أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - أين الحقيقة ؟














المزيد.....

أين الحقيقة ؟


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6402 - 2019 / 11 / 7 - 13:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تناقلت وسائل الإعلام المرئية تحذيرات وأقوال من قبل جمعيات إنسانية عراقية ودولية ومن مؤسسات حكومية ... منظمة حقوق الإنسان العراقية اتهمت رئيس الوزراء بإطلاق الرصاص على المتظاهرين واستعمال العنف المفرط ضدهم وحذر البابا من كنيسته في روما من استعمال العنف المفرط ضد المتظاهرين والاستجابة إلى مطاليبهم وحذرت جمعية حقوق الإنسان الدولية الحكومة العراقية من استعمال عبوات الغاز المسيل للدموع المحرمة دولياً لأنها تخترق جماجم المتظاهرين وتسبب لهم الموت وحذرت ممثلة الأمم المتحدة في العراق عدم استعمال العنف المفرط ضد المتظاهرين والأخذ بنظر الاعتبار ظروفهم المادية المعنوية وأسباب تظاهراتهم ونلاحظ وسائل التهديد ودعوة قوات ضبط الأمن إلى فرض القانون والأمن والاستقرار ومن ناحية أخرى يدعو رئيس الوزراء إلى حماية المتظاهرين وصدر تحذير من أحد قادة ضبط الأمن الذي كنا نسمع منه قبل مدة انتقادات لأسلوب ساسة الحكم وهو اليوم يهدد بأن يصبح تجمع المتظاهرين في ساحة التحرير فقط وعدم تواجدهم في شوارع وساحات بغداد الأخرى وقد أدلت بدلوها مؤسسة القضاء الأعلى بتحذير المتظاهرين من استعمال العنف ضد رجال الأمن والاعتداء على المؤسسات الحكومية والمخالفين سوف يطبق عليهم قانون مكافحة الإرهاب وكان المفروض بهذه المؤسسة التي اتخذت من قاعدة (العدل أساس الملك) أن تنحاز للشعب الذي تظاهر من أجل حقوقه المغتصبة أو أن يشمل تحذيرها إلى السلطة الحاكمة بعدم استعمال العنف المفرط ضد المتظاهرين.
إن الحكومة تمتلك السلاح والعبوات الغازية المسيلة للدموع (المحرمة دولياً) والهراوات وخراطيم المياه الحارة وقوات ضبط الأمن الداخلي (مكافحة الشغب ومكافحة الإرهاب وقوات السوات) والدستور. أما الشعب فهو أعزل ومسالم لا يملك إلا قوة إيمانه بعدالة قضيته الذي قدم من أجل تحقيقها أكثر من ثلاثمائة شهيد وأكثر من اثنا عشر ألف جريح الذين قتلوا وجرحوا من القناصة مجهولي الهوية ومن استعمال العنف المفرط وإطلاق الرصاص الحي وعبوات الغاز المسيل للدموع (المحرمة دولياً) والهراوات وخراطيم المياه الحارة من قبل السلطة الحاكمة ؟ ومن الذي يمتلكها ؟ وكان الشعب يشاهد سقوط عبوات الغاز المسيل للدموع والموت والجراح على المتظاهرين في الخطوط الخلفية وليس الخطوط الأمامية الملاصقة لقوى الأمن.
هل الشعب يمتلك وسيلة لاستعمال العنف وما هي ؟ كلا ... وإنما كان يواجه الموت والجراح بالعلم العراقي والهتاف للوطن وحقوقه المغتصبة وبالحجارة وهو أضعف الإيمان ... إن التأخر في الاستجابة لمصالح الشعب سوف تؤدي إلى توسع وتعمق الفجوة بين الدولة والشعب وعدم حلها وإنما تعقيدها لأن الشعب قدم أكثر من ثلاثمائة شهيد وأكثر من اثنا عشر ألف جريح ولم يبق في القوس منزع وتشاهد ذلك من خلال شاشات التلفاز الإصرار والتصميم والإرادة على الشهادة ولم يبق أمام سلطة الحكم إلا أن تزيد من إسالة الدماء وعذاب الشعب ... إن الوثبة التشرينية عفوية وتمثل صرخة الجياع والمحرومين والمعذبين وإذا كانت الدولة تقدم حلول ترقيدية فعليها أن تفاوض جميع أبناء الشعب لأن هذه الجماهير الغاضبة لا ترتبط بحزب أو كتلة سياسية حتى يمكن التفاوض معها وليس هنالك مجال أمام الدولة أو حلول سوى التخلي عن سلطة الحكم حقناً للدماء وإنصاف حقوق الشعب والمظلومين.
لو تجمع ظلام الدنيا كله لما استطاع أن يطفئ نور شمعة واحدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,405,818
- العراق وطن الجميع حمايته وأمنه واستقراره مسؤولية الجميع
- إلى جماهير الجوع والغضب الذين يكتبون ملحمة النصر (قطعة نثرية ...
- ما هو الضمير ؟
- الظاهرة العراقية أسبابها ونتائجها وحلولها
- الاستقرار والاطمئنان للشعب خطوط حمراء عدم تجاوزها
- الأزمة العراقية أسبابها وعلاجها
- ليس بهذا الأسلوب تعالج مطاليب الشعب
- سبب المظاهرة العراقية وإفرازاتها
- أين الحلول ...؟
- بمناسبة ذكرى مرور (102 عاماً) على ثورة أكتوبر العظمى (قطعة ن ...
- السبب والنتيجة
- الإنسان والدولة
- إن التأخر في إنجاز الإيجابيات يؤدي إلى إفراز السلبيات
- تشرين شهر الانتفاضات النضالية للشعب العراقي
- ترمب ... السياسي المتسرع والمتذبذب
- الإنسان والحياة (2)
- إلى شهداء الجوع والغضب (قطعة نثرية)
- الشعب وحقوقه
- ما هي العولمة ؟
- الشك وسوء الظن يفرز الحساسية وعدم الثقة لدى الإنسان


المزيد.....




- وقفة سلمية لأهالي محتجزين أردنيين في السجون السعودية أمام وز ...
- راشد الغنوشي رئيسا لمجلس نواب الشعب في تونس بـ123 صوتا
- أحدث نكتة لترامب!!
- البرلمان التونسي ينتخب رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رئيسا ل ...
- الأمن المصري يسمح لمراسل الجزيرة بدفن والده (صورة)
- فيديو.. أسد في تظاهرات العراق!
- سلطات منطقة "بيكي" الأسترالية تطلب من السكان الرحي ...
- هولندا تخفّض الحد الأقصى للسرعة على طرقها.. تعرّف على السبب ...
- فرنسا تأسف للتصعيد في قطاع غزة وتربط استقراره بعودة السلطة ا ...
- إيرانيتان تعملان في تصليح السيارات ليورونيوز: سنحصل يوما على ...


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - أين الحقيقة ؟