أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصام احمد - اقترابا من انسانيتنا اكثر :














المزيد.....

اقترابا من انسانيتنا اكثر :


عصام احمد

الحوار المتمدن-العدد: 6424 - 2019 / 11 / 30 - 19:11
المحور: الادب والفن
    


شافيز

-1-

شافيز يغادر مدائننا محلقا فى سماءات المدن التى قطعت اسلاكها
لتستفرد بنا ظلمة الاشياء
حتى من نعوك منهم من يقترب من مساكن الخفافيش
ويسطو ليلا ونهارا على رغيف خبزنا
ويتبجح بالفضيلة
ويتحدث فيك كثيرا كشاعر اهتزت له القوافى
اى ليل هذا الذى تركتنا وغادرت فيه ايها الصابغ يومنا باحلامك فى النور
وفى الشمس التى لا تأفل ولا يردد معها ابراهيم انى لا احب الافلين
فقد ميزتنا وعلمتنا بان الحب لا يكون بلون
ولا بعقيدة
ولا بكراهية
ولا ادعاء
اذهب الى جنتك
علها تكون جنة النازحين فى موسم القطاف
حيث الربيع الذى يؤجج افئدتنا بالربيع

-2-

فى غمضة عين

اعتاد الصباح ان يحمل نعيقا لغراب
ياتى من قصرك الذى لا يدب فيه الا اشباحا يمتصون دماء
الفقراء الذين بكوا يومهم لامهاتهم
ولم يجدوا الحصى التى تطبخ لتخدع الام جوع اولادها بطبيخ لا ينضج ولن يصلح
الا سلاحا يصوب الى راس الخطيئة
وسط ظلمة هذا الربيع الذى يخيم على ارجاءك يا مصر
كنت احلق مع تغريدة تحتمل ان تؤجل للربيع القادم
احترمت عيناى اللواتى يشاهدن صوتا واداءا يمتلكان جزءا من وقت
شاهدوا ما شاهدت
وانعموا بالانغام وبالداليات
شكرا لك يا مصر
لا زلت تحاربين من اجل بقاءك
ومن اجل ان تظل منارتك هديا لسفينتنا ساطعة
لخلود مختار ومحفوظ
وارهاصات الهروب من هول الموت لشعاع من حياه .

-3-

بطولات

لا تخدع صمتك بكذبة الفناء
التى تتاجر بها ايها الوقت الذى تنبعث منك رائحة الخطايا
ممن يكتبون تاريخا بلون اسود سيشوه جدار اثينا
وسيؤجج الهتهم من جديد
وسيعود بنا الوقت لزمن الدم
ومصاصيه
وستحجب العرؤيا عمن تدثر بهم الذين يشكون هول البرد
وهول الهجرة الاولى
بزمن يحمل الموت سمة
والعهر عنوانا
برقت السماء وارعدت وسقط مطركم ونبتت ارضنا منكم
وسكبتم عطركم فى اوردتنا
واستكفيتم بالموسم القادم برى الارض بدمكم
سافوى ايها الاسم الذى نسكنه ويسكننا
ليعلم قردة التاريخ بان قطرة من دمكم
كانت هى الفيصل
وكانت هى الكلمة التى قيلت فى اذاننا بعد الاذان الاول من الميلاد
لنتنبه
بان هناك سيلا من دم سيصل الى ساحة التاريخ الذى انجب الحقيقة
فى يوم ميلاد فتح .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,134,818
- حركة فتح التى لا يعرفها الكثيرين
- المثقف العربى وثقافة الموديل
- صناعة الفرسان


المزيد.....




- فيلم -ملكة الثلج- الروسي للرسوم المتحركة مرشح للفوز في مهرجا ...
- مسرحية -هوى غربي- وما دخلها بالازمة السورية
- غوغل تضيف خدمة الترجمة الفورية لمساعدها الصوتي
- من هو الشاعر الانجليزي جون ميلتون؟
- ترامب يصف محاولة عزله بـ-مسرحية -
- كشفت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة الطويلة لفرع الترجمة ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- يصدر قريباً -الدخان واللهب.. عن الإبداع والاضطراب النفسي-
- الفنان سعد لمجرد يخوض تجربة جديدة لأول مرة
- الفنان السوري دريد لحام يغني لممثلة سورية بعيد ميلادها


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصام احمد - اقترابا من انسانيتنا اكثر :