أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - يوميات الشاعر - 9








المزيد.....

يوميات الشاعر - 9


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6430 - 2019 / 12 / 6 - 11:46
المحور: الادب والفن
    


ثلاث مرات رحلت اليك يامدينتي
حاولت ان امسك بك
وانت نجمة ٌ ضائعة في عتمات الزمن
حاولت وحاولت لكن يدي في كل مرة
كانت تمسك الهواء
*
حين عجزت في المرة الثالثة
تركت كل شي .. واهديت الكتب لمن يقرأ
واللوحات والذكريات لمن يتأمّل
والآلات الموسيقية لمن يعزف في الظل
وحملت حقيبتي الصغيرة لأواصل التجوال
ابحث عن عنوان منزلٍ آخر في تيه ايامك ..
*
الحق ..
لم اعد التفت الى الماضي
الى السراب ..
الم تكن تلك وصيتك!!
*
الحزن يحفظ انسانيتنا ..
يظهر الجوهر الممتليء
لا الظاهر الهارب من الحقيقة
ومن مواجهة الواقع الفج ..
*
غربتنا قمرٌ فوق سطح المنزل الموحش
غائب في الظلام
صورتينا هي ظل ايامنا ترسمهُ اصابع العتمة الباردة
تضعها في طرد ذكرى لموزعة البريد المجهول
في المسافات القاحلة لتصل وحيدة
نحو صناديق النهاية التائهة دونما عناوين ..
ولاتصلك لتراك ..
انت هناك في مدن من القداديس المرسومة على حجر
كصليب قديم .. انحنى نحو الأرض
مثل سقف هوى من الهول فضاعت عناوين المدن
وافترقنا ..
*
رسائلي ليست عبارات وداع
انما هي رسم لصورة الواقع
الذي اجترحناه بمحاولاتنا ..
*
لست دونما قلب
لكن العقل علمته الخيبات الصغيرة
والأنتصارات الصغيرة والصحوة من الكوابيس
تلك التي نسميها احلاما
*

*نافذتها التي تشتق فجر السرير !

يسيل الضوء موجة تركواز
نحو محيط مياهي
تضطرب الهة سومر
وتهتز بابلونيا العاصفه
بلمسة من اصابعها المخضبة
*
لاتقول غير لغة جسدها الغامض
الوانا وغنجا وموسيقى
وتهذي ابجدية نشيدي
في قصب بلاد المياه
صوفيٌ في توهج حالة الوجد
*
اية ربة سومريةٍ ابتكرت حجارة التركواز فيك
ينبثق غناؤك كريش بجعات مهاجرة
فردوس وعودك دفءٌ
ووشوشوة ورائحة قهوة
على صفنة الصباح
*
حين نصمت نقول بلاغة جسدينا
وحين نروي تخضر برارينا
على شراشف حيرة التجلي الماجن
تهربين الي
واهرب اليك
وكأنا نجمان هاربان
من مجرة التركواز في
مدى المستحيل
مدى النافذة ..
*
جمعة الثلج كقلب متجمّد
كمذيع ابله يكرر نشرةً بلهاء
كخطيب فاشل لايقول شيئا
كدعوة على مرقة اللفت ..
احاول ان ابتكر اغنية
كلمة
لأجعل الممر الى الخارج
اكثر دفئا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,544,730
- يوميات الشاعر - 8
- رؤيا المعمار
- يوميات الشاعر - 7
- يوميات الشاعر - 6
- الزمن بطيء وموجع وحزين
- يوميات الشاعر - 5
- اناشيد لتشرين الناس
- رسالة الى العراق
- يوميات الشاعر 4
- يوميات الشاعر 3
- يوميات الشاعر 2
- نبرة النهار الغريب
- تلويحات لفتيان الأمل
- مسلة الشهيد
- يوميات الشاعر - 1
- تنويعات
- بقايا
- يوميات أخرى
- رسائل قصيرة
- إرهاق


المزيد.....




- كاريكاتير - القدس- لليوم الثلاثاء
- رحيل الكاتب الفرنسي هيوبيرت مينجاريلي
- زنازين تحت الأرض وأنشطة تدريس وتأليف ونزلاء من اللصوص والنسا ...
- اختفاء غامض لفنانة روسية في المكسيك
- فيروس كورونا.. الملك يلبي نداء مغاربة الصين
- العثماني : أنا سمن على عسل مع جلالة الملك
- وزيرة الثقافة: 600 الف زائر لمعرض الكتاب في 4 ايام
- قرن العصر طبخ في السعودية
- الملك يترأس حفل تقديم البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات ...
- المكي الزيزي يدخل حلبة التنافس على رأس الأصالة والمعاصرة


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - يوميات الشاعر - 9