أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياحة والرحلات - حميد طولست - على هامش ملتقى المشور الأول للوفاء والعرفان.














المزيد.....

على هامش ملتقى المشور الأول للوفاء والعرفان.


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 6408 - 2019 / 11 / 14 - 15:59
المحور: السياحة والرحلات
    


إنصافا للجهود، وإحقاقا للحقوق ، وتقديرا للمجهودات ، وجب على "الفاس جديديين" عامة والمثقفين منهم ، أن يفخروا بما حققته تلة من خيرة أبناء حي فاس الجديد البررة من انجاز فني وثقافي والاجتماعي لحيهم ، في إطار اللقاء التواصلي المثمر :"ملتقى المشور الاول للوفاء والعرفان" الذي اتخذ له شعار "الجديد له جدة والبالي لا تفرط فيه" - الذي لم يسعفني حظ المشاركة المباشرة فيه ، واكتفيت بمتابعته عن بعد - والذي يظل التقدير مطلوبا والشكر واجبا لـ"جمعية أبواب المشور" وكل الذين عملوا على إنجاحه ، رغم شح الإمكانات، وضعف فضاءات التصريف ، التي لم تثني على كثرتها منظميه عن المضي في طريق الإبداع والتدافع والتجريب لإنجاحه ، بغرض تخليص بعض الأذهان المريضة مما علق به من مفاهيم خاطئة وجائرة نحو ساكنة فاس الجديد على اعتبار أنهم قساة جفاة لا يألفون ولا يؤلفون، وتغييرها بالمفاهيم الصحيحة والحقائق الصادقة عن جوهر وأصالة أهل هذا الحي وما لعبوه من أدوار طلائعية خالدة وما قدموه من أعمال جليلة للحي والمدينة والوطن، من أمثال الشخصيات الفذة التي تم تكريمها خلال هذه التظاهرة الفنية والثقافي والاجتماعية الهامة في نسخته الأولى ، التي لا يستطيع أي كان، ومهما كان انتماؤه الأيديولوجي أو السياسي إلا أن يفرح لها ويلاقيها بالترحاب والتشجيع والمساندة ، لما تركته من صدى طيب في نفوس من حضر فقراتها ، سواء مباشرة أو عبر ما نقله وببراعة فائقة على وسائل التواصل ، الصحفي العبقري أداءً وعطاءً السيد با محمد بلحبيب حفري ، الذي يجسّد بحق مفهوم -"تفاسجديدية" -الإنتماء الحقيقي والصادق للحي ، والذي أوجه له تحية خاصة وتقديرًا متواصلاً ، ومن خلاله أوجه تحية عطرة لكل المنظمين والمساهمين والمتابعين والمهتمين من داخل فاس الجديد وخارجه ، والذين آمل أن يدوم تواصلهم وتعاونهم ، ويستمر مع جمعيتهم "أبواب المشور" التي أتمنى أن تفتح صدره مشرعا – الشيء الذي لا ننكره عليها- للاقتراحات الجادة والإنتقادات البناءة ، تعزيزا وإثراء وتطويرا لمختلف مشاريعها الإبداعية المستقبلية السوية والبناءة ، التي لا تتأسس إلا بالتقييم الموضوعي - الذي هو المدخل الناجع لتصحيح مسار أي عمل أو مشروع – ولا تتحقق إلا بأخذ العبر من الهفوات ، صغيرها وكبيرها وحتى التافه منها ، والتي أدعو أحبائي الأساتذة أعضاء اللجنة التحضيرية للاتفاق على أنه ليس كل مُنْتَقدٍ هو بالضرورة محتقر أو مكروه ، وأن النقد هو عملية تقويمية نبيلة وإيجابية ، تساعد على الابداع والتفوق والمزيد من النجاح والتقدم ، قبل أن أتجرء على لفت أنظار لبعض لما رصدت من هفوات التي وقعت سهوا خلال هذه التظاهرة- التي لا يُشك في جداوها ومفعوليتها، ولا في صدق نوايا منظميها ووطنيتهم حماستهم وشغفهم لتنشيط الساحة الفاس جديدية وترقيتها- التي رغم أنها كانت بحق تتويجا لعمل بنائي تشاركي حقق دينامية ثقافية وفنية مبهرة ، إلا أن طابع الانتقائية النخبوية والقطاعية التي غلبت عليها ، حيث أنها حصرا اهتمامها بعينة واحدة من الساكنة ، هي النخبة المثقفة ، وركزت مجمل فقرات نشاطها على ميدان واحد ، هو كرة القدم –التي لست ضدها – ، فلم تنفتح على كافة فعاليات الحي ، ولم تخاطب وجدان ساكنته ولم تلبي احتياجتها العارمة للفرح والفرجة والاحتفاء .
ولتدارك هذه الهفوة لابد من التفكير في تنظيم مهرجان جماهري يليق بفاس الجديد ، ويمكن جماهيره من كل ما من شأنه أن يسهم في رفع مستوى فكر ووعي إنسانه البسيط والمتعلم على حد سواء، ويرسخ لديه قيم الجمال والخير ويعمق عنده الانتماء ، وينمي لديه الحس التفاعلي ب "الجماعة" كمكون أساسي في العملية التنموية الشمولية والطريق الوحيد على درب تنمية الشعوب، والمعبر الأوحد لتثقيف الإنسان، والرقي به ليكون شخصية ايجابية وبناءة ومتفاعلة مع الحيز الذي يعايشه، مهرجان لا يفرق بين ساكنة الحي ويوفر لهم جميعهم مجالات تثقيف ودعم وتطوير وتحديث إبداعاتهم المنبعثة من عمق التراث والأعراف الثقافية ، ويجعل كافة فئات الحي تنخرط في فقراته بكل عفوية وتلقائية وديمقراطية..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,553,789
- هل يستحق القطنا* كل هذا العزاء وذاك الرثاء !!
- -الوحدة ونص- اللبنانية ، تفتح أبواب الحلم والأمل!
- الشوفينية في مواجهة الاستلابات الإسلاموية الممنهجة
- حراك الكراهية لا يقود إلى ثورة !!
- سرطان فبركة الإخبار والحوادث!
- كما غراب البين ، محمد علي يُضَيِّع المشيتين.
- من وحي فيديوهات -مقاول الجيش- محمد علي.
- من يقف خلف محمد علي ويدعمه ؟
- معاناة المرضى مع السرطان
- The Discovrey أو العبور إلى عالم الروح
- الوجهيات- حتى فالعزاء !
- محاولة فرجوية بئيسة لتسيس قضية أخلاقية !
- تخندق لا منطقي ولاعقلاني !.
- تردٍ أخلاقي وكسوفَ ثقافي وخسوف حضاري !
- المحاسبة نتاج الإيمان العميق بضرورة اصلاح المفاسد.
- لماذا أصبح حالنا هكذا؟؟
- ظواهر مستفزة!!
- هل هي جبهة إصلاح أم جماعة مصالح ؟ !!
- تداعيات تدوينة مستشار-شرت تارودانت- !!
- الثالوث المرعب رمضان والعيد والدخول المدرسي !


المزيد.....




- أصوات تعلوا بمنطقة حدودها كانت الأكثر خطورة.. فما سرها؟
- الهجرة غير الشرعية: بلدة بارا الغامبية تبكي مقتل أولادها في ...
- الجزائر: مناظرة بين المرشحين للانتخابات الرئاسية هي الأولى م ...
- -سانا-: مجهولون يهاجمون قاعدة أمريكية قرب حقل العمر في ريف د ...
- واشنطن تنشر صور -صواريخ إيرانية- مصادرة في خليج عمان
- باحث عن الكنوز يعثر على أكبر قطعة ذهبية
- الكرملين: بوتين ينوي عقد لقاءات ثنائية مع ماكرون وميركل وزيل ...
- في -رد بالمثل-.. الصين تتخذ إجراء بحق الدبلوماسيين الأمريكيي ...
- مسؤول روسي كبير: موسكو وأنقرة تعملان على إبرام صفقة "إس ...
- بختام زيارة تاريخية لواشنطن.. حمدوك متفائل برفع السودان من ل ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - السياحة والرحلات - حميد طولست - على هامش ملتقى المشور الأول للوفاء والعرفان.