أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ازهر عبدالله طوالبه - لنُحافظ على كرامة الوطن والشّعب














المزيد.....

لنُحافظ على كرامة الوطن والشّعب


ازهر عبدالله طوالبه

الحوار المتمدن-العدد: 6425 - 2019 / 12 / 1 - 02:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يكُن الشّعب الأُردني شعبا نرجسيّا ولا إنطوائيا، يُكرّس اهتماماته بما يعنيه فقط، غير آبهٍ لما يحصُل على الأراضي العربية التي تُثقلها الحروب وتقسو عليها المؤامرات بل كانَ وما زال شعب مِعطاء يُمثِّل وطناً عربياً بكافةِ شعوبهِ، يُسّعِدَهُ سعادة تلكَ الشّعوب حينما تكون السّعادة تغمرُها أو - على أقلِ تقدير- تكون قد وقعَت على أحد فئات تلكَ الشعوب، ويحزن هذا الشّعب عندما يرى خيمةُ الحُزنِ قد بدأت تنّصبُ نفّسها حُزنا على جميع الشعوب العربية بعد أن قسَت الآلام والخيبات والنّكساتِ على تلكَ الشّعوب البسيطة، فكما رأيناهُ وهو يفّتح ابوابه إلى أشقائه الفلسطينين المُهجّرين، عاد واسّتقبل إخوتهِ من العراق وسوريا وليبيا و مصر، وجميع الشعوب المُضطهدة، إستقبلَها بعد أن سُرقَت إرادتها ودُمّرت أحلامها وشُرّدَت أمانيها من قبلِ قيادات شتَّتَت وقسّمت وعملَت على مُحاصصة تلك الأوطان حسّبما طُلبَ منها، تحقيقاً للأهداف التي أتَت من أجلِها، وقد وصلَ به الأمر إلى أن يتحمّل كافة الضغوطات السياسية والإقتصادية مُقابل الدفاع عن الأراضي العربية، ومُقابل الحفاظ على كرامة المواطن العربي .

لم يكُن الشّعب الأردني - على مدار السنوات الماضية- يبّحَث عن بطولاتٍ وظهورٍ مصّلحي يُزيد من وزّنهِ في الميزان الدولي، ولا حتى مُتسلّقاً على أكتافِ القضايا المصيرية، مع أنّهُ في حاجةٍ ماسة إلى تحسينِ وضعهِ سياسياً وإقتصاديا بأي شكلٍ من الأشكال، لكنّه يرفضُ رفضاً قاطعاً جميع الحلول التي تُقدّم لهُ ؛ لأنّهُ يرى بها ضياع هيبة، وخُسران كرامة، وتجزئة أراضي مُجزئة .

اليوم وبعد أن قامَ الشّعب الأردني بالايام الماضية بإحياء الذكرى الثامنةِ والأربعين لإغتيالِ أحد رموز الوطن بل أهمّها والتي كانَ لها دور كببر في زرعِ هذه الكرامة التي ميّزت المواطن الأردني عن غيره، والتي دافعَت بكُل ما اوتيَت من قوّة وتمتَّعَت بكرازيما شخصيّة جسّدَت فيها كُل معاني الوطنية والإخلاص والتفاني في خدمةِ الأوطان، بل كانَ حبَّ الوطن عند تلكَ الرموز من أحد الأسباب التي عجّلَت بخروجِ الروح الزّكيةِ إلى بارئها، فمنَ الواجبِ علينا أن نُحييا الشّعب والوطن من جديد وكما ارادَت لهُ تلكَ الرموز أن يكون، فيجب علينا أن نأخذَ الوطن والشّعب إلى سكّةِ الأمان، وأن نسيرَ بهما إلى برّ السلام وفقَ خطةٍ سياسية وإقتصاديةٍ شاملة، تسعى للحفاظ على الوحدة الوطنية، وإلى إعادة الهيبة الحقيقية للدولة والتي يبّحَث عنها كُل مواطن غيور، يخافُ على الوطن كما يخافُ على أعضاء جسده .

عاشّ الشّعب الأردني، وعاش الوطَن الابي، ورحمَ الله رموزنا الحُرّة المِعطاءة الأصيلة..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,009,816
- فقدنا من كان لنا وطنا
- حكوماتنا عاجزة وحكوماتهم مُنقذة
- الأمر العام بين التّإفه وعامّة الناس
- - أنا أثور اذا أنا موجود -
- شيطاني السياسي، ومصالح الدولتين في حرب الشمال السوري
- العربي خُلقَ لكي يكونَ عبدا وليسَ حُرًّا
- ما بين النقابة والحكومة معركة إنتصار الثقة
- دستور الشعب ودولة الفاسدين
- النهضة لن تكون إلا بالتعليم
- ما بين عُنق الزجاجة و -no comment - يُسّرَق الوطن


المزيد.....




- وزير الخارجية التركي: وقعنا اتفاقيات أمنية وعسكرية في السابق ...
- ملك المغرب يوجه رسالة لتبون بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.. ...
- تقرير إسرائيلي: الموساد ساعد الدنمارك في إحباط سلسلة هجمات ف ...
- علي بن فليس يعتزل العمل السياسي عقب خسارته في الانتخابات الر ...
- أثينا: رئيس الوزراء اليوناني سيزور موسكو
- المغرب يعلن توقيف متطرف من موالي -داعش- خطط لتنفيذ هجوم انتح ...
- مقتل15انقلابيا بنيران قوات اللواء81في نهم
- -لظروف أمنية-.. السفارة الليبية في القاهرة تعلق عملها
- بالفيديو: سوق أم درمان.. معلم تراثي سوداني صمد أمام الحداثة ...
- المقريف: القذافي كان مهووسا جنسيا واستعان بالصهاينة في صياغة ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ازهر عبدالله طوالبه - لنُحافظ على كرامة الوطن والشّعب