أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - طلال الربيعي - ديموقراطية بريمر-الرأسمالية هي حمامات دم!















المزيد.....

ديموقراطية بريمر-الرأسمالية هي حمامات دم!


طلال الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 6417 - 2019 / 11 / 23 - 11:37
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


ادناه ترجمتي لمقالة
The bloodbath in Baghdad
"حمامات الدم في بغداد"
المنشورة في مدونة الاشتراكية العالمية
https://www.wsws.org/en/articles/2019/11/19/pers-n19.html?fbclid=IwAR3z8g4lubGUqYaFPqoPJsB_JSoto_6h3dlmHG9uwkaOoXWvz8_vgPCrMbs
-------
ارتفع عدد القتلى في الاحتجاجات الجماهيرية التي هزت العراق خلال الأسابيع السبعة الماضية إلى أكثر من 330 مع ما يقدر بنحو 15000 جريح. واصل الشباب العراقي تدفقه إلى الشوارع في تحد للقمع العنيف والضغط للحصول على مطالبهم بالوظائف والمساواة الاجتماعية ووضع حد للنظام السياسي الفاحش الفساد الذي أوجده الاحتلال الأمريكي الذي أعقب الغزو الأمريكي الإجرامي عام 2003.

وقد قُتل معظم القتلى بالذخيرة الحية, بما في ذلك نيران الأسلحة الرشاشة والرصاص الذي أطلقه القناصة, سواء بشكل عشوائي على الحشود أو على قادة الاحتجاج المحددين. وقد عانى آخرون من جروح مميتة قاتلة بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع من النوع العسكري التي أطلقت فجأة على المتظاهرين, وفي بعض الحالات انتهت العلب في جماجم الضحايا أو احشائهم او رئاتهم. بالإضافة إلى ذلك, تم استخدام المياه ورش الماء الساخن في الاحتجاجات.

ووردت أنباء عن حالات اختفاء قسري, بينما أُجبرت أسر الضحايا التي أطلقت النار عليها قوات الأمن حتى الآن على التوقيع على إفادات تقر بأن الوفيات كانت "عرضية" من أجل استلام جثث أحبائهم (من دوائر الطب العدلي-كما ان السلطة تجبر الاطباء العدليين على اخفاء سبب الموت الحقيقي. وانصياع الاطباء للسلطة, وان كان لربما مفهوما, لكنه يشكل مخالفة صريحة لقواعد ممارسة مهنة الطب واهانة فاحشة لشرف المهنة. وقد دعوت شخصيا نقابة الاطباء العراقية الى ممارسة دورها في منع حدوث هذه الممارسات الشائنة, ولا ادري مقدار استجابة النقابة لهذه الدعوة ان كان هناك فعلا من استجابة. وبسبب ان العراق ليس دولة مؤسسات حتى بالحد الادنى, بل انه دولة تحكمها المافيا والميلشيات التي يحركها ويديرها الرأسمال الخارجي او العالمي, فنحن لا نتوقع اي خير من قبل القضاء العراقي ودائرة الادعاء العام. ط.ا).

لقد نجحت هذه الوحشية في جذب فئات أوسع من السكان, ولا سيما قطاعات متزايدة من الطبقة العاملة العراقية, إلى التعبئة المعادية للحكومة. في بغداد, نجح المحتجون في احتلال ثلاثة جسور استراتيجية فوق نهر دجلة المؤدي إلى المنطقة الخضراء شديدة التحصين, حيث توجد المباني الحكومية وفلل كبار المسؤولين والسفارات ومكاتب المتعاقدين العسكريين والوكالات الأجنبية الأخرى.

في جنوب البلاد, قام المتظاهرون مرة أخرى بحصار ميناء أم قصر الرئيسي في العراق بالقرب من البصرة, مما قلص نشاطه بأكثر من 50 في المائة. أعلن عمال النفط أنهم يضربون إضرابًا عامًا لدعم المتظاهرين, وتدفقت مسيرات من العمال نظمتها النقابات العراقية في ساحة التحرير لدعم الاحتجاجات. في قلب جنوب العراق الشيعي, قادت نقابات المعلمين حركة إضراب عامة أغلقت معظم المدن.

فقط في المناطق الشمالية ذات الأغلبية السنية في محافظة الأنبار ومحافظة الموصل, والتي تم قصفها واحالتها الى انقاض أثناء الحرب الأمريكية المزعومة ضد داعش (الدولة الإسلامية في العراق وسوريا), فشلت حركة الاحتجاج في اخراج الجماهير إلى الشارع. ليس هذا بسبب عدم وجود تعاطف, بل بسبب تهديد بتجديد هجوم عسكري ضد أي علامة على المعارضة. حتى أولئك في المنطقة الذين عبروا عن تضامنهم على Facebook تم اعتقالهم من قبل قوات الأمن, بينما أوضحت السلطات أنها ستتعامل مع أي شخص هناك يعارض الحكومة على أنه "إرهابي" ومتعاطف مع داعش (وبالتالي قد تكون عقوبته الاعدام. ط.ا).

إذا كان هناك أي شيء يقترب من هذا المستوى من كل من الثورة الشعبية والقمع القاتل كان يحدث في روسيا أو الصين أو فنزويلا أو إيران, فيمكن للمرء أن يتخيل بسهولة نوع التغطية التي يتلقاها من وسائل الإعلام في الولايات المتحدة. ومع ذلك, فقد تم تجاهل الأحداث العراقية فعليًا من قبل شبكات البث ووسائل الإعلام الرئيسية. هذا بالتأكيد ليس بسبب نقص الاهتمام الشعبي في البلاد.

بعد كل شيء, ذهب نحو مليوني جندي أمريكي وموظف حكومي مدني ومقاولون خاصون إلى العراق بين الغزو الأمريكي عام 2003 وانسحاب معظم القوات الأمريكية من قبل إدارة أوباما في عام 2011. وفقد نحو 4500 موظف أمريكي حياتهم هناك, بينما عشرات من الآلاف غيرهم اصيبوا بجراح ويعانون من اضطراب ما بعد الصدمة PTSD. في غضون ثلاث سنوات بالكاد, تم اعادة التدخل الأمريكي بإرسال عدة آلاف من الجنود الأمريكيين لاستعادة المدن التي فقدت من قبل قوات الأمن التي دربتها الولايات المتحدة من داعش.

رد فعل وسائل الإعلام الأمريكية هو صمت مذنب ومخزي!
( لا غرابة في ذلك لان 6 شركات رأسمالية تملك تقريبا كل وسائل الاعلام العالمية.
The 6 Companies That Own (Almost) All Media
https://www.webfx.com/blog/internet/the-6-companies-that-own-almost-all-media-infographic/
ط.ا)
ان االأحداث في العراق هي تعبير صارخ عن الإجرام المدقع وفشل المشروع الإمبريالي الأمريكي بأسره في ذلك البلد, وبالتالي فإن أقل ما يقال عنه هو الأفضل.

أولئك الذين يملئون الشوارع يتألفون إلى حد كبير من جيل تشكل بعد الغزو والاحتلال الأمريكي, إلى جانب فترة العنف المستمر التي اعقبت ذلك. لقد عايشوا ما وصفه الموقع الاشتراكي العالمي في ذلك الوقت بأنه "إبادة جماعية", وكذلك التدمير المنهجي لمجتمع بأكمله كان قبل عام 2003 أحد أكثر المجتمعات تقدمًا في الشرق الأوسط. يقدر عدد القتلى في هذه الحرب الإجرامية, التي بدأت على أساس أكاذيب حول "أسلحة الدمار الشامل", بأكثر من مليون شخص, بينما لا يزال حوالي مليوني شخص مشردين.

إن النظام الذي يقاتلون لإسقاطه هو النتاج المباشر للاحتلال الأمريكي, الذي تم على أساسه اقرار دستور كتبه المسؤولون الأمريكيون. لقد تم تصميمه لخدمة استراتيجية واشنطن "فرق تسد" من خلال تنظيم العملية السياسية العميلة على أسس طائفية-محاصصاتية مما ساعد في تأجيج حرب أهلية دموية كان لها عواقب وخيمة أخرى.

رئيس الوزراء العراقي الحالي عادل عبد المهدي هو تجسيد للنظام السياسي المفلس والفاسد الذي أنشأته الإمبريالية الأمريكية. وبدءًا من حياته المهنية كعضو في حزب البعث الحاكم في العراق (وعصابات الحرس القومي في عام 1963 ط.ا ) استمر في أن يصبح (عنصر ماويا-ماركسيا!؟), ثم ذهب إلى المنفى في إيران كموالٍ لآية الله الخميني. بعد عودته إلى العراق بواسطة الدبابات الأمريكية, انضم إلى الحكومة العميلة التي أنشأتها سلطات الاحتلال الأمريكية في عام 2004 كوزير للمالية (في حكومة إياد علاوي الأولى، وشغل منصب نائب رئيس الجمهورية في البلاد من 7 أبريل، 2005 إلى 31 مايو، 2011. ومنصب وزير النفط في الحكومة العراقية 2014. و كان أحد قادة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق. ط.ا.)

لقد ترأس, مثل أسلافه منذ عام 2004 ، نهب ثروة العراق النفطية لإثراء رأس المال الأجنبي والأوليغارشية الحاكمة المحلية وطبقة من السياسيين الفاسدين واتباعهم. وفي الوقت نفسه, في بلد يحتوي خامس أكبر احتياطي للنفط في العالم, يبلغ معدل البطالة الرسمية للشباب 25 في المائة, ويعيش حوالي ربع السكان في ظل ظروف الفقر المدقع. ومئات الآلاف من الشباب, بما فيهم العديد من خريجي الجامعات, يحاولون الدخول إلى سوق العمل كل عام للعثور على وظائف.

ومن المفارقات أن كلا من واشنطن وطهران يعارضان مطالب المتظاهرين بإسقاط النظام. سعت كل من الولايات المتحدة وإيران إلى تحقيق مصالحهما من خلال إدارة مهدي, حتى في الوقت الذي تحارب فيه الإمبريالية الأمريكية لإحداث تغيير في النظام الإيراني من أجل القضاء على عقبة أمام هيمنة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط الغني بالنفط.

وزارة الخارجية الأمريكية, التي تهتم في معظمها بتأمين القواعد الأمريكية التي لا يزال الآلاف من القوات الأمريكية تعمل من خلالها في العراق, ظلت صامتة في البداية حول القمع الدموي للمتظاهرين. ومع ذلك, في أواخر الشهر الماضي, بعد ورود أنباء عن أن إيران توسطت في اتفاق بين الأحزاب السياسية العراقية الرئيسية لدعم بقاء مهدي في السلطة وقمع المعارضة في الشوارع, بدأت واشنطن تصدر أصواتاً حول احترام مطالب المحتجين.

أصدرت وزارة الخارجية تهديدًا غامضًا بفرض عقوبات, ولم تسمي أحدًا على وجه الخصوص, ولكنها تشير إلى أنه يمكن استهداف أي مسؤول يتعاون مع إيران. في الوقت الحالي, ليس لدى الولايات المتحدة اشخاصا أفضل لاستبدال مهدي وزملائه اللصوص. إنهم أفضل ما يمكن أن تجده واشنطن بعد الإطاحة بصدام حسين.

بينما تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيق أهدافها الإقليمية في الحرب في العراق, وتسعى الحكومة الإيرانية إلى قمع الاضطرابات الاجتماعية التي تخشى أن تنتشر عبر حدودها, ومع انتشار الاحتجاجات الأخيرة التي بدأت احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود في ايران, فإن تصاعد موجة الاحتجاجات في العراق يشير إلى تدشين طريق جديد إلى الأمام في الشرق الأوسط. خرجت الجماهير إلى الشوارع لتحقيق مصالحها الطبقية والنضال من أجل المساواة الاجتماعية ضد النخبة السياسية التي عززت الانقسامات الطائفية.

يجب أن تكون هذه الحركة مسلحة ببرنامج الأممية الاشتراكية لتوحيد العمال والشغيلة في جميع أنحاء العراق والشرق الأوسط ودوليا في الكفاح من أجل وضع حد للنظام الرأسمالي كمصدر للحرب وعدم المساواة.
----------
ملاحظة من قبلي (ط.ا)
رئيس حلف الاطلسي في العراق يقول ان عنف السلطة في العراق هو تراجيديا بشرية بالمطلق.
Violence in protests absolute tragedy : NATO Iraq chief
https://www.france24.com/en/20191117-violence-in-protests-absolute-tragedy-nato-iraq-chief?fbclid=IwAR1K2TKFVF_UAkiNHzdgp-1cY52FsOejfOcezY_HQmQNuUPdHtCy7ehyf10
ونحن نسأل من اتي بهؤلاء من اشباه البشر الى السلطة في العراق غير امريكا وحليفاتها وبمعونة خونة الشعب وعملاء امريكا من العراقيين؟
ونحن نسأل ايضا, ان نفع السؤال, ما هي الغاية من وجود قوات عسكرية من حلف الاطلسي في العراق؟ انها موجودة طبعا ليس لحماية العراقيين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,982,195
- الوثائق الإيرانية المسربة بخصوص نفوذ ايران الهائل في العراق
- عائلة برزاني في كردستان تنفق 47 مليون دولار على منزلين في بي ...
- بيان شيوعي عالمي بالضد من الانقلاب الامبريالي في بوليفيا
- الاشتراكية-الشيوعية هي مستقبل البشرية
- تعرية خمسة اساطير حول ثورة اكتوبر
- ميلاد عراق جديد!
- الرياضيات وشيوعية تحقق نبؤة نيتشه في الانسان التافه!
- -الإمبريالية- بمفهوم لينين في القرن الحادي والعشرين
- -إنهم أسوأ من صدام-
- نفاق اسرائيل في دعمها المزعوم للاكراد!
- خرافة الحرية الرأسمالية (في عالمنا المعاصر)! (7)
- فرانكينشاين الرأسمالية:عادل عبد المهدي وشيوعيو السلطة!
- خدعت الولايات المتحدة الأكراد الآن للمرة الثامنة
- خرافة الحرية الرأسمالية (في عالمنا المعاصر)! (6)
- خرافة الحرية الرأسمالية (في عالمنا المعاصر)! (5)
- أَلْمُوج بِيهَار: -اليهود العراقيون يرفضون التلاعب الصهيوني ...
- خرافة الحرية الرأسمالية (في عالمنا المعاصر)! (4)
- دراسة جديدة توثق آثار اليورانيوم المنضب على الأطفال في العرا ...
- خرافة الحرية الرأسمالية (في عالمنا المعاصر)! (3)
- خرافة الحرية الرأسمالية (في عالمنا المعاصر)! (2)


المزيد.....




- في أول تصريح رسمي.. وزير خارجية قطر: نتفاوض مع السعودية حول ...
- هند صبري مع CNN في جولة بـ-هوليود- مصر
- الملك سلمان يعزي ترامب بضحايا هجوم فلوريدا الذي نفذه مواطن س ...
- رئيس وزراء الهند نارندرا مودي يزيد من خطورة تهميش المسلمين ف ...
- متدرب سعودي يقتل ثلاثة في قاعدة للبحرية الأمريكية بولاية فلو ...
- رئيس وزراء الهند نارندرا مودي يزيد من خطورة تهميش المسلمين ف ...
- الاحتجاجات تتواصل بالعراق.. قتلى وجرحى برصاص مسلحين في ساحة ...
- عقوبات أمريكية على عراقيين حلفاء لإيران يشتبه بتورطهم في قمع ...
- ليست مزحة .. موزة تباع بـ 120 ألف دولار!
- بعد اتهام طالب سعودي... ترامب: الملك سلمان اتصل بي وقدم التع ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - طلال الربيعي - ديموقراطية بريمر-الرأسمالية هي حمامات دم!