أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين سليم - بائع الفطائر














المزيد.....

بائع الفطائر


حسين سليم
(Hussain Saleem )


الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 09:24
المحور: الادب والفن
    


لَا دَفاترَ مَدرسيّة، لَا مَنَاطِيدَ مُلوَنة، لَا حَلوى. عجائِنُ مُضِيئةٌ فِي سَلَّةٍ صَغِيرَةٍ، عَلى كَفِّ وَردٍ. تَجوبُ أزقَّةً وشَوارعَ لَا تَحتَفِي بالشَّجَرِ، تَطرقُ الأبوَابَ المفتُوحَة للرَّيحِ والطَّيرِ. تَتحوَّلُ إلى أحجَارٍ تَقذِفُ بَابَ الرَّجُلِ الكَبيرِ، فيَردُّها الجِدارُ الأخضَرُ، عَن رَمادِ ذِكرَى جُوعٍ.
الرَّجلُ الكَبيُر يَرَى، ولكنَّهُ لا يَرى!
يَموتُ الزَّارعُ فِي هذهِ المدِينَة؛ مَعدوماً، أو مَقتولًا، أو مَقهوراً. هَل يتَحمَّلُ الوَردُ وزِرَه؟ هَل تحِنُ الحديقةُ عَليهِ؟ أم تُرى العُشَبُ قَد غَزاهَا؟
الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَسمَعُ، ولكنَّهُ لَا يَسمعُ!
أُمّهُ تَسبقُ الفَجرَ فِي إعَدادِ الفَطائِر.
وفِي السَّادسةِ صَبَاحاً، كمَا عَمرُهُ، تُوقَظهُ.
مَنْ يَشتَرِي؟ الفُقرَاءُ أفضَلُ الزّبائنِ.
يَنتَظِرُ عُمَّالُ البِناءِ الفرَج،َ يأكلُ البَعضُ مِنْهَا.
الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَقولُ، لكنَّهُ لَا يَقولُ!
فَي نِهايةِ النَّهارِ، تتَحوَّلُ العجائِنُ إلى حَفنةِ دَنانيرَ، يَسدُّ بِها رَمقَ اليَومِ.
الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَرَى، ولكنَّهُ لَا يَرَى!
الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَسمعُ، ولكنَّهُ لَا يَسمعُ!
الرَّجُلُ الكبِيرُ يَقولُ، ولكنَّهُ لَا يَقولُ!
تَعودُ السَّلةُ بالفَطائرِ، دُونَ بَيعٍ، مَرّات.
فتتَحول أقراصُ العجائنِ إلى كُتلِ نَارٍ، تَصرخُ بَيَن حَشْدِ صَرخاتِ المعوِزينَ، تَكسِرُ الجُدَرانَ،
وتَصفع ُالرَّجُلَ الكبِيرَ!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,611,715,253
- علاقة
- البُصاق
- الإعلام البيئي والصحة
- منفوش
- منديل أبيض
- الساحة
- صحة الأرياف
- انجلس والصحة العامة
- مسدّسات
- قصة قصيرة : خوف
- همبلة 4 : أنت تعرف تسبحلوجي ؟!
- قصة قصيرة : سيميسدي *
- الإعلام الصحي
- صاحب المفتاح
- همبلة 3 : موكبكم ما يشبع بطن !
- همبلة 2 : ذني مو النا !
- أفكار
- همبلة 1 : لا تهمبلون علينا !
- شّوق
- الوطن والمنفى في كويستيان


المزيد.....




- ترنيمة لأسماء بنت عيسي الدمشقي - صدور الديوان العاشر للشاعر ...
- هيئة المحامين بالدارالبيضاء تنظم لقاءا حول الهجرة
- مصر.. 3 فنانات أثرن الجدل على السجادة الحمراء ورانيا يوسف تر ...
- مصر.. أول ظهور للفنانة شيما الحاج بعد خروجها من قضية -المقاط ...
- مهرجان -مراكش الدولي-... بريانكا شوبرا ضمن 4 أسماء كبيرة في ...
- بشرى في مهرجان القاهرة السينمائي
- خالد الصاوي: ما بين -أكشن- و-كات- أجمل وأبقى دقائق (فيديو)
- سنغافورة تتطلع إلى تعميق علاقاتها مع المغرب
- حكومة إقليم الباسك تؤكد التزامها بالإنصات لجميع ضحايا انتهاك ...
- هلال من مراكش: برلمان الطفل -نموذج بناء- للسياسة المستنيرة ل ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين سليم - بائع الفطائر