أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - إنها المؤامرة يا قوم !؟














المزيد.....

إنها المؤامرة يا قوم !؟


سليم نصر الرقعي

الحوار المتمدن-العدد: 6401 - 2019 / 11 / 6 - 19:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا شك عندكم أننا نحن العرب - الطيبيين المساكين - لسنا سوى ضحايا مؤامرات الغرب الحاقد علينا والحاسد لنا منذ العصر الحجري!.. نعم ، هذه هي الحقيقة القاطعة الناصعة الواضحة الفاضحة، نحن العرب ضحايا للمؤامرات الغربية التي تستهدف اذلالنا وتركيعنا وزعزعة استقرارنا وتحطيم لحمتنا الوطنية والاجتماعية المميزة ومن اجل حرماننا من حقنا في التعلم والتقدم، بل ومن اجل سرقة نفطنا! .. لا تفسير لمعاناتنا ومأساتنا وتخلفنا منذ حقبة الطليان حتى الآن الا هذا التفسير المنطقي المعقول!!.. انها مؤامرة ايها الاخوة والاخوات العرب وغير العرب الاحرار .نعم نحن ضحايا لهذه المؤامرات الغربية الصليبية الصهيونية الامبريالية والماسونية والميتافيزيقية المستمرة والمتكررة والتي لولاها لكنا الآن متفوقين في العلم والتقنية ولربما سبقنا هؤلاء (العلوج) في كل مجالات الحياة بما فيها الوصول للمريخ!، لكن المؤامرة علينا كانت كبيرة وخطيرة وشريرة وخسيسة، وليخسأ الخاسؤون!، لهذا تخلفنا واصبحنا ضعفاء واصبحت بلداننا العربية وخصوصا ذات النظام (الجمهوري والتقدمي؟) بهذا الشكل المشين وهذا الحال المتردي!، فهؤلاء (العلوج) هم من كان وراء تعاستنا وتخلفنا، فهم من كان وراء اقامة الانظمة الملكية الرجعية التي اعقبت حقبة الاستقلال، ثم كان هؤلاء العلوج وراء الحركات القومية العربية التي قامت بإنقلابات عسكرية على هذه النظم الملكية!، ثم كان هؤلاء العلوج الغربيون الحاقدون علينا والحاسدون لنا هم وراء تكوين الحركات الاسلاماوية السياسية والارهابية التي ارتوت من دمائنا!، ثم كان هؤلاء العلوج بمخابراتهم الماسونية هم وراء هذه الثورات الشعبية العربية ضد انظمة الحكم الجمهوري وضد حكم العسكر.. والهدف معروف طبعا وهو سرقة نفطنا و تدمير جيوشنا العربية الباسلة والقوية والمهابة التي كانت قاب قوسين أو أدنى من تحرير فلسطين!، ولا شك عندكم وعند أنصار البشير وبوتفليقة أن ما حدث في الجزائر والسودان يدخل ضمن المؤامرة الغربية القذرة المستمرة التي تستهدف استقرارنا العربي العظيم!، ولا شك عندكم وعند أنصار ايران وحزب الله أن ما يجري في لبنان والعراق حاليا من حراك شعبي هو مؤامرة ايضا ضد ((المقاومة؟)) وضد دول الصمود والتصدي!!، أرأيتم!؟ أرأيتم أيها العرب المساكين كم هي المؤامرة الغربوصهيونية كبيرة ضدكم وكم نحن العرب الميامين الطيبين ضحايا لكل هذه المؤامرات الغربية والصهيونية والصليبية والماسونية والأبليسية والاعجمية والعلوجية والاجنبية والامبريالية والرجعية ضدنا ، هذه المؤامرات الدولية الخبيثة والمستمرة التي لا تنتهي!، والتي لولاها لكنا نحن العرب الآن دولة عظمى اسمها ((جمهورية الولايات العربية المتحدة)) ولكنا الآن نبني استراحات لنا في القمر ولكان علم هذه الجمهورية العربية المتحدة يرفرف الآن فوق سطح المريخ!!، لكن ماذا نفعل!؟ فالمؤامرة الأجنبية الحاقدة كانت كبيرة وخطيرة وشريرة، فهذه المؤامرات الغربية ضدنا هي السبب الاساسي والرئيسي في ضعفنا وتخلفنا كما تعرفون!!.
*********
سليم الرقعي
(*) ملاحظة مهمة : هذه المقالة كتبتها من باب الترضية والمجاملة للأخوة الذين اغضبتهم مقالاتي التي انتقدت فيها بشكل متكرر ((نظرية المؤامرة)) بصيتها العربية والتي باتت - هي وعقيدة المهدي المنتظر - تشكل عمدة التفكير السياسي للعرب بشعوبهم ونخبهم وحكوماتهم ومعارضاتهم، كما أنها تشكل بالنسبة لهم التفسير الوحيد والاكيد لمعرفة الاجابة عن السؤال التالي: ((لماذا تقدم الغرب وتخلف العرب!؟)) والجواب بالطبع سهل وجاهز سلفا وهو : إنها المؤامرة !!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,094,952
- ما هو الارهاب!؟وما الفرق بينه وبين الكفاح المسلح!؟
- الفائز الأكبر بتداعيات الربيع العربي، روسيا/بوتين!
- الحب ، والاحترام ، والقانون !؟
- حركة النهضة وحركة الشعب هل هما وراء فوز السعيد؟ ولماذا؟
- استهداف ناقلة النفط الإيرانية ولغز الطرف الثالث!؟؟
- دلالات فوز الاسلاميين على العلمانيين في عقر دارهم (تونس)!؟
- تسيس قضية الخاشقجي وتحويلها قضية للابتزاز!؟
- المتغطي بالإمريكان عريان!، السعودية مثلا !؟
- هل السعودية مثل ايران دولة دينية!؟
- هل ستطيح ثورات الربيع العربي الثانية بالمشيرالسيسي!؟
- وماذا عن دور التطرف العلماني في اجهاض الديموقراطية في بلادنا ...
- أرقام ومؤشرات واسئلة حول الانتخابات التونسية!؟
- الليبرالية والقيود الاجتماعية المتعلقة بالمحافظة على الهوية؟
- ولا يزال الرجال هم المتفوقون والمسيطرون!، الانتخابات التونسي ...
- العلمانيون كالاسلاميين جزء من أزمة الديموقراطية في عالمنا ال ...
- التوجهات السياسية والايديولوجية لليبيين عربًا وأمازيغ وتبو ! ...
- ما يجري في تونس لا يبشر بخير!؟؟
- لغز الحياة ولغز الوعي وعجز العلم عن حلهما !؟
- جريمة الكراهية جريمة ارهابية، والجريمة الارهابية جريمة كراهي ...
- منفذ جريمة تكساس هل هو ارهابي أم مريض نفسيا!؟


المزيد.....




- إطلاق نار بإشكال بين موكب سياسي لبناني ومعتصمين قرب البرلمان ...
- دراسة: الطفل الوحيد أكثر عرضة للسمنة
- -مظاهرات الوقود-.. مقتل 3 من قوات الباسيج في إيران خلال اشتب ...
- هل تكره تناول بعض أنواع الخضار؟ جيناتك قد تكون السبب وراء ذل ...
- نجاة سائقة وشرطيين بأعجوبة من تزحلق شاحنة
- أردوغان: ندرك أن الدعم الأمريكي للمليشيات الكردية في سوريا ل ...
- كلمة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من برلين
- جنود بريطانيون قد يحاكمون دوليا
- "مثيرو شغب" قتلوا 3 من عناصر قوات حفظ النظام بالق ...
- الكشف عن عصابة نهبت آثاراً بملايين الدولارات جنوب إيطاليا


المزيد.....

- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - إنها المؤامرة يا قوم !؟