أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - نظرية جديدة للزمن _ الفصل 3















المزيد.....

نظرية جديدة للزمن _ الفصل 3


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6424 - 2019 / 11 / 30 - 10:03
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


طبيعة الحاضر ...محاولة جديدة _ متجددة للفهم بدلالة العلاقة : جد _ ة ، حفيد _ة ؟!

قد يكون من الملائم التذكير أولا ، بخلاصة ما سبق ، من خلال البرهان العلمي _ التجريبي الجديد والذي يقبل التعميم بلا استثناء ، على الجدلية المتعاكسة بين اتجاه حركة الزمن وبين اتجاه نمو الحياة وتطورها ، بدلالة العلاقة بين الجد _ة وبين الحفيد _ة :
1 _ بدلالة الزمن ، الجد _ة أولا والحفيد _ة أخيرا .
الذين سبقونا ، أو من اللحظة الحالية وباتجاه الماضي ، الجد _ة قبل الحفيد _ة .
تتكرر العلاقات الموجودة حاليا ، مع الماضي كله أيضا ، الجد _ة قبل الحفيد _ة .
2 _ بدلالة الحياة ، الحفيد _ة أولا والجد _ة أخيرا .
الحفيد _ة وجود بالأثر وهو أولا ، بينما الجد _ة وجود بالقوة ( احتمال قادم ) .
بينما الابن _ة يمثل الحاضر ( الوجود بالفعل ) ، وهو يجسد تحقق المرحلة الثانية في كل من الزمن والحياة بالتزامن .
ويمكن تطبيق هذه المعادلة المزدوجة على أي علاقة ( جد _ة ، حفيد _ة ) وبدون استثناء .
حيث دور الجد _ة يمثل الوجود بالقوة ( المستقبل ) .
ودور الحفيد _ة يمثل الوجود بالأثر ( الماضي ) .
وبينهما الحاضر الجديد _ المتجدد بطبيعته ، حيث يتحقق دور الابن _ة المشترك ، والمطلق .
....
لكن يبقى سؤال الحاضر نصف المجهول بطبيعته ، مصدر انشغال البال المزمن .
الحاضر مصدر الشقاء أو السعادة ، الحاضر !
1
هل يمكن اعتبار الحاضر كبديل ثالث للعلاقة بين المستقبل والماضي ؟!
مشكلة المعرفة المعاصرة المزمنة ، مزدوجة ومتعددة معا ، من جهة أولى نجهل الحد الصغير ( مفهوم الذرة السابق أو اللانهاية في الصغر ) ، ومن الجهة المقابلة نجهل الحد الكبير ( المطلق أو اللانهاية في الكبر ) .
بالتزامن مع مشكلة أكبر ، تتمثل في طبيعة الكون المجهولة بالفعل :
ما هو الكون ؟!
يمكن تصنيف مختلف الإجابات الممكنة ضمن 3 احتمالات أساسية
1 _ الكون نظام مغلق .
وفي هذه الحالة ، يبرز سؤال أصعب من سابقه : ماذا يوجد خارجه !
2 _ الكون نظلم مفتوح .
أيضا يبرز سؤال عويص وتعجيزي : ما هي حدوده !
3 _ الكون نظام مختلف عن نظام العقل ، ويتعذر معرفته إلا بحدود التجربة والخبرة .
في هذا الحالة ، نعود إلى موقف الشك الكلاسيكي ...
ويبرز سؤال مخيف ومؤلم : كيف نحتمل الحياة ، مع معرفتنا أننا نعيش في جهل مطبق ؟!
....
ما هو الحاضر ؟
الحاضر يجسد المرحلة الثانية للحياة ، وللزمن أيضا ( مرحلة الوجود بالفعل ) .
كما أن الحاضر عتبة مزدوجة للزمن وللحياة بالتزامن ، ويمكن فهم ذلك بسهولة ، بعد تصحيح الموقف العقلي من الزمن والواقع والوجود الموضوعي معا .
استمرارية الحاضر حقيقة ظاهرة ، ومعروفة منذ عشرات القرون ، لكنها بقيت بدون تفسير علمي أو منطقي . والسبب في ذلك ، هو التصور الخاطئ لاتجاه حركة الزمن ، واعتباره يتطابق مع اتجاه تطور الحياة وضمنها .
يمكن تشبيه الحاضر بمستوى سطح سائل غير محدود ، يتجدد بشكل مستمر ، ويبقى على حاله بنفس الوقت !!؟
محور الحياة ثابت ومتكرر بطبيعته ، من خلال البرنامج الجيني الذي ينتقل بين الأفراد ، من جيل إلى آخر وبدون تغيير ، واتجاهه الثابت من الماضي إلى المستقبل _ مرورا بالحاضر .
محور الزمن متغير بطبيعته ، عبر مراحله الثلاثة 1 _ المستقبل ( الوجود بالقوة ) وهو يتضمن الحاضر والماضي بالقوة فقط 2 _ الحاضر وهو يتضمن الماضي بالفعل 3 _ الماضي وهو خبرة ووجود بالأثر فقط .
محور البيئة والمناخ ( أو الطبيعة أو المكان والمادة ) نصف متغير ، ونصف ثابت .
ويتجسد عبر العلاقة : ذات _ موضوع
....
الحاضر بديل ثالث للمستقبل والماضي ؟
لفهم فكرة البديل الثالث ، نحتاج لفهم المنطق الكلاسيكي أولا بحدوده الثلاثة :
1 _ مبدأ الهوية : أ = أ .
بدون فهم مبدأ الهوية ، يتعذر فهم المبدأ الثاني
2 _ مبدأ عدم التناقض : أ لا يساوي ب .
لو حدثت المساواة ، يكون عملية نكوص أو عودة من الثنائية إلى الأحادية .
بدون فهم مبدأ عدم التناقض ، يتعذر فهم المبدأ الثالث
3 _ الثالث المرفوع .
" 1 + 1 = أكثر من عشرة آلاف "
أعتقد أن تعبير لاوتسي عن الثالث المرفوع يجمع بين الفن والعلم بالتزامن ، ويدمجهما في حالة الحب أو الابداع أو الحرية ...قفزة الثقة .
....
مبدأ الهوية أو الوحدة العضوية ، عتبة الصحة العقلية .
النرجسية تمثل العتبة الفردية ، المشتركة ، حيث ينجح الفرد ( ... ) بالحفاظ على وحدة الشخصية وتماسكها لكن بالحدود الدنيا فقط .
بعبارة ثانية ، المستوى النرجسي هو دون المستوى الاجتماعي والأخلاقي بطبيعته .
يوجد ما هو أدنى من المرحلة النرجسية ، حيث الشخصية المفككة أو العصابية .
بالمقابل ، أغلب الأفراد ينجحون في تجاوز المرحلة النرجسية ولو بشكل نسبي .
مبدأ عدم التناقض سقف مبدأ الهوية ، ويتجسد من خلال الانتماء إلى الجماعة وعبره .
ربط الأقوال بالأفعال ، أو الصدق وعدم الغش والاحتيال ، وغيرها من القوانين والحدود الواضحة للتعامل الاجتماعي المقبول ، تعبيرات متنوعة لمبدأ عدم التناقض .
الثالث المرفوع ، يحتاج فهمه وتصوره إلى مقدرة عقلية متطورة بالفعل !
حيث الثنائيات المتناقضة أو الجدليات العديدة والمتنوعة : الشكل والمضمون ، الغاية والوسيلة ، الجودة والتكلفة ، ويمكن إضافة المستقبل والماضي ... كلها تحتاج إلى حلول عملية وعلمية ، أو منطقية بالحد الأدنى .
....
المبدأ الثالث في المنطق ( الثالث المرفوع ) ، يتضمن المبدأين السابقين .
بدوره المبدأ الثاني يتضمن الأول ، لكن ينقصه الثالث .
مبدأ الهوية أحادي ، ولا يتضمن سوى صورته الفقيرة والبائسة " النرجسية " .
....
البديل الثالث ، يمثل الحل التطوري والتكاملي لمشكلة المنطق الكلاسيكي .
وهذا الموضوع عرضت فهمي له عبر نصوص عديدة ، ومنشورة على الحوار المتمدن .
واكتفي بتلخيصه ، وبتكثيف شديد :
الحل الصحيح والمنطقي لمعضلة الجدل ، يكون عبر تشكيل البديل الثالث .
البديل الثالث ، مزدوج بطبيعته ويتضمن الثاني والرابع .
البديل الثاني يمثل النكوص ، أو خطوة إلى الوراء ، ويتجسد عبر ممارسات عديدة في حياتنا المعاصرة كالاقتراض بالفائدة أو تناول الكحول والمخدرات لتهدئة القلق والانزعاج ، وبقية الحلول السلبية كالقمار وغيرها .
البديل الرابع يمثل قفزة الثقة بالفعل ، ويتجسد عبر ممارسات عديدة ومتنوعة أيضا ، تسميتها الاجتماعية هوايات ( رياضة ، موسيقا ، تعلم ، إصغاء ...) .
يمكن تكملة السلسلة ، وهي تذكر بالحل الماركسي لقضية الجدل ، بحسب عبارة لينين :
" خطوة إلى الوراء ، خطوتان إلى الأمام "
لكن ، أعتقد أن الحل الصحيح منطقيا ونظريا لقضية الجدل : نصف فاصلة عدة أصفار يليها أصغر قيمة رياضية معروفة ( ولا فرق إن كانت سلبية أم إيجابية ) ، شرط عملية التبادل الدوري بين الاتجاهين القطبيين .
....
عمر الفرد الإنساني تجسيد مثالي للحاضر
لحظة الولادة ، يتقاطع اتجاه الحياة مع اتجاه الزمن ، وتستمر الجدلية العكسية بينهما حتى لحظة الموت ، حيث مصير الفرد الميت في الماضي الموضوعي .
الجدلية العكسية بين الزمن والحياة ، تتكشف بوضوح من خلال أدوار الفرد الثلاثة :
1 _ دور الجد_ ة ( وهو يجسد مستوى الوجود بالقوة أو المستقبل ) .
2 _ دور الابن _ ة ( وهو يجسد مستوى الوجود بالفعل أو الحاضر ) .
3 _ دور الحفيد _ة ( وهو يجسد مستوى الوجود بالأثر أو الماضي ) .
....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,178,307
- مثال تطبيقي _ على ما سبق ايضا ( جدلية الجد _ة والحفيد _ة ... ...
- نظرية جديدة للزمن ، الفصل 1 و 2 مع الملحقات
- نظرية جددية للزمن _ مثال تطبيقي
- نظرية جديدة للزمن _ الفصل 2
- تكملة الفصل 1 ( النظرية الجديدة للزمن )
- النظرية الجديدة للزمن _ الفصل 1
- نظرية جديدة للزمن ( طبيعته ، وحركته ، واتجاهه )
- الألم النفسي _ خلاصة بحث سابق
- خلاصة بحث السفر في الزمن
- فكرة السفر في الزمن
- لأن الحاضر مشكلة ( تكملة السفر عبر الزمن )
- السفر عبر الأزمنة ...بين الحقيقة والوهم
- بحث في طبيعة الزمن 3 _ بدلالة المستقبل
- بحث في طبيعة الزمن _ ملحق وهواش
- بحث في طبيعة الزمن 2
- بحث في طبيعة الزمن 1
- صديقاتي واصدقائي ....وعلم الزمن
- بحث جديد في طبيعة الزمن
- ما الذي تقيسه الساعة عدا الزمن _ تكملة
- ما الذي تقيسه الساعة عدا الزمن ؟!


المزيد.....




- خلفان يكشف حقيقة تغريدة عن الشعب السعودي.. فمن يتهم بالوقوف ...
- واشنطن تدعم حق الجزائريين في -التعبير السلمي- وتتطلع للعمل م ...
- أمير قطر: الرؤية الأممية المشتركة تشوشت وتعددية الأقطاب لا ت ...
- نسخة جديدة من Chrome تعزز أمن البيانات
- الملك السعودي وولي عهده يهنئان عبد المجيد تبون
- اعتزال اللاعب البرازيلي نيتو أحد الناجين الستة في تحطم طائرة ...
- عبد المجيد تبون: -أزمة الثقة عقبة أولى في درب- الرئيس الجزائ ...
- قيادي حوثي: التحالف يصعّد باليمن ولا مفاوضات قبل -وقف العدوا ...
- متظاهرو التحرير: ابلغنا بلاسخارت بمرشحنا لرئاسة الوزراء
- طهران تندد باتهامات واشنطن لها باستهداف القواعد الأمريكية في ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - نظرية جديدة للزمن _ الفصل 3