أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - صوت الانتفاضة - أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي والتحرري والإنساني- الجزء الثاني














المزيد.....

أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي والتحرري والإنساني- الجزء الثاني


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6422 - 2019 / 11 / 28 - 15:51
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


أشرنا في الجزء الأول من المقال كيف ان أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي بات مهتزا بسبب الإنتفاضة وكيف ان هذا الاهتزاز شكل فراغا فكريا وسياسيا، الى حد ما، على صعيد المجتمع. كما، وأشرنا الى ان التيارات البرجوازية القومية والقومية النيو ليبرالية تريد ملء هذا الفراغ وتحاول عن طريق استغلال المفاهيم والشعارات العامة مثل "الوطن" المجرد من المحتوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي لترويج أفقها السياسي القومي.
في هذا الجزء نتحدث عن دور القوميون-النيو ليبراليون، أي القوميون الرأسماليون مدافعي النيو ليبرالية والسياسات الاقتصادية للدول الإمبريالية وإملاءات صندوق النقد والبنك الدوليين. ان هؤلاء البرجوازيون القوميون هم رأسماليون بامتياز حيث يطبلون ليل نهار للقطاع الخاص ودور السوق والخصخصة والاستثمار في تنمية اقتصاد "الوطن" وحل مشاكله الاقتصادية والاجتماعية والخدمية وغيرها عن طريقه.
نظرة سريعة على ما يقارب من 17 سنة من تجربة حكم الإسلام السياسي والقوميين في العراق تبين لنا بان ما يقدمونه هؤلاء القوميون الليبراليون وكأنه حل للوضع القائم هو في الحقيقة نفس السياسات الاقتصادية لأحزاب السلطة الحالية التي هي مصدر ماسي الجماهير. انها نفس سياسات خصخصة المشاريع الإنتاجية والخدمية وإفقار الملايين من الجماهير ونشر البطالة في صفوفهم، ونفس سياسات تهرب الدولة من تقديم الخدمات الصحية والتعليمية العامة المجانية وجعل الملايين من السكان بدون السكن الملائم.
ان هذا التيار البرجوازي القومي النيو الليبرالي يريد الوطن ولكن وطنهم هو وطن للبرجوازية والرأسماليين كي يضطهدوا العمال والكادحين ويستغلونهم لتراكم الثروات للأقلية على حساب فرض البؤس الاقتصادي والعمل الشاق والفقر على الأكثرية. وهذا التيار يطبق بالضبط توجهات البرجوازية الإمبريالية العالمية التي جلبت الماسي على المليارات من العمال والكادحين في عموم الكرة الأرضية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,735,964
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- النظام يفقد توازنه... ما يجري في ذي قار


المزيد.....




- أبوظبي من السماء.. تقدم لك هذه الطائرة جولة لمشاهد لم ترها م ...
- أمريكا تقول إن مطالب بيونغ يانغ "عدائية وغير ضرورية&quo ...
- المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي يقر بخطئه في مراقبة ...
- الفاينانشال تايمز: الانتخابات الرئاسية الجزائرية تفشل في إخم ...
- أمريكا تقول إن مطالب بيونغ يانغ "عدائية وغير ضرورية&quo ...
- داخلها رؤوس نووية أميركية.. أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرلي ...
- ظريف: المحادثات بين السعودية وقطر في مصلحة المنطقة
- ملك المغرب يهنئ تبون ويدعو لفتح صفحة جديدة في علاقات البلدين ...
- السيسي يهاجم الوفاق الليبية وأردوغان يتعهد بدعمها عسكريا
- تصريحات قوية من قائد البحرية الإيرانية بشأن -السفن الأجنبية ...


المزيد.....

- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - صوت الانتفاضة - أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي والتحرري والإنساني- الجزء الثاني