أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - حمكو يتحدثُ عن بغداد














المزيد.....

حمكو يتحدثُ عن بغداد


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 29 - 11:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أستاذٌ مُحتَرَم أكّنُ له كُل تقدير ، جاءني البارحة وقال لي مُبتسِماً : مثل السياسيين هذه الأيام .. أنا قادِمٌ في مسعىً حميد ، وأريدُ منك تطبيع علاقتك مع " حمكو " ! . قُلتُ له : أتدري ياسيدي ماهو السبب في مُقاطَعتي له ؟ أظُنُ أن حضرتكَ تعلم بأنني كُنتُ أكتب مقالات تحت عنوان / يوميات حمكو / وأنشرها في جريدةٍ حكومية إسبوعية ، في عمودٍ بالصفحة الأخيرة .. وكُنتُ أتقاضى 25 ألف دينار عن كُل مقال أي 100 ألف في الشهر .. وبسبب طيبة قلبي ، كُنتُ أعطي نصفها لحمكو واُبّرِر ذلك بأن له دوراً في إستلهام المواضيع . إستمر ذلك لخمسة أشهُر .. غير ان الجريدة لم تدفع لي شيئاً بعدها رغم إستمراري في النشر بحجةٍ غير مُقنِعة " الأزمة المالية " . وفي يومٍ جاءني حمكو وقال لي بِجدية : سمعتُ بأنك تستلم شهرياً أجور المقالات وتأكل حقّي ! . فقلتُ له : إخرج ولا تتصِل بي من الآن وصاعِداً . ومنذ ذلك الحين لم أعُد أكتب شيئاً عن حمكو . ألَم أكُن مُحقاً ياسيدي ؟
ضحكَ الأستاذ قائِلاً : أنتَ تعرف حمكو ياعزيزي ، ببراءته وطيبته بل وحتى سذاجته . أنهُ قال لي بأنك لم تُتِح لهُ مجالاً ليشرح لك الأمر أو ليعتذر على الأقل . على أية حال .. لن أخرجَ من هنا إلّا بعد أن تسامحه وتُصالحه .
قُلت : وهل أستطيع أن أخالِف لك أمراً يا أستاذنا العزيز .
قال وهو يُخرِج هاتفه النقال : كما يقول المَثَل [ إضرب الحديدة وهي حامية ] .. وإتصلَ بحمكو الذي سرعانَ ماوصل إذ كما يبدو كان منتظِراً أمام المنزل . عانقَني قائلاً بين قهقهته الصاخبة : كيفَ تزعل من حمكو المجنون يارجُل ! .
..................
بعدَ أن غادرَ الأستاذ .. صَبَيتُ سيلاً من العتاب المُر والقاسي على مسامِع حمكو، غير أن الخبيث لم يَرُد إطلاقاً وقال مُهَدِداً : إذا إستمريتَ سوف أخابِر الأستاذ حالاً ، فضحكنا معاً .
سألته : ماذا تقول ياحمكو عن مايجري في بغداد والمحافظات الجنوبية وهل هنالك أي تأثير علينا أي على أقليم كردستان ؟ أجابَ : إنها إنتفاضة " جيل الفِطنة " كما يسميهم الشاعر إبراهيم البهرزي ، جيلٌ ذكي لا تُؤثِر عليه أكاذيب ودعايات ووعود الأحزاب السافلة المنضوية في العملية السياسية. بل أنها ثورة الشباب بِحَق .. هؤلاء الشباب الذين أجبرَتْهم البطالة وسوء الخدمات والفساد المُستشري والمُتاجرة بالدين والطائفة والقومية وإنعدام العدالة وضبابية المستقبل .. أجبرَتْهُم على الثورة .. بعيداً عن كُل الأحزاب قريباً عن " الوطن " الذي كان على وشك الضياع . لكن المأساة ياعزيزي ، أنَ قَدَر العراقيين أنْ يدفعوا أثماناً مُضاعَفة ، مُقارنة بشعوبٍ أخرى .. فمنذ بداية هذا الشهر فقط ، يسقط يومياً عشرات القتلى ومئات الجرحى في بغداد والناصرية والبصرة وغيرها .. كلهم من الشباب . المُبهِر في هذا الأمر .. أن هؤلاء الشباب رغم الرصاص الحَي رغم قنابل الغاز المُسيل للدموع المنهمر على رؤوسهم ، فأنهم في تزايُد كُل يوم .. أنحني إحتراماً لشجاعة المنتفضين .. اُقّبِل وجنات الثائرين .. يارجُل هل تسألني عن تأثير مايحدث ، علينا في أقليم كردستان ؟ بالطبع هنالك تأثير بل تأثير بالغ أيضاً .. فنحنُ على أية حال ، جُزءٌ من العراق شئنا أم أبَينا ، وإذا عَطَستْ بغداد بِقُوة فمن المُحتمَل أن نُصاب بالزُكام ! .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,653,692,875
- بينَ العاطِفةِ والعَقل
- إضطرابٌ مُزمِن في العراق وسوريا
- في مقر الحزب الشيوعي في بحزاني
- مُدير ناحية هندي
- حمكو عراقِيٌ أيضاً
- حمكو ... وموازنة 2020
- علاج المَلَلْ
- زيارة ال - پاپا - فرنسيس إلى العراق
- عسى
- حمكو والبيئة
- وَعيٌ وإرادة
- أحلام اليقظة
- حين يغضبُ حمكو
- ضوءٌ على جَلسة القَسَمْ
- حِجارة شابلن ومسامير عبدو
- تحضير العجين
- فُلان الفُلاني
- الجنون .. فنون
- صَومٌ وإفطار
- قضايا كبيرة .. ومسائِل صغيرة


المزيد.....




- رئيس وزراء قطر الأسبق يحذر من قرب إعلان -صفقة القرن- ويدعو ل ...
- موقع مغربي يعلق على عدم تهنئة الرباط للرئيس الجزائري المنتخب ...
- صحف عربية: هل كان دهاء جونسون وراء فوزه بانتخابات بريطانيا ؟ ...
- وفاة متظاهر نجفي متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات الشهر ...
- القضاء الاعلى يبدي تحفظه على اشراك قضاة في مجلس مفوضية الانت ...
- متهور يستلقي تحت عجلات القطار وسط حالة من الذعر... فيديو
- قطر وتركيا يفتتحان قاعدة عمليات عسكرية مشتركة في الدوحة
- العراق... العمليات المشتركة تنفي عودة -داعش- إلى حوران
- الدول الكبرى تقاوم نداءات لاتخاذ إجراء قوي للحد من الاحتباس ...
- تقارير: إيفانكا ترامب تمتنع عن مقابلة الصحفيين في قطر


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - حمكو يتحدثُ عن بغداد