أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - سكّة الاحلام














المزيد.....

سكّة الاحلام


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6437 - 2019 / 12 / 14 - 10:20
المحور: الادب والفن
    


سكّة الأحلام
1
تسلّقت ذاك الجدار
سلكت الممرّات
ابحث عن لوحة
حيث (دافنشي) أبدعها
مثلما
جواد أتى بالجواد الجموح
بحذاقة رسّام أبدعها
كنت آثرت أن أستبيح لنفسي الدخول كان متحف في اللوفر
ام في تصوّر حالم
تقودني أقدامي المتعبات
الى غرف ودهاليز
حيث الشموع تضيء
لتفسح للزائرين الممرات
قد سادها لصمت شعرت
بإنّي الغريب بلا لغة
أتعثّر والزائرون
كان تحديقهم..
كنت في موقع الرصد
حين تعثّرت
أسمع لحناً
يأخذ اللب
أُدهش عند التصوّر
أحسست بالضربات من الريشة الأزليّة ترقص فوق الوتر
وتر يتحفّز إثر وتر
وأنا كنت منحدراً
ومحلّق صوب السماء
بلا أجنحة
لا أعي في مسائي
ام غبش البارحة
التيه يقتادني
أم تقودني ذاكرتي الجامحة
وانهمار الدموع التي
كنّ في سقطة النكبة الفاضحة
لإزميل أيّامي العاشق الغوص
فوق زجاجي المجرّح
نزّ دماً
فاقرو ا الفاتحة
قبل أن ترتقي النائحة
برج أيّامي الجامحة
اليوم أم في غد
2
كان ميلي
كميل الجدار
كان ذيل النهار
يخطّ على قمم
ثمّ ينساب للمنحدر
لضفاف البحار
لترتدي قفطانها الأرض عند المساء
تلوح النجوم تلألأ
من حافّة الأفق
للمركز الرحب
اُدهش
أُذهل
سبحان من مبدع
والسفائن فوق المحيط تدور
ليغمرنا عالم النور
منذ دهور الدهور
3
قلم
لوحة
كرة تتوارى
وراء الوراء
وفي المنحدر
تضيع الصور
تتجسّد ثمّ تدور
يتلألأ نور السطور
ثمّ يفترش الأرض ضوء النهار















سكّة الأحلام
1
تسلّقت ذاك الجدار
سلكت الممرّات
ابحث عن لوحة
حيث (دافنشي) أبدعها
مثلما
جواد أتى بالجواد الجموح
بحذاقة رسّام أبدعها
كنت آثرت أن أستبيح لنفسي الدخول كان متحف في اللوفر
ام في تصوّر حالم
تقودني أقدامي المتعبات
الى غرف ودهاليز
حيث الشموع تضيء
لتفسح للزائرين الممرات
قد سادها لصمت شعرت
بإنّي الغريب بلا لغة
أتعثّر والزائرون
كان تحديقهم..
كنت في موقع الرصد
حين تعثّرت
أسمع لحناً
يأخذ اللب
أُدهش عند التصوّر
أحسست بالضربات من الريشة الأزليّة ترقص فوق الوتر
وتر يتحفّز إثر وتر
وأنا كنت منحدراً
ومحلّق صوب السماء
بلا أجنحة
لا أعي في مسائي
ام غبش البارحة
التيه يقتادني
أم تقودني ذاكرتي الجامحة
وانهمار الدموع التي
كنّ في سقطة النكبة الفاضحة
لإزميل أيّامي العاشق الغوص
فوق زجاجي المجرّح
نزّ دماً
فاقرو ا الفاتحة
قبل أن ترتقي النائحة
برج أيّامي الجامحة
اليوم أم في غد
2
كان ميلي
كميل الجدار
كان ذيل النهار
يخطّ على قمم
ثمّ ينساب للمنحدر
لضفاف البحار
لترتدي قفطانها الأرض عند المساء
تلوح النجوم تلألأ
من حافّة الأفق
للمركز الرحب
اُدهش
أُذهل
سبحان من مبدع
والسفائن فوق المحيط تدور
ليغمرنا عالم النور
منذ دهور الدهور
3
قلم
لوحة
كرة تتوارى
وراء الوراء
وفي المنحدر
تضيع الصور
تتجسّد ثمّ تدور
يتلألأ نور السطور
ثمّ يفترش الأرض ضوء النهار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,684,888
- اسبح في حزلي
- اسبح في حزني
- شذرات مشعّة
- الوهج ورنين الأجراس
- العصف
- الحرث
- العزم والشروع
- جموح الخيول..
- أسبح في حزني
- شبك العنكبوت
- سيطلع النهار
- المدينة القتيلة
- مسيرة الشموع
- ظلام الليالي
- الديك وجندرمة النظام
- تساقط الندى
- الورد
- الرد في قدح
- من سبأ نبأ
- قراءة في كتب الأسففار


المزيد.....




- توقيع -إحسان عبد القدوس معارك الحب والسياسة- في القاهرة للكت ...
- غداً..ندوة بعنوان -الأدب العربى وآفاق الترجمة-
- حفل توقيع رواية -رواية قديمة- للكاتبة ياسمين عبداللطيف
- مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين ا ...
- قطاع غزة.. البيئة البحرية في فيلم وثائقي
- مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين ا ...
- -ممارسات عنيفة- وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!
- أغنية لفرقة روسية تحقق 200 مليون مشاهدة على يوتيوب
- تجارة الأفلام الإباحية: -والداي أدارا امبراطورية لإنتاج أفلا ...
- رواية جديدة.. أشرف مروان أفضل من تجسس لإسرائيل


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - سكّة الاحلام