أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - دروس من وحي انتفاضة تشرين الشبابية الشعبية (2)














المزيد.....

دروس من وحي انتفاضة تشرين الشبابية الشعبية (2)


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6399 - 2019 / 11 / 4 - 11:38
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


* يساريون ونفتخر اليوم بانتصار خيارنا الطبقي والوطني التحرري-الثورة الشعبية المعلن في جريدتنا اتحاد الشعب/تموز 2004 من أجل وطن حر

* صحافة اليسار العراقي....صوت الإرادة الشعبية والخيار الطبقي والوطني التحرري لإسقاط منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإجرامية اللصوصية الفاسدة..

الصحافة اليسارية التي أعلنت بإن جيل ال 2000 هو الذي سيحقق هذا الهدف العظيم. .

#جريدة_اتحاد_الشعب 2004-2006

* لا يحق لاحد كائن من كان ان يتهم أو يعاتب الجماهير الثائرة على حرقها قنصليات ولي السفيه...

بدءاً، لا بد من التذكير بأن الثورات الشعبية ليست نزهة او مسيرة ولا حتى فعل منظم لكي يمكن ضبط إيقاعها وخطواتها...

ثم ينبغي التنويه بأن رد فعل الجماهير الثائرة على الاستهتار بمشاعرها سواء كان من قبل الحكام أو الدول لا يمكن ضبطه بآلية ما...

فمن يستهين بالثورة كحاكم سيلقى العقاب..ومن يتدخل ضدها كدولة كما تفعل ايران اليوم عليها أن تلقى الجواب كحرق قنصلياتها..


* تعاني ال 10% التي صوتت في انتخابات أيار 2018 لحيتان العمالة والقتل والدمار والنهب من هيستيريا الشعور بحتمية فقدان امتيازاتها اللصوصية !!

* كما سقط القومچية في وحل شعاراتهم الفارغة يسقط الاسلامچية في ذات المستنقع
وتبقى راية اليسار ترفرف عاليا..راية الثورة الشعبية

* حين تشيخ العاهرة تمتهن القوادة:هذا هو حال عراب "الشيوعيين" المرتدين السمسار "الثقافي"للمسعور بارزاني في بغداد وتطفله على الانتفاضة

* المسعور بارزاني متمسك بخادمه العميل عادل عبد المهدي الذي فتح له طرق تهريب النفط والخزينة العراقية دون حساب..


* الثورة الشعبية العراقية ليست بحاجة إلى " تضامن " القطيع القومچي العربي القطيعي الذي هتف للدكتاتور القمعي المهزوم جمال وللعميل النكرة المقبور...

فالثورة الشعبية الطبقية والوطنية العراقية قد أسقطت الشعار المزيف " لا صوت يعلو فوق صوت المعركة " لصالح الشعار « لا صوت يعلو فوق صوت الشعب...»


* بعد فشله في تنفيذ خطة ولي السفيه بركوب موجة انتفاضة تشرين الشبابية الشعبية...أنباء عن هروب الحنقباز مقتدى إلى أسياده في طهران

* الهوية: وطني عراقي
اللقب : تحريري.. فساحة التحرير عشيرتي
المذهب: يساري فالانحياز للكادحين مذهبي وقضيتي

* إغلاق ميناء ام قصر يفقد حيتان العمالة والقتل والنهب أرصفة وخطوط التهريب..

* أوهام العميل عادل ابن العميل عبد المهدي ليست غريبة
#فكل من سُحل وشُنق وتفحم من العملاء توهموا حتى لحظة رميهم في مزبلة التأريخ

* كان عمر الشهيد البطل صفاء السراي 10 سنوات في 2003 عامر سقوط النظام البعثي الفاشي واحتلال العراق على يد اسياده الأمريكان !!


* احذور مجموعات الخطف التي دستها مليشيات خامنئي ولي السفيه في ساحة التحرير لرصد واختطاف الشباب والشابات عند مغادرتهم الساحة...!!


منتفضون حتى النصر....ولا خيار أمامنا...فإما النصر او النصر...

المجد للشهداء
الموت للقتلة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,638,183,640
- إنتفاضة تشرين الشبابية تتطور ثورة شعبية لإسقاط منظومة 9 نيسا ...
- ردنا على التساؤل الذي وردنا من قبل عدد من الأحزاب الشيوعية و ...
- مجلس الحكماء والخبراء... إعادة تدوير نفايات مجلس الحكم البري ...
- هل سيحول مقتدى يوم 25/10 إلى انقلاب إيراني تنفيذا لأوامر خام ...
- #حملة_التصدي للمستهتر مقتدى بدماء ومشاعر وآلام العراقيين واج ...
-  إستقالة حكومة العميل عادل عبد المهدي واستمرارها كحكومة تصري ...
-   رد على بيان السيستاني بشأن جرائم حكومة العميل عادل عبد الم ...
- حزب اليسار العراقي : على ملالي إيران الكف عن استفزاز مشاعر ا ...
- بيان مشترك حول هزيمة ومناورة الكتل العميلة الحاكمة الفاسدة
- حزب اليسار العراقي....حزب الثورة الشعبية بلا منازع. ..!
- اليسار العراقي لا يغرد وإنما يعلنها بالقلم الأحمر  : استنستا ...
- ليس ردا على المعمم الدجال الشيخ يوسف الناصري فقد عُرف هو وال ...
- تصريح صحفي : احتضنت محافظة كربلاء فعالية رياضية دولية فاستنف ...
- خمسة يثيرون السخرية...!
- ليس ردا على الأقلام الطفيلية التي تتوهم أزمة الزمرة الخائنة ...
- نسبة سانت ليغو بين متاجرة زمرة الحزب الشيوعي البريمري الصغير ...
- الدكتور نجم الدليمي : في الذكرى 61 لثورة 14 تموز المجيدة...ف ...
- في الذكرى الأربعين لتأسيس منظمة سلام عادل في الحزب الشيوعي ا ...
- تهنئة الأمانة العامة لحزب اليسار العراقي للرفيق الدكتور نجم ...
-  سقط - تحالف سائرون نحو الحضيض لصاحبه الحنقباز المليشياوي مق ...


المزيد.....




- مقرب من الصدر يدعو أنصاره للعودة إلى منازلهم أو التوجه إلى ا ...
- الرئيس العراقي يدعو إلى حماية المتظاهرين السلميين
- تراجع شعبية الاشتراكيين في ألمانيا رغم انتخابهم قيادة جديدة ...
- برلماني عراقي: طلبنا عقد جلسة طارئة بعد إطلاق النار على المت ...
- الرئيس العراقي: عصابات مجرمة وراء قتل المتظاهرين ببغداد
- من هم أصحاب «القبعات الزرقاء» حماة المتظاهرين في بغداد؟
- فوبيا صعود اليمين.. لماذا فشل اليسار في إقناع الشعوب الغربية ...
- القصة الكاملة لـ-مجزرة السنك والخلاني- بحق المتظاهرين في بغد ...
- مفوضية حقوق الانسان العراقية: مقتل 5 متظاهرين وإصابة 110 في ...
- الحركة التقدمية الكويتية تطالب بحكومة جادة بمحاربة الفساد


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - دروس من وحي انتفاضة تشرين الشبابية الشعبية (2)