أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي دريوسي - لا أعرف مدينتي














المزيد.....

لا أعرف مدينتي


علي دريوسي

الحوار المتمدن-العدد: 6425 - 2019 / 12 / 1 - 19:09
المحور: الادب والفن
    


...
... ... ...

لحظتها أدركتُ أنني لمْ أزر سد الفرات في حياتي،
لا أعرف مدينة الطبقة،
لم أتعرَّف إلى مدينة الرقة،
لم أدخل إلى مدينة الميادين ولا إلى مدينة البوكمال،
لم أمشي في مدينة القامشلي ولا في المالكية،
لم أرَ مدينة الباب ولا مدينة منبج ولا مدينة عفرين ولا عين العرب،
لم أتَعرَّف إلى مدينة السلمية ولا إلى مدينة معرة النعمان،
لم أكن في مدينة أدلب يوماً،
لم أمر بمدينة السويداء مطلقاً
ولا أعرف شيئاً بتاتاً عن مدينة درعا.

لكنني
مررتُ ذات يومٍ بمدينة جسر الشغور في طريقي لزيارة صديق في ضيعة اشتبرق،
سافرت مع النادي الرياضي إلى مدينة الحسكة لمرة واحدة وإلى مدينة حماه لمرتين،
قمت بزيارة أحد المعارف الأكراد في مدينة عامودا لمدة يومٍ واحد لمساعدة أحدهم
وشّمّمتُ رائحة مصياف وطرطوس والدريكيش لساعات معدودة.
أعرف مدينة دمشق قليلاً جداً،
لا أعرف شيئاً عن محيطها ولا عن غوطتها ولا عن مدينة دوما،
وأعرف مركز مدينة حلب بمقدار أقل بكثير مما أعرف به دمشق
ولا أعرف شيئاً عن محيطها
والأمر ذاته ينطبق على علاقتي بمدينة حمص ومحيطها.

يقولون إن أصولي تعود إلى أحد الجبال في مدينة اللاذقية، جبال صلنفة،
لكنني أقسم لكم
أني لا أعرف مدينة اللاذقية كما ينبغي ،
لا أعرف أسماء شوارعها ولا محيطها ولا منتجعاتها،
لم أذهب إلى رأس البسيط ولا إلى وادي قنديل ولا إلى غابات فرنلق وكسب وصلنفة
ولم أتعرَّف إلى جبل العائلة هناك،
رغم حياتي المتواصلة في اللاذقية، مدينتي، لأكثر من خمسة وعشرين عاماً.

باستثناء زيارة عابرة إلى مدينة بيروت، لم يتسنّ لي القيام بزيارة خفيفة إلى البلدان العربية، لم تطأ قدمايّ أي بلد عربي في حياتي.

اليوم، وأقولها خجلاً وتواضعاً، صرت أعرف ألمانيا ومدنها ومحطات قطاراتها وفنادقها ومطاعمها ومعظم شوارع المدن التي سكنتها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,641,210,755
- عادة عسكرية
- هندسة وصفية
- البيان الطلابيّ
- هكذا يفكر جورج
- برغل ناعم
- تربية سوداء
- حوار قصير عن حجر الجلخ
- اعترافات لم تكتمل
- روائح طيبة
- غسيل زيزفون
- اعتقال الفصول
- عن الرأسمالية الشريفة
- قصيدة أبراهام
- قصيدة إِنْزيغْتن
- المِلزَمة
- صلولين
- نشرة أخبار
- كيف صار المُهَنْدِس كاتباً -2-
- كيف صار المُهَنْدِس كاتباً -1-
- ملعب مقبرة الشهداء


المزيد.....




- كاظم الساهر يكشف عن نسخة جديدة لأغنية -سلام عليك-
- نوال الزغبي تسقط أرضا في السعودية
- لجنة النموذج التنموي تشرع في العمل الإثنين
- بووانو والطاهري.. جدال حول مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيد ...
- نوال الزغبي تتعرض للسقوط بسبب طفل... فيديو
- هل أفسدت تكنولوجيا هوليود جودة الكتابة في الأفلام العالمية؟ ...
- -قبلة- من الفنانة مروة السالم تثير الجدل في الرياض...فيديو
- مخرج سينمائي مصري: فنانة جعلتني أفكر في الانتحار
- شاهد... المخرج السوري باسل الخطيب يدعم أحد مترشحي انتخابات ا ...
- -سمعتي طيبة وتاريخي نظيف-... -فنانة مصرية ترد على إهانات مخر ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي دريوسي - لا أعرف مدينتي