أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - احمد ناهي البديري - مطالب وطن...ومرجعية المواطن














المزيد.....

مطالب وطن...ومرجعية المواطن


احمد ناهي البديري

الحوار المتمدن-العدد: 6423 - 2019 / 11 / 29 - 18:24
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


احمد البديري
منذ الوهلة الاولى لانطلاق الاحتجاجات السلمية في العراق اعلن شبابها مطالب وطنية لتحسين الوضع المعيشي لهم من خلال فرصة عمل ليعيشوا عليها وتوفير ابسط متطلبات الحياة الصعبة من خلال حقهم الطبيعي في ثروات بلدهم بعد عدة تراكمات افرزتها السنين من خلال سيطرة احزاب متنفذة على السلطة تلاعبت من خلالها بمقدرات الشعب وكونت امبراطوريات فساد يشاهدها الناس بأم اعينهم فلقد جلبت لنا ديمقراطية امريكا احزاب متسلطة على رقاب الشعب همها الاول والاخير ثروات البلد وخيراته اضف الى ذلك دول اجنبيه مارست الهيمنة على الوضع السياسي العراقي بلدي كل شيء فيه بمقابل الا دماء شبابها مجاني المناصب تباع وتشترى البلد يباع ويشترى حتى صنعت امريكا عدو مشترك للشعب الا وهو (داعــش) فكانت فتوى المرجعية لحماية الارض والعرض عندما شعرت بالخطر الكبير ضد الوطن عندها ضحى العراقيين بثلة خيرة وشريفه من أبناءهم بعد انتصارات الشهداء الابطال لم يكن امام المواطن الا المطالبة بحقوقه المشروعة بالطرق السلمية والديمقراطية الحقيقة من خلال التظاهر السلمي في ساحات الاحتجاجات في وسط وجنوب العراق بعيداً عن التحزب والتطرف والتسيس رافعين علم بلادهم شعاراً لمطالبهم الا ان التسويف والمماطلة من الحكومة ومحاولة حل الازمة بالطرق العسكرية رفعت من سقف المطالب الجماهيرية وتوقعاتهم بأسقاط الحكومة رغم توجيهات الاصلاح المتكررة من خلال رسائل المرجعية في الحفاظ على الوطن وابناءه فكانت بأسلوب موضوعي وتأكيده على مفردات (الشعب والسلمية ) تأكيدا ان الشعب هو مصدر السلطات ولا نمتلك المرجعية الرشيدة(ولاية الفقيه ) على الشعب للتدخل في جزئيات الامور هذه الامور تتطابق مع ذهنية الشارع ومطالبهم فالقارئ والمتفحص ومن خلال الكلمات ارادت المرجعية السلم والسلام للحكومة والمواطن من خلال التغيير بطرق سلمية وحضارية من خلال الطلب من البرلمان الحفاظ على ابناء الشعب وتلبية المطالب بتغيير الحكومة وتداول سلمي للسلطة بعيداً عن الاجندات السياسية التي يرفضها الشعب ..اللهم نستودعك شباب العراق وابناء العراق ...اللهم لا نمتلك الا الدعاء للوطن بالأمن والسلام ,,,,استودعكم الله





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,716,602
- يجب اسقاط حكومة عبد المهدي فوراً
- شهيد الحرية والكسب الشريف
- الرجاء عند باب الرجاء
- باكو هوانا وفندقهم شلع قلع
- نام الرؤساء وشعوبهم غافلون
- ربيعنا الدامي ولون العراق القاسي
- البطاقة التموينية ...بين الاسلامية والعلمانية
- مؤيد اللامي قائداً لسفينة الثقافة العراقية
- انتخاب وكباب
- مطعم الصين الصديقة للاكلات العراقية
- فلافل انتخابية مفخخه
- سلمان باع بيت الله
- كركوك التي قضمت ظهر البرزاني
- انسانية ثورة الطف واعلامها
- (خبر كاذب) السعودية تقصف تل ابيب والجيش الاماراتي يعلن تحرير ...
- رمضان يرقصنا
- امريكا ارهابية وحكامنا العرب مرتزقه وجبناء
- اردوغان باش
- العراق باتجاه التغيير. رغم الانحراف
- فرصة اخيرة للشعب


المزيد.....




- أمريكا تقول إن مطالب بيونغ يانغ "عدائية وغير ضرورية&quo ...
- داخلها رؤوس نووية أميركية.. أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرلي ...
- ظريف: المحادثات بين السعودية وقطر في مصلحة المنطقة
- ملك المغرب يهنئ تبون ويدعو لفتح صفحة جديدة في علاقات البلدين ...
- السيسي يهاجم الوفاق الليبية وأردوغان يتعهد بدعمها عسكريا
- تصريحات قوية من قائد البحرية الإيرانية بشأن -السفن الأجنبية ...
- صحفي يكشف عدد الأصوات التي ينالها الحريري اليوم خلال الاستشا ...
- هندي يقفز في بئر على عمق 50 قدما لإنقاذ ثعبان... فيديو
- البنتاغون يصدر بيانا على خلفية تصريحات لأردوغان بإغلاق قواعد ...
- -لم نتفاوض مع الإمارات-... قطر تكشف تفاصيل جديدة بشأن المصال ...


المزيد.....

- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - احمد ناهي البديري - مطالب وطن...ومرجعية المواطن