أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - شركة غوغل الأمريكية تحتفي بإستقلال المغرب














المزيد.....

شركة غوغل الأمريكية تحتفي بإستقلال المغرب


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 6413 - 2019 / 11 / 19 - 22:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حرية – مساواة – أخوة

بمناسبة أي عيد وطني لا يمكن إلا تهنئة البلد المقصود و شعبه و مسؤوليه بمناسبة ذلك العيد و التمني للجميع موفور الصحة والتقدم و الإزدهار ...

بمناسبة عيد الإستقلال في المغرب الذي كان يوم أمس ، إحتفت مجموعة Googlε الأمريكية العملاقة بالمناسبة على طريقتها الخاصة حيث خصصت أحدى "دودلاتها" (و هي تلك اللوحات الإشهارية فوق خانة البحث في محرك Googlε ) للمغرب بوضع علمه الوطني المرفرف داخل نصف دائرة خلفها سماء زرقاء تتخللها بعض السحب البيضاء .و في الأسفل إسم Googlε بحروف لا تينية بإستثناء الحرف الأخير الذي وضعته باليونانية و هو حرف epsilon إبسيلون "ε" المطابق لحرف " e " اللاتيني...بطبيعة الحال كل "دودل" من شركة Googlε هو عمل و إبتكار فني ملئ بالرموز ...

المواقع الإخبارية التي تعرضت للحدث (أي إحتفاء شركة Googlε بذكرى إستقلال المغرب) لم تشر في وصفها للرموز التي وضعتها الشركة إلى الحرف "ε" اليوناني الذي وضعته الشركة في إسمها ...و هو الإسم الذي كررتُه مرات عديدة هنا كما ورد في دودل الشركة ...

بغض النظر من الناحية التاريخية عن السؤال هل يوم 18 نونبر الجاري هو يوم الاحتفال الفعلي أم يوم 3 مارس من نفس سنة 1956 حيث حصل المغرب على إستقلاله السياسي و الإداري(...) و عن السؤال هل الإستقلال المقصود هو إستقلال نسبي أم مطلق ، فلا يمكن إلا الترحيب و الشكر لشركة Googlε على هذه الإلتفاتة منها للإحتفال مع الشعب المغربي بعيده الوطني الذي له دلالة واضحة على مكانة المغرب لديها... و شكرا آخر لها على رمز الإبسيلون اليوناني الذي وضعته في آخر كلمة غوغل باللاتينية.

إن ذلك الرمز له دلالة .لأن الكثير من المواطنين المغاربة لهم أصول يونانية حتى لو لم يعرفوها .و قد تحدثنا في هذا الأمر سابقا سنة 2017 هنا في ا لحوار المتمدن في مقالات تحت عنوان "الركراكيون أصلهم إغريقي" .كما أن ديباجة الدستور المغربي لسنة 2011 تشير إلى غنى الدولة بروافدها الإفريقية و العبرية و الأندلسية و المتوسطية ...و الدرهم المغربي كعملة أصله يوناني من إسم عملة اليونان قبل تبنيها اليورو لأنها صارت عضوا في الإتحاد الأوروبي .كما أن الكثير و الكثير من الكلمات اليونانية و الأسماء التي يضعها المغاربة على محلات تجارية توجد في اللغة اليومية للمغاربة مثل باقي لغات العالم حتى و هم لا يعرفون ربما أنها يونانية ...

يبقى في نظري المجتمع الديموقراطي (لتدبير عقلاني للتنوع و الاختلاف) العلماني (ضمان السلم الاجتماعي) هو المسلك الوحيد الذي يتمتع فيه المواطن بكل حقوقه التي يؤكدها الدستور في ديباجته حيث يقول :

" إن المملكة المغربية، وفاء لاختيارها الذي لا رجعة فيه، في بناء دولة ديمقراطية يسودها الحق والقانون، تواصل إقامة مؤسسات دولة حديثة، مرتكزاتها المشاركة والتعددية والحكامة الجيدة، وإرساء دعائم مجتمع متضامن، يتمتع فيه الجميع بالأمن والحرية والكرامة والمساواة، وتكافؤ الفرص، والعدالة الاجتماعية، ومقومات العيش الكريم.."
و الذي يجب أن يسود إذن هي قيم التضامن المجتمعي هذه بين المواطنين حيث يحس الكل بالكل يوميا والتي وردت في ديباجة الدستور كقانون أسمى يجب أن تعتبر من الناحية العملية أحكامه آمرة ...أضف إلى ذلك قيم الإعتراف بالآخر و بإختلافه الذي يجب أن يكون من المسَلَّمات مثلما إنتهى إليه الملتقى الأورو متوسطي للقادة الشباب الناجح الذي تم عقده في مدينة موكادور الصويرة من طرف فعاليات أورو متوسطية لإشاعة قيم الاحترام المتبادل داخل الاختلاف و التنوع و نبذ الطائفية ...

وهنا فمفهوم الإستقلال النسبي (لأنه لا يوجد استقلال مطلق في أي رقعة من العالم) سيجد لا محالة تجسيده الفعلي .

فشكرا شركة Googlε على الالتفاتة الجميلة ..

و تهانئي الحارة للشعب المغربي و مسؤوليه بعيد الاستقلال ..

رابط حول الموضوع بالفرنسية :
https://leseco.ma/maroc/82433-google-fete-l-independance-du-maroc.html




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,250,825
- برنامج أمريكي لمساواة النساء وإستقلالهن إقتصاديا
- دراسة يابانية تثبت أن أصل الحياة فضائي
- فصل الدين عن الدولة في اليونان ضروري
- تبني اللغات الأوروبية لا يمنع الرقص الشرقي في شمال إفريقيا
- العربية ليست لغة علوم حديثة بحكم الواقع
- متى تعي بعض المنظمات نهاية الإسلام السياسي؟
- ضحايا تارودانت إستهانوا بالتحذير الموجه لهم بالمغرب
- إنضمام المغرب للإتحاد الأوروبي مستحيل؟؟
- مستقبل شمال إفريقيا لغويا و حضاريا مع أوروبا
- المغرب:وانتصرالمنطق في تدريس العلوم بالفرنسية
- إذا تم إكتشاف الحياة خارج الأرض هل ستبقى الأديان ؟
- إكتشاف نوع ديناصوري جديد في المغرب متوقع
- اللغة العربية ليست لغة علوم و تكنولوجيا
- هل يترك الأمازيغ هذه اللغة المصرية سبب تخلفهم ؟
- براعم أثداء الذكور دليل أن الأنثى أصل
- ما يشبه عملية ارهابية بشكل مصغر جدا
- التلميذ أسامة و عيد المولد النبوي
- إنسوا بعض ما تتعلمون في المدرسة
- هل يمكن تصور شاطئ المهدية المغربي بدون حمامات ؟
- إعتبار الأضاحي غير مفروضة على غير الحجاج في الإسلام أليس ممك ...


المزيد.....




- نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 5 يونيو
- ريبورتاج: الحكومة المصرية تفرض ارتداء الكمامات والمصريون يشك ...
- أدوات مدرسية من القمامة
- موسكو: تشيكيا ستتلقى ردا مناسبا على ترحيل دبلوماسيينا
- وكالتا -ناسا- و-روس كوسموس- تجريان محادثات بشأن دراسة القمر ...
- السودان: 90% من إصابات كورونا في الخرطوم
- الجيش الأميركي يستهدف طالبان للمرة الأولى منذ انتهاء وقف إطل ...
- جورج فلويد: لماذا يندر توجيه الاتهام لضباط الشرطة الأمريكية ...
- مقتل جورج فلويد: لقطات فيديو عن وحشية الشرطة خلال الاحتجاجات ...
- الجيش الأميركي يستهدف طالبان للمرة الأولى منذ انتهاء وقف إطل ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - شركة غوغل الأمريكية تحتفي بإستقلال المغرب