أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدولة وسلطاتها ومسؤولية كل واحده منها مع الشعب














المزيد.....

الدولة وسلطاتها ومسؤولية كل واحده منها مع الشعب


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6433 - 2019 / 12 / 9 - 19:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في العصور الوسطى من تاريخ أوربا كانت الدولة ضبابية الشكل والحكم الدكتاتوري هو السائد في أنظمتها وقد برز مفكرون حركت ضمائرهم وشعورهم الأوضاع السيئة التي كان يعيش فيها الشعب فاجتهد البعض منهم بعد أن أدركوا أن الخلل في الدولة وليس بالشعب لأن الدولة كيف ما تكون يكون الشعب لأن الدولة تمتلك السلطة والقوة والإعلام التي تستطيع من خلاله فرض سلطتها ودكتاتوريتها على الشعب لا يوجد حسيب أو رقيب على تصرفها أو سلوكها وكانت أكثرية الدول تخضع لحكمها وسلطتها إلى الكنيسة ومحاكم التفتيش الذين كانوا أكثريتهم من وعاظ السلاطين والملوك الدكتاتوريين وبالرغم من ذلك الحكم الاستبدادي الدكتاتوري فقد حدثت حركات وثورات تدعو إلى الحرية والعدالة الاجتماعية وكانت أبرزها وأكثرها عنفاً وتأثيراً في عامي 1534 – 1535 حركة ثورية بقيادة القس توماس موتزر في ألمانيا وكان لتلك الحركة الثورية تأثيراً كبيراً لانعتاق وانطلاق وتحفيز لحركات ثورية في ألمانيا والعالم ثم حدثت الثورة الفرنسية عام/ 1789 التي هدمت سجن الباستيل وهزت العالم من أقصاه إلى أقصاه وأشاعت روح المساواة في شعوب الأرض وكانت الثورة الأكثر فعلاً وتأثيراً ثورة (تحرير العبيد) في الولايات المتحدة الأمريكية عام/ 1863 بقيادة الرئيس الأمريكي (برهام لنكولن) التي أضرمها حرب أهلية دامت عدة سنوات تكللت بانتصار قوى الحرية والمساواة بين العبيد والبيض. وكان لهذه الحركات تأثير كبير على الحكام الطغاة التي أجبرتهم على الخضوع إلى الأمر الواقع.
كان الفيلسوف الانكليزي (هوبز) يقول عن تلك الفترة التي ساد فيها الظلم والاضطهاد الذي عانت منه الشعوب الأوربية (الإنسان ذئب لأخيه الإنسان) فرد عليه المفكر والفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو فقال (إن الظلم والاضطهاد ضد الإنسان بسبب طبيعة المجتمع ويأتي منه) فرد عليه المفكر الفرنسي مونتسكيو واقترح تقسيم الدولة إلى ثلاث سلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية ... وقد فسر بعض القانونيين وعلماء الاجتماع أن هذا الاقتراح جاء باعتبار الشعب هو مصدر السلطات وإن الأرض وجدت مشاعه بين البشر والدولة نشأت وتكونت كمؤسسة خدمية تستغل الأرض وتقدم خيراتها للشعب لقاء أجور تدفع للأفراد العاملين في الدولة وبعد أن تطورت الحياة والأفكار طرح مونتسكيو أفكاره بتقسيم الدولة إلى ثلاث سلطات 1) السلطة التنفيذية 2) السلطة القضائية 3) السلطة التشريعية.
السلطة التنفيذية هي المؤسسة الخدمية التي تستغل الأرض ما عليها وما في باطنها وتتعامل معها وتقدم خيراتها وثرواتها للشعب لقاء أجور (الراتب) وتضمن للشعب من عائدات ثروات الأرض الحياة المرفهة والسعيدة والأمن والاستقرار ومن أجل مراقبة ومتابعة وضمان حقوق الشعب وجدت السلطة التشريعية المتكونة من أفراد من أبناء الشعب ينتخبهم الشعب نواب عنه لمراقبة ومحاسبة ومتابعة وضمان حقوق الشعب في مؤسسة (البرلمان) لقاء أجور عملهم (الراتب) أما السلطة القضائية هي مؤسسة من القضاة عملها يقوم بالنظر في الخلافات القانونية في حالة التجاوزات والإشكاليات التي تحدث بين السلطتين التنفيذية والتشريعية إضافة إلى قضايا الحسم في النزاعات والتجاوزات بين أبناء الشعب وقد وثقت هذه العلاقات بين الشعب والسلطات الثلاث فيما بينها وما لها وما عليها بعقد اسمه (الدستور).
ونحن الآن في العراق من أجل ضمان حقوق الشعب وعلاقته بالسلطات الثلاث يجب توثيق دستور جديد وإلغاء الدستور السابق يعتبر فيه الشعب مصدر السلطات ويضمن حقوقه مع السلطات الثلاث باعتباره هو مصدر السلطات من أن تضمن بنوده في التعامل مع الشعب كمصدر للسلطات وهو الأساس والأصل فيه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,296,492
- أين الحقيقة ؟ (2)
- أحبتي الحضور الكرام ... السلام عليكم
- أهمية الدستور للشعب والدولة
- من أجل الحقيقة والتاريخ (2)
- إلى شهداء الناصرية والنجف الأبطال (قطعة نثرية)
- طبيعة نظام الحكم في العراق
- ما هي المتطلبات لخروج العراق من أزمته
- الخطأ لا يحل بالخطأ
- ما أشبه اليوم بالبارحة 2
- المتقاعدون ومظلوميتهم
- حقيقة الظاهرة العراقية من خلال التجربة والواقع الملموس
- ما أشبه اليوم بالبارحة
- الفكر الاقتصادي ودوره في تنمية وتطور حياة الشعب
- ما هي الغاية والأهداف من عدم توفر التحليلات والأدوية في المؤ ...
- التاريخ يعيد نفسه في العراق (2)
- الظاهرة العراقية تاريخها وأسبابها وإفرازاتها
- إلى الذين يبنون بدمائهم مستقبل العراق العظيم (قطعة نثرية)
- إلى أبطال (التك تك) ودورهم الشجاع في انتفاضة الجوع والغضب (ق ...
- ما هي احتمالات وتوقعات مستقبل العراق ؟
- الدستور وعلاقته باختلاف الفكر مع الواقع


المزيد.....




- إعلان الطوارىء واستدعاء الحرس الوطني في مينيسوتا بعد احتجاجا ...
- أفضل 6 أطعمة لتعزيز قوة الدماغ
- اشتباكات بين الجيش السوداني والإثيوبي بسبب-اعتداءات- لأديس أ ...
- شاهد بالفيديو.. عاصفة رملية تبتلع مدينة صينية
- خلية نحل العسل تظهر فجأة في مكان غريب
- أعمال شغب بعد مقتل شاب أسود.. حاكم مينيسوتا يستدعي الحرس الو ...
- وفاة جورج فلويد: نشر الحرس الوطني الأمريكي في مينيابوليس مع ...
- 5 آثار جانبية لتناول البطيخ
- البحرية الفنزويلية: رابع ناقلة وقود إيرانية تصل مياه فنزويلا ...
- كورونا يجبر ولاية نيويورك الأمريكية على إلغاء قانون عمره 200 ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدولة وسلطاتها ومسؤولية كل واحده منها مع الشعب