أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وسام صباح - أهل الذمة ؟














المزيد.....

أهل الذمة ؟


وسام صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6402 - 2019 / 11 / 7 - 22:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الذمي مصطلح اوجده المسلمون ليطلق على اهل الكتاب من المسيحيين واليهود الخاضعين لسلطة الأحتلال الأسلامي في بلدانهم الأصلية التي يعيشون فيها بعد غزوها من قبل المسلمين . واطلق هذا الأسم كذلك على القبائل المسيحية التي كانت تعيش في جزيرة العرب في عصر ماقبل الأسلام وما بعده قبل تهجيرها قسرا من ديارها بعد انتشار الإسلام هناك بقوة السلاح .
وقد فرض المسلمون حسب شريعة القرآن الجزية على اهل الذمة على من لا يقبل الإسلام دينا له ويبقى على ديانته الأصلية ، والجزية هي ضريبة مالية يدفعها كل شخص غير مسلم بلغ سن الرشد، ثمنا عن حياته كي يمارس حقه في ممارسة طقوس ديانته التي ورثها من آبائه واجداده، وكي يحفظ حياته من القتل ذبحا إن لم يقبل الإسلام دينا له. وقد استخدمت الجزية في واحدة من ثلاثة اختيارات يفرضها الغزاة المسلمون على أهل الكتاب ، وهي :
1- أما قبولهم ترك ديانتهم والإيمان بدين الأسلام ونبيه وكتابه القرآن .
2- وأما يدفع الغير مسلم الجزية ثمنا لحماية راسه من القطع إن اراد البقاء على دين (الكفر) بنظر الأسلام ، ويمارس طقوس الكفر تحت شروط المعاهدة العمرية مقابل دفع المال للمسلمين .
3- واما يُقتل بالسيف إن رفض الإسلام دينا له ورفض دفع الجزية ايضا.
والجزية هي وسيلة ضغط مالية على أهل الكتاب لدفعهم لترك ديانتهم وايمانهم بالسيد المسيح ربا والها ومخلصا لهم لقبول الإسلام دينا جديدا وبديلا عن المسيحية .
الشعوب التي تدين بالإسلام حاليا التي تسكن العراق وسوريا وفلسطين ومصر وامازيغ شمال افريقيا ككلهم كانوا يدينون بالمسيحية قبل الغزو الإسلامي لبلادهم، واجدادهم السابقون في زمن الغزوات الإسلامية كانوا مسيحيين، لكن السيف الإسلامي وفرض الجزية مع الأذلال والأضطهاد والتمييز العنصري والديني حولهم قسرا الى الاسلام .
لكن ميثاق حقوق الأنسان وقوانين الأمم المتحدة اعادت الحق الى الشعوب المسيحية المضطهدة والغت دفع الجزية على الشعوب المسيحية في البلدان المحتلة من قبل المسلمين وساوت بين المواطنين في البلد الواحد رغما عن الشريعة الأسلامية التي فرقت بين المواطنين الأصليين والغزاة المحتلين على اساس ديني وعرقي واثني. كما حرمت استعباد الأنسان وبيعه في اسواق النخاسة وساوت بين المراءة والرجل ، ومنحت حرية العقيدة وممارسة الطقوس الدينية كل حسب دينه ومعتقده دون اكراه من اي حكومة او سلطة حاكمة .
فكانت القوانين الوضعية البشرية اكثر رحمة بالأنسان من قوانين التشريع الإسلامي التي يقال انها جاءت من الله الرحمن الرحيم، ووضعت حدا للجزية وسلب اموال اهل الكتاب تحت مسمى الجزية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,343,840
- الحشد الشعبي العراقي
- محمد والاسلام
- قانون العفو عن الفاسدين وعودتهم لنشاطهم
- العراق يحكمه العملاء واللصوص


المزيد.....




- بابا الفاتيكان: أنا قريب من الكاثوليك في القامشلي
- السعودية: الفيديو الذي صنف النسوية والإلحاد كشكل من التطرف - ...
- الاحتلال يخشى تنفيذ -الجهاد الاسلامي- لعمليات من البحر والجو ...
- ألمانيا.. الكنيسة البروتستانتية تعترف بوقوع 770 اعتداء جنسيا ...
- محكمة سعودية تدين 38 شخصا بالتكفير وتمويل الإرهاب
- قداس ديني للاقباط الارثوذكس في ذكرى استشهاد عرفات
- بالصور..حين أخبرنا  نجيب محفوظ داخل متحفه: ” الحياة معركة ال ...
- شاهد: -بن لادن- في قبضة السلطات الهندية
- ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان: كيان الاحتلال سيدفع الثم ...
- ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان: لا بد من تصويب البوصلة ن ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وسام صباح - أهل الذمة ؟