أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ليلى الصواف - مفكرون يؤثرون في العالم - مترجم














المزيد.....

مفكرون يؤثرون في العالم - مترجم


ليلى الصواف

الحوار المتمدن-العدد: 6398 - 2019 / 11 / 3 - 00:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


جوان ترونتو (الولايات المتحدة الأمريكية، 1952)

إعداد ألكسندر غيفين / ترجمة ليلى الصوَّاف

تقدِّم هذه المنظرة الأمريكية رؤية سياسية-أخلاقية لفكرة الرعاية.
الرعاية حاضرة باستمرار في السجالات السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية ومهملة في بلادنا (فرنسا). حيث لم يتكلم عنها أحد سوى مارتين أوبري، في الماضي، وبنسخة مجتزأة. ظهرت هذه الفكرة في سنوات 1980 إثر أعمال عالمة النفس كارول جيليغان، وتقوم على إدخال قيم العناية والاهتمام بالآخر والتعاطف - والتي اعتبرت في البداية قيماً نسوية - في قلب الفلسفة الأخلاقية، مع الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية من تعلق وهشاشة.
في كتابها عالم هش (1993)، عممت السياسية الأمريكية جوان ترونتو المفهوم على مستوى سياسي، الأمر الذي منحه هيئة أخرى. فقد عرَّفت الرعاية على أنها " هذا النشاط العام الذي يتضمن كل ما نقوم به من أجل الحفاظ على عالمنا وإصلاحه وتحقيق ديمومته، كي نستطيع العيش فيه أفضل ما يمكن". إذاً، تتضمن الرعاية كل أنواع العناية التي يقوم بها البشر (مهمة الحماية الموكلة إلى الشرطة) واهتمامنا بالبيئة. نددت جوان ترونتو بأشكال الظلم المتولدة من أخلاقيات مجرَّدة، خارجة عن السياق، مثل أخلاقيات كانط، آملة بذلك تجاوز مثاليات الاستقلالية الأخلاقية، عبر الاعتراف بمجموعة الأنشطة التي لا يمكن القيام بها إلا بفضل الآخر. ودعت من خلال ذلك إلى إعادة تشكيل مؤسساتنا: ليس على الدولة حماية مواطنيها فقط، وإنما أيضاً تلبية حاجتهم لعيش حياة أكثر إنسانية ضمن منظور من المساواة. ترى ترونتو أن الاهتمام باحتياجات الآخر يجب أن يكون قيمة ديمقراطية أساسية في مقابل طوباوية الرجل العصامي. وقد أصبح كتابها، الذي تزداد أعداد قارئيه باطراد، مصدر إلهام أساسي بالنسبة للعمل السياسي، كما هو بالنسبة لإعادة التعريف، التي لا مفر منها، لمبادئنا الأخلاقية الموروثة من فلسفتنا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,323,606
- مفكرون يؤثرون في العالم - مترجم


المزيد.....




- وزير المالية الأردني: لا ضرائب جديدة في ميزانية 2020
- علاء مبارك يرد على شائعة وفاة والدته: أخبار كاذبة
- إيران تقول إن الاحتجاجات انتهت.. والوقائع تثبت العكس
- لمحاسبة المتورطين.. بومبيو يدعو الإيرانيين لإرسال صور القمع ...
- حتى لا يقتلك الملل.. زواج رومانسي رغم بعد المسافات
- انتخابات بريطانيا.. لهذه الأسباب أصوات المسلمين حاسمة
- نتنياهو متهم.. خمسة أسئلة تشرح لك كل شيء
- الجيش الليبي يعلن تقدمه في عدة مواقع جنوب غربي العاصمة طرابل ...
- الشرطة الفرنسية تجري اختبارات جينية على 67 كلبا لكشف لغز مقت ...
- ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا السجائر الالكترونية


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ليلى الصواف - مفكرون يؤثرون في العالم - مترجم