أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود














المزيد.....

عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 03:54
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لا يمكن المقارنة بين المنتفضين وحكومتهم الا بهذه الطريقة , فالمنتفض يمتلك جميع الخصال الرفيعة من الايثار وحب الوطن وتفضيل كلمة المواطنة على الطائفية بكل انواعها حيث تم قبر الطائفية وبدون رحمة والى الابد ان شاء الله في ساحة التحرير وساحات الحبوبي والصدرين في جميع محافظات العراق شباب العراق الطيبين وخيرة ابنائه الزبدة المنتقاة المستعدة لتقديم التضحيات بكل انواعها والتي تملك الخبرة وبمستويات عالية وبكل مجالات الحياة فيها الرسامون والخبازون والطباخون والمهندسون وحتى الحدادون الذين صنعوا الدروع الواقية من قذائف مسيلات الدموع الغدارة والتي كانت السبب في استشهاد المئات وفوق كل هذه الخبرات التي اوصلت الماء والكهرباء الى ساحة التحرير احسن من الحكومة التي فشلت في تقديم الخدمات المذكورة خلال مدة ستة عشر عاما القاسم المشترك الاعظم لهؤلاء الشباب حبهم للوطن واخلاصهم بعضهم البعض وشكرا للشعب العراقي العظيم وكرمه وغيرته في تقديم الطعام والبطانيات وتبرعه بالملابس الجديدة وبكل انواعها هذا الكم الهائل من الشابات والشباب والذي يقدر في ساحة التحرير بما يزيد على المليون نسمة لا ترهب الارهاب ولا تخاف من الموت نذرت نفسها لكل ما يمكن ان ينوقعه المواطن من استشهاد وخطف واعاقة من طغمة فاسدة حاقدة مرتجفة خائفة لا تعرف متى تفقد سطوتها وقمعها للشباب الاحرار العصابة التي قامت بقتل ما يزيد على الاربعمائة شهيد وما يزيد على الخمسة عشر الف مصاب لا نعرف نسبة الذين سينجون من الموت والاعاقة حكومة تحاول تمديد سياسة الابتزاز والترهيب والاتهامات الباطلة باتهام المنتفضين السلميين بالحرق والقتل والتخريب للمباني الحكومية , المنتفضون يطالبون بالاصلاح يحاربو ن الفساد يطالبون بارجاع ثروات الشعب المنهوبة وتقديم حيتان الفساد للقضاء لينالوا عقابهم العادل , محاربة من تسبب بتسليم الموصل وقاعدة سبايكر والرمادي والمدن الاخرى للدواعش المجرمين محاكمة من تسبب بحصول الدواعش على اسلحة الجيش العراقي البالغة باكثر من سبعة و عشرين مليار دولار من الاسلحة الحديثة والاحداث التي كانت السبب في استشهاد مئات الالاف من المواطنين العراقيين والسبب في سبي الايزيديات وبيعهم في سوق النخاسة هؤلاء الشباب سيكتبون تاريخا ناصعا لحركة اصلاحية يذكرها التاريخ كما يذكر ثورة العشرين التي افشلت اكبر دولة امبريالية وهي بريطانيا العظمى في العشرينات من القرن الماضي
النصر لشبابنا البطل ولا رجعة للوراء بعد اليوم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,606,520,196
- حكومة نهب ونفاق واجرام
- السيد وسياسته التصعيدية ضد التيار الثوري
- لا للقناص في العراق
- دماء الشهداء لا تذهب سدى
- الشباب العراقي لا يسكت على الظلم
- ثورة الجياع في العراق
- قرار نقل الفريق الركن المقاتل عبدالوهاب الساعدي الجائر
- العراق مهد الحضارات
- أزدياد التوترات في الشرق الاوسط
- السيد عادل عبدالمهدي ومحاربة الفساد
- مصير العراق الى اين ؟
- طبول الحرب لاتنفع احدا
- الجيش العراقي هو رمز العراق والوطنية
- الاحتلال الصهيوني يقتحم المسجد الاقصى
- حفلة افتتاح بطولة غرب اسيا في كربلاء
- عقوبات امريكية ضد قادة من الحشد الشعبي ومحافظين سابقين في ال ...
- ثورة 14 تموز حققت أمال ألشعب ألعراقي
- من وراء الفوضى ألأمنية في العراق ؟
- قوى الشعب السوداني شعارها الموت او حياة افضل
- أمريكا شرطي العالم


المزيد.....




- قائد الجيش اللبناني: حريصون على أمن المتظاهرين وكافة المواطن ...
- اطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين قرب جسر الشهداء و ...
- دعما للمتظاهرين.. نشيد المقاومة الإيطالية بنسخته العراقية
- قائد الجيش اللبناني: نحمي المتظاهرين وغيرهم ولا يسمح بإغلاق ...
- الشيوعي السوداني يتضامن ويساند الانتفاضة الشعبية
- الإلحاد الجديد و-آلهة العصر- الرأسمالي.. هل هناك أديان بديلة ...
- بالفيديو- الخلاني.. ساحة المواجهات بين المتظاهرين والأمن في ...
- عقب نزول الجيش للشوارع.. تصاعد المواجهات بين الشرطة والمتظاه ...
- وقفة احتجاجية في موقف سكك الحديد
- المنبر الديمقراطي الكويتي: ضرورة التصدي للفساد .. ونطالب بحك ...


المزيد.....

- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود