أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - التأتأة في الدبلوماسية والتسفيه في الداخل ...














المزيد.....

التأتأة في الدبلوماسية والتسفيه في الداخل ...


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6402 - 2019 / 11 / 7 - 23:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


/ لقد إبتعدى التراشق الأهم عن العدسات والتصريحات الصحافية الرنانة ، لا لأي اعتبار شعبي طالما الجماهير المنتشرة في الساحات والشوارع والتى تطالب من خلال تظاهراتها بالتغير والمحاسبة وتحرير الجمهورية من النظام القائم ، بالشلاعيط ، هكذا بالحرف كان وزير خارجية لبنان المستقيل صنفها ، إذاً حسب ادبيات جبران باسيل ، الشعب اللبناني مقتصر على تياره فقط ، أي ينطلق من بنيوية تفكيرية مشابة لبنيوية بوش الاب ، معي أو ضدي ، بالتأكيد دون أن يخوننا التقدير للفارق بين الطرفين ، فالأول ينطلق من عظمة دولته التى تتمتع بالعلم والبحث واحترام الانسان الذي يولد هذا الاعتبار ، افراد يجعلون من اتحادهم أقوى اقتصادياً وعلمياً وتسليحياً ، أما الآخر يعتقد بأن الصراخ من فوق خشبة مسرح زياد الرحباني يمكن له أن يسجل أهداف سياسية قد يحققها في إطار الاستنزاف الطائفي .

كان من الجدير للرئيس الحريري تنبيه الوزير جبران ، بالطبع من باب تنشيط الدماغ العقلي ، أن قاموس اللغة العربية واسع بل هو غني لدرجة يستطيع المرء الابحار به كما يشاء ، لكن كما يبدو الرجل قاموسه فقير لدرجة لا يساعده في التعبير وهذا مفهوم على المستوى الشخصي لكنه بالتأكيد غير مستوعب على المستوى العالمي ، لأن جبران باسيل يتولى حقيبة دبلوماسية تتطلب بالحد الأدنى امتلاك شيء من اللباقة وفي أعلاها تتطلب لمن يشتغل فيها ، معرفة البنيويات السوسيولوجيا التى تجاوزت ارتباطها فقط بعلم الاجتماع ، بل اليوم العارف بات ينقب في الجانب التجريبي ، تجارب المجتمعات التى مرت بها ، أي دراسة الأفكار التى توالت على المجتمعات ومدى تأثيرها وعلى أي فكر استقرت وبالتالي تطورت دراستها إلى أن شملت الجانب الصحي وغيره ، على سبيل المثال ، في منتصف القرن الماضي كانت فرنسا متوسط طول رجالها لا يتعدى 160 سنتيمتر لكن مع انتهاء الحرب العالمية الثانية والتطور المعيشي والسلوك الغذائي الأفضل في فرنسا تبدل الحال .

الان تتكرر التصريحات التى تتهم المنتفضين بتنفيذ المؤامرة الامريكية بل تأخذ منحاً افلاسياً ، وهنا يتساءل المرء إذا كان الناس تتآمر مع الإمبريالية العالمية من أجل بناء بلادها كما بنوا ابناء كوريا الجنوبية بلادهم ، طيب الممانعون الذين تحالفوا مع الفاسدين ودمروا بينيوية الدولة من جذورها ماذا يمكن أن يطلق عليهم ، بل هؤلاء اوقح من الوقاحة ، لأنهم باسم الوطنية والممانعة والمقاومة تحولوا واولادهم وزوجاتهم إلى عناوين كبرى في اقتصاديات العالم العربي ، يصولون ويجولون بفسادهم في الأوطان دون أن يستشعروا بالمستوى الذي وصل إليه الشعب .

بدرجة ما يمكن للبعض أن يضع استدعاء السنيورة رئيس السابق للحكومة اللبنانية في إطار التصفيات ، لكن هو أمر بالغ الاهمية وفي الاتجاه الصحيح ويحتاج من القضاء البناء عليه ، لهذا على القضاء ملاحقة جميع من تحوم حوله الشبهات أو من الممكن تكليف المدعي العام في هذه المهمة لمتابعة من يتحكمون في موارد البلد كالطاقة والمعابر والموانئ وغيرهم ، بل اليوم الانتفاضة الشعبية تعتبر فرصة كبيرة للقضاء لكي يحرر نفسه من جميع القيود الطائفية والتوازنات من أجل ايضاً أن يثبت لضميره في المقام الأول بأنه مؤهل لهذا الموقع ، وايضاً سيدفع استقلالية القضاء وعدالته في اعادة قيمة المواطن اللبناني لدى من اعتقد بأن المتظاهرين عبارة عن مجموعة شلاعيط ، إذاً الخلاصة ، هذه المعركة الجديدة الذي يقودها قصر بعبدا من أجل تشكيل الوزارة ، هل يصلح التحالف مع من يرى جموع كبيرة من ابناء الوطن بشلاعطيون .

لقد اكتفى جبران باسيل بالاجماليات والتأتأة الدبلوماسية في كل ما يخص بالخارجية اللبنانية وانكب بكل ما أوتي من قوة في الاصراف بتسفيه ابناء لبنان لمجرد أنهم تجرؤوا بالنطق في وجهه ، بكفي التعامل مع الدولة اللبنانية على أنهاء مزرعة عمك . والسلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,345,612
- هل للطبقة إياها التى فشلت في تحرير قرية تستطيع تحرير اقتصاده ...
- يا بتاع الضمير أين ضميرك ..
- طعم التسلل أوقع البغدادي بالكمين ...
- السيادة لا يمكن اقتصارها على التراب الوطني ..
- لبنان يقف بين تأسيس لجمهورية ثالثة أو التورط بالمحيط أكثر .. ...
- دخول لبنان في المجهول الكامل ..
- اللبنانيون يسعون إلى تحرير السلطة من التبعية عبر اسقاط تبعية ...
- اللبنانيون بين نفض النظام الأقلية وإعادة هوية الأغلبية ...
- قراءة نقدية من على جانب تظاهرات لبنان ..
- مكملين بالثورة حتى الخلاص ...
- بين معرفة الموسوي ومعلومة نصرالله ..
- سقوط الحكومة مقدمة لسقوط النظام اللبناني ( الله محيي الجيش ) ...
- فهلوة النظام وتجميل أدواته ...
- الأمن القومي أمر مقدس يهون أمامه كل العقوبات أو العزلات ...
- مازالوا في صفوف الحضانة ، لهذا يهددهم الغرب بقطع السلاح ...
- اسرائيل جدار اسيا المدافع عن الغرب / قابل للتمدد والتطور ...
- نقول القليل من باطن هذه الخطوة الجديدة للجيش التركي في شرق ا ...
- نقول القليل من باطن هذه الخطوة الجديدة للجيش التركي في شرق ا ...
- لبنان بين الفراغ السياسي وسياسة التفريغ ..
- تحديات كبرى أمام حكومة السودانية .


المزيد.....




- تداول مقطعي فيديو لـ-مطلق نار- في جل الديب اللبنانية وسيارة ...
- فيديو: منتدى باريس حول السلام يستضيف بعض المبادرات العربية
- عشرات القتلى والجرحى الفلسطينيين في غارات إسرائيلية جديدة عل ...
- الشرطة الجزائرية تعتقل 20 محتجا شرق البلاد
- بيسكوف في موضوع عزل ترامب: هناك الكثير من الأمور المختلقة
- ملك يهدي زوجاته الـ 14 أسطولا من سيارات -رولز رويس- ويستفز ش ...
- بوتين يصل إلى البرازيل لحضور قمة مجموعة -بريكس-
- 13 قتيلاً على الأقل في حادث حافلة في سلوفاكيا
- شاهد: نيزك يضيء سماء العديد من الولايات الأمريكية
- الرئيس اللبناني و-الانفصال عن الواقع-.. تصاعد الغضب الشعبي ...


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - التأتأة في الدبلوماسية والتسفيه في الداخل ...