أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سفر في الحزن....














المزيد.....

سفر في الحزن....


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6444 - 2019 / 12 / 22 - 00:33
المحور: الادب والفن
    


أيتها الأحزان لا تنكئي جرحي...!
ولا تتسربي مني...!
ففي رائحة التراب
بعضٌ من نعالي ولعنتي...
تشير إليها خيوط حذائي
قطعها الغبار
وتسلل دون إشعار...



إذا استدرجك حارس العمارة...
لا تلتفتي...!
هو قناص الفرص الضائعة
والحزن فرصة لا تضيع...
يصل غرفتك دون طلب
في عرض لا محدود...



فلا تعتذري أيتها الأحزان...!
فقط
فقط لا تنقلي أسراري
إلى الجار العجوز...!
تحت نافذتي
يقبض على عصفورة ...
تَتَسَقَّطُ الأخبار
ويعاتب الحذاء...
لم ينقل له
رائحة الأقدام....
أقدام بائعات الليل
و هاويات الطرب الأصيل....



قولي كم أنا حزينة...!
على حزن
التقط بقايا أخبار...
عن جزار يسرق اللحم
ويقَدِّدُهُ للغبار...
عن عائلة شرَّدَهَا
مجمع سكني يشتغل للعهار...



قولي كم أنا حزينة...!
لأن الله
لا يصحبني إليه
في عيد ميلادي...
لينسى أنه وحيد
فلا أطفئ شمعة الميلاد...



قولي كم أنا حزينة...!
في الطريق
أضعتُ البلاد...
أضعتُ التاريخ ...
و أضعتُ خواتمي
في echographie...
بمصحة مصابة بالأورام
فلا تطفئْ شمعة الميلاد...!
فأنا الحية الميتة
أعرف معنى أن يولد الله
في هذه البلاد...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,711,511,949
- LES PIEDS NS...
- أصابعي التي تحترق...
- موت الفراشات...
- هروب سمكة....
- خاتم الصمت...
- حقيبة الوطن...
- مهاجرة في الحلم...
- عندما تَتَبَخَّرُ أيها الماء...!
- صفير دون حب...
- زْهَايْمَرُالحب...
- أحزان سنبلة....
- أحزان ضِفْدَعٍ....
- حشيشة الشعر...
- الطفل _ الرغيف....
- وطنٌ سِرِّيٌّ...
- سيدة الليل...
- ليس لشهرزاد ذاكرة....
- صرير....
- ويرحلون تِبَاعاً....
- للحب ساعتُهُ...


المزيد.....




- ظريف: رفض الاستسلام للظلم هو ثمرة الثقافة الايرانية
- مفكر كاميروني: العالم يدخل عصر -التوحش- وأفريقيا مهد الإبداع ...
- السياحة الثقافية ” : تشغيل رحلات ” شرم الشيخ – الأقصر ” يضيف ...
- تبون فقد عقله.. الجزائر تستدعي سفيرها في الكوت ديفوار للتشاو ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بنظام الضمان الاجتم ...
- تحقيق استقصائي: وزارة الثقافة موّلت مشاريع وهمية نفذها أموات ...
- أزمة المهرجانات تتصاعد.. هاني شاكر يخاطب -يوتيوب- و-ساوند كل ...
- استعادة تاج إثيوبي كان مخبأ 20 عاما في شقة بهولندا (صور)
- ازدهار الترجمة ينعش التبادل الثقافي بين تركيا والعالم العربي ...
- أهم 7 أفلام منتظرة في مهرجان برلين السينمائي للعام 2020


المزيد.....

- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سفر في الحزن....