أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - حوار مع الناطق الرسمي لوزارة الداخلية














المزيد.....

حوار مع الناطق الرسمي لوزارة الداخلية


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6406 - 2019 / 11 / 12 - 09:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1) في يوم 11/10/2019 في مقابلة مع تلفاز الحدث وجواباً على سؤال من مقدم البرنامج قال الناطق الرسمي لوزارة الداخلية : (إن الوضع الأمني مستقر في جميع أنحاء العراق ما عدا حوادث متفرقة). في الوقت الذي تنشر الفضائيات المختلفة صور حية وأخبار آنية عن مظاهرات واحتجاجات سقط بسببها أربعة شهداء وأكثر من مائة جريح والاحتجاجات في الديوانية وكربلاء والنجف وبغداد والحلة والناصرية وكان الانترنيت مفتوح أثناء المقابلة وكانت وسائل التواصل الاجتماعي (الموبايل) ينقل الأحداث بين المدن والعنف والغازات المسيلة للدموع تنهال على المتظاهرين.
2) وقال الناطق الرسمي لوزارة الداخلية (نحن نتحفظ على الأعداد التي تنقلها المنظمات الحقوقية) طيب ... إن المنظمات أعلنت عدد الشهداء (319) وعدد الجرحى (15 ألف). لو فرضنا أن هذا العدد مبالغ فيه نحذف من الشهداء (19 شهيد) ومن الجرحى (ألفين) ... هل هذه الأعداد قليلة ضحايا سبعة عشر يوماً ... ربما تقول هذه الأعداد كثيرة أيضاً ... تقسم إلى النصف يصبح عدد الشهداء (150 شهيد) وعدد الجرحى (7500 جريح) ... أسألك برب العباد هل هذا يحصل في دول العالم مئة وخمسين إنسان وسبعة آلاف وخمسمائة إنسان ذهبوا ضحية مطالبتهم بحقوقهم وهذا يعني سبعة آلاف وستمائة وخمسون بيتاً عراقياً في كل واحد منها رنة وعويل سبعة آلاف وستمائة وخمسون عائلة سبيت وعذبت وجرحت قلوبها ولا زالت مطحنة الموت تطحن وتسحق الضحايا الأبرياء.
يا سادة يا كرام إن هذه المشكلة التي نعاني منها فقدان المصداقية وعدم الثقة بين السلطة وبين الشعب ... هل تصدقني إن كلامك حتى وإن كان صحيحاً فجماهير الشعب لا تصدقه وتستهزئ به لأن السلطة دائماً لم تتكلم بمصداقية مما أدى بالشعب عدم الثقة بها ... إن الشعب العراقي (مفتح باللبن) ولا يخفى عليه شيئاً من الحقائق والتسويف ... وهذه هي مصيبتنا ومشكلتنا التي أفرزت هذه المظاهرات والاحتجاجات العارمة ولا تنتهي إلا بتحقيق مطاليبها المشروعة مهما كثرت الجراح والشهداء.
أتعلم أم أنت لا تعلم
وليس كالمدعي قولة
بأن جراح الضحايا فم
وليس كآخر يستفهم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,230,639
- إضافة اقتراح لمشروع الأستاذ الفاضل رئيس مجلس النواب المحترم
- الخلل وعدم الثقة بين الشعب والدولة
- اقتراح
- الاغتراب
- أين الحقيقة ؟
- العراق وطن الجميع حمايته وأمنه واستقراره مسؤولية الجميع
- إلى جماهير الجوع والغضب الذين يكتبون ملحمة النصر (قطعة نثرية ...
- ما هو الضمير ؟
- الظاهرة العراقية أسبابها ونتائجها وحلولها
- الاستقرار والاطمئنان للشعب خطوط حمراء عدم تجاوزها
- الأزمة العراقية أسبابها وعلاجها
- ليس بهذا الأسلوب تعالج مطاليب الشعب
- سبب المظاهرة العراقية وإفرازاتها
- أين الحلول ...؟
- بمناسبة ذكرى مرور (102 عاماً) على ثورة أكتوبر العظمى (قطعة ن ...
- السبب والنتيجة
- الإنسان والدولة
- إن التأخر في إنجاز الإيجابيات يؤدي إلى إفراز السلبيات
- تشرين شهر الانتفاضات النضالية للشعب العراقي
- ترمب ... السياسي المتسرع والمتذبذب


المزيد.....




- وفاة نائب حاكم الشارقة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي في بريطان ...
- توب 5.. ملخص بأبرز قصص المنطقة والعالم في 9 يوليو
- العثور على عمدة عاصمة كوريا الجنوبية سيول ميتًا بعد ساعات من ...
- الولايات المتحدة: المحكمة العليا تسمح لمدع عام بنيويورك بالا ...
- إدارة ترامب تتوجه لحظر تعاقد الحكومة مع شركات تستخدم منتجات ...
- الصحة الروسية: تطعيم سكان روسيا سيجري للراغبين به
- منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تصوت على إجراءات ضد دمشق بشأن هج ...
- قاسم سليماني: أغنيس كالامارد تعتبر الهجوم الذي استهدفه انتها ...
- منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تصوت على إجراءات ضد دمشق بشأن هج ...
- الحديدة.. مقتل طفل برصاص قناص حوثي بالخمسين


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - حوار مع الناطق الرسمي لوزارة الداخلية