أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - زياد ذيب يوسف - الحراك الجماهيري العربي














المزيد.....

الحراك الجماهيري العربي


زياد ذيب يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6410 - 2019 / 11 / 16 - 15:46
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


بعد ان اخذت شعوب المنطقة استقلالها ، واصبحت دولا ذات سياده ، وظهرت تبعا لذلك دول قوميه ذات شعارات وطنيه لامعه وعدت شعوبها بالتخلص من التخلف والتبعيه والفقر والحهل . لكن جرت الرياح بما لا تشتهي السفن ، فبعد ان حصلت هذه الشعوب على استقلالها الذي بذلت من اجله الغالي والنفيس والتي تغنت من اجله ، لم تجد خلاصها ، بل دخلت مرحلة اسوا يمكن ان نصفها بالتاكل الذاتي ، الحاكم الوطني ليس اعدل من الحاكم الاجنبي ، ونظام الحكم وامكانية الدوله اصبحت بيد عصابة خاصه ذات شكل ولون وطني ، لكن حقيقتها برجوازيه ارستقراطيه استعلائيه تحتقر الجماهير وتعتبرهم عبيد ، وادخلت الشعوب في الفقر والجهل وابدعت بنظامها البوليسي الديكتاتوري القمعي القائم على اعلاء العشيره والتمسلك بالموروث خدمة لبقائهم في السلطه .

ثارت الشعوب على الحكام هذه المره ، كشعوب محطمه ليس لديها ما تخسره بعدما خسرت كل شيء طوال سبعين عاما من استقلالها ، وهي رهينة لعصابات العسكر والتي قادت شعوبها للهاويه .

لكن اين قوى اليسار من ذاك الحراك الجمعي؟ قوى اليسار ، التي بلا شك طرحت نفسها امينه على مصالح وتطلعات الشعوب ولطالما تغنت بها ، لنجدها دخلت تحت عباءة الديكتاتور ولم يبقى منها الا شعارات جوفاء ،
ان حقيقة ما هو موجود الان جماهيريا ان اكثر من ثمانين في المائه من الشعب ذو ميول اسلاميه مغلفه بطابع قبلي عشائري ، ولم يكن ذلك وليد لحظه بل نتيجه عمل طويل ابتدا تحديدا منذ خمسة عشرة عاما المتمثل في الاخوان المسلمون ، في ظل غياب تام لقوى اليسار التي تحولت الى احزاب شكليه تحت مغريات ماديه ، مما قطع اواصرها مع الشعب ، الشعب الذي هو باشد الحاجه لهذة الاحزاب ، بل تركت فريسه سهله لقوي اسلاميه لا تحتاج لعناء فالارضيه خصبه .

ما اود قوله في نهاية المقال ، اننا مقبلون على اسلمة المنطقه ، ونحن هنا كمن ينقل البندقيه من الكتف الايمن الى الايسر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,997,848
- خلق القيمة في مجال الخدمات
- قوى التغيير
- في الحتميه التاريخيه


المزيد.....




- منفذ إطلاق النار في قاعدة البحرية الأمريكية من عناصر سلاح ال ...
- Ulefone تطلق أول هاتف 5G مصفح
- لافروف: وجود لاعبين كثر بليبيا يعقد الوضع
- الإمارات تبحث عن رائد فضاء لمهمة جديدة
- رئيس أوكرانيا السابق بوروشينكو ينصح الحالي زيلينسكي:"لا ...
- قطر تؤكد إجراء مباحثات مع السعودية لإنهاء الأزمة الخليجية
- مظاهرات العراق: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على 3 قادة من ا ...
- رئيس أوكرانيا السابق بوروشينكو ينصح الحالي زيلينسكي:"لا ...
- مسلسل الماندلوري.. ما الجديد الذي قدمته ديزني بلس لعالم حرب ...
- -إنستغراب-.. برنامج شبابي في غزة لتصويب التاريخ المزيف


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - زياد ذيب يوسف - الحراك الجماهيري العربي