسيان "نِعمقَة"!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,720,857
- الوَنَس ، رسالة السماء!
- إنسانيات!
- شَلَلُ الشِلَليّة!
- قانون الإنسانية!
- مواقع الهلس الاجتماعي!
- طفولة الإله المُتجسِّد!
- أخبرني ماذا تحب ، فأُخبِرك من أنت!
- كنتُ بين بين...!
- هو راجل اه ، بس بميت ست!!
- الصمت ، لُغة ولَعنة ، مابين العُظماء والعوَام!
- حَبل ام ثُعبان؟!
- قصّة فداء وأم ثُكلَى!
- من كان منكم...!
- الخَوُف!
- رسالة أُخرى لكَ يا الله!
- عزيزي اللّه (مُناجاة وعِتاب)!
- حلمي الصَغير!
- يسوعي!
- قلمي ، رفيق دربي!
- صلاة جائع!


المزيد.....




- للمرة الأولى في التاريخ.. العد التنازلي لمسبار -الأمل- الإما ...
- الفن التشكيلي في أوروبا بعيون يمنية... وموهبة مكتشفة في زمن ...
- العثور على لوحة روبنز بسعر 4 ملايين دولار في لندن
- مصر.. نقابة الأطباء تصدر بيانا بعد شائعات وفاة الطبيب المعال ...
- غرفة عمليات الثانوية الأزهرية: رصد حالة غش واحدة وندب 10 مرا ...
- مجلس المستشارين يسائل العثماني حول الدروس المستخلصة من وباء ...
- وزارة الري: هناك كثير من السيناريوهات المتعلقة بالنقاط الفني ...
- مساعِدة ميلانيا ترامب السابقة تعتزم نشر كتاب عن سيدة أمريكا ...
- مهرجان الجونة السينمائي قد ينطلق -أونلاين- بسبب كورونا
- لجنة الداخلية بمجلس المستشارين تصادق على مشروع قانون بتغيير ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناني واصف - نِعمقَة!