أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بهاء الدين محمد الصالحى - , وعد بالفور -1














المزيد.....

, وعد بالفور -1


بهاء الدين محمد الصالحى

الحوار المتمدن-العدد: 6397 - 2019 / 11 / 2 - 23:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


صدر وعد بالفور فى 2/11/1917 وكان الاعلان التأسيسى لقيام الدولة اليهودية فى فلسطين ، ولكننا مطالبين بقراءة تحليلية للمشهد وقتذاك لبيان فكر المؤامرة وقدرته على صياغة المشهد الحالى :
1- الظروف التاريخية لإصدار التصريح كان مرتبطا بالمساهمة الفعلية لليهود فى الحرب العالمية الاولى وذلك بالمشاركة بالجند علاوة على المشاركة العلمية بقدرة الدكتور حاييم وايزمان عالم الكيمياء الذى ساهم فى صنع المتفجرات التى ساهمت فى إنهاء الحرب لصالح بريطانيا ، علاوة على وجود يهود اتركيا كرؤؤس اسهم لتقديم المعلومات للمخابرات الانجليزية تلك المعلومات التى ساهمت فى ذلك الانتصار الذى اسفر عن عصبة الامم والتى ادارت العالم حتى وجود الامم المتحدة مع نظام الفيتو الخاص بالدول الخمس التى انشأت تنظيم الامم المتحدة كتنظيم دولى يدير العالم حتى الان .
2- المساهمة الاقتصادية اليهودية والتى ساهمت فى سيطرة بريطانيا على منطقة الشرق الاوسط والعالم ولعل ابرز دليل على ذلك مساهمة المالى اليهودى روتشيلد من خلال دزرائيلى رئيس الوزراء اليهودى الذى قاد بريطانيا لصفقة شراء اسهم مصر فى قناة السويس 1875 كحل لازمة المديونية التى خلقها بيوت المال اليهودية لمصر من خلال ارتفاع نسبة الفائدة والتلاعب بالتقارير التى تصدرها لجان المراقبة التى تجئ من الغرب لرصد أحوال الاقتصاد المصرى .
3- غياب مفهوم الامة العربية بحكم كون فلسطين جزء من الدولة العلية وهى دولة تم استلابها منذ 1847 مع الامتيازات الاجنبية التى تم اقرارها فى الدولة العثمانية وتغلغلت فى جميع انحاء دول الخلافة كالسم ادى لنقص المناعة الطبيعية فى الدول العربية ومن هنا كانت نهبا للأستغلال والتقسيم الدولى ، والدليل على ذلك ان التصريح قد صدر خلال المفاوضات التى قادها الثلاثة بيكو وسايكس وزاخاروف لتقسيم العالم العربى والاسلامى ، وبالتالى فأن الظرف العام كان مهيأ لذلك الامر .
4- الظروف الموضوعية لخلق مفهوم الامة العربية لم تكن متحققة وذلك لإختفاء مفهوم الامة العربية لصالح مفهوم الامة الاسلامية والخلافة ، وفى هذه الاحوال كانت الخلافة كائن متحلل على الرغم من الحديث حول نقاء ومواقف السلطان عبد الحميد الثانى ،وحتى مع افتراض ملائكيته فإن الظرف الموضوعى دوليا وقدرة البنية الصلبة للدولة التركية على مقاومة التغلغل الاوربى وكذلك ضعف بنية الخطاب الدينى لصالح تعليمات الخليفة ، ذلك الضعف الذى أدى لهدر دماء المسلمين تحت ستار الفهم السلطوى للدين .
ومن هنا فأن الظرف الموضوعى لإصدار هذا التصريح كانت مؤدية بالضرورة لذلك ، ولكن السؤال المهم ماهى الطبيعة النوعية لرد الفعل وقدرة الفاعلين الرئيسيين على ارساء قواعد بديلة لإرادة الغرب فى تشكيل العالم وفق قواعد التخلص من القومية اليهودية التى تؤدى الى إثارة القلاقل بحكم عقلية الجيتو التى تؤدى للتناقض مع مفهوم الاندماج بحكم المصلحة والرؤية التى وضعها مترنيخ لأوربا ، كما وضع هنرى كيسنجر قواعد الحياة السياسية فى العالم العربى منذ تخلت مصر عن دورها بعد حرب 1973 وهو امر له عودة
اما طبيعة رد الفعل والفلسفة المنظمة له فذلك فى مقالنا القادم ان شاء الله





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,682,847
- العامية : جدل مجتمعى ام مهارة لفظية
- الحراك الثقافى -1
- رحلة ألم مبدع دراسة فى مجموعة سيدة الجبن للقاصة منال الأخرس
- لماذا الصوفية الان
- الدولة اللبنانية الثالثة
- اثيوبيا : مابين السد والافرقة
- تجمع دول البحر الاحمر وعدن
- الاسلمة والمعرفة
- نسويق الافكار
- قانون الاحتياج
- رب ضارة نافعه
- لغة الدين


المزيد.....




- مظلوم يشتكي اردوغان عند ترامب: قصف قرية تل تمر المسيحية وهجر ...
- المشاركون في مؤتمر الوحدة الاسلامية يزورون مرقد الامام الخمي ...
- تداعيات اغتيال أحد قياديي الجهاد الاسلامي في غزة
- راشد الغنوشي: من الناصرية إلى الحركة الإسلامية ورئاسة البرلم ...
- علي بن فليس: الانتخابات الرئاسية هي المخرج لأزمة الجزائر
- وسط انتقادات من الأحزاب المنافسة.. تونس تنتخب الغنوشي رئيسا ...
- تقدم في الحوار بين اليهود والمسلمين في ألمانيا
- احتجاجات العراق تواجه الطائفية... ناشطون: هذه لحظتنا الوطنية ...
- بابا الفاتيكان: أنا قريب من الكاثوليك في القامشلي
- السعودية: الفيديو الذي صنف النسوية والإلحاد كشكل من التطرف - ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بهاء الدين محمد الصالحى - , وعد بالفور -1