أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام ابراهيم محمد - خلايا














المزيد.....

خلايا


سلام ابراهيم محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 28 - 19:47
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الدماغ تتواصل فيما بينها كيميائيا ومع محيطها وتنسج أفكارا نزعم حرية امتلاكها
و يأتمر بأمرها جسم الإنسان…...عندما يتعذر على أحد ما الحصول على ماء وطعام
يغرف ( الجهاز العصبي ) ما يحتاجه من طاقة من أعضاء الجسم بترتيب أهميتها
الحيوية و تفقد الأخيرة تدريجياً موادها لصالح الدماغ فهو الحصن الأخير الحاوي
للحياة ، ربما لا ! اذا اخذنا بنظر الاعتبار الإنجاب: فهو نوع من الاستمرارية، من حلم
الخلود رُسل الخلايا إلى الخارج ، أي النسل هو استنساخ و امتداد لذات الإنسان ، و
تفرعاته من خَلَف ، آل ، فخذ عشيرة (ر.الانانية تنتصر)

تفقد المجتمعات الابوية قوة غراءها و لصقها طرديا بالابتعاد عن مركز الانطلاق
الأول. : في العراق حتى الأمس القريب كان لدينا الرجل الأول ، العائلة الأولى
العشيرة- ، المنطقة- ، الطائفة-، الدين الأول، كل هذا " مُتَوّج " بما تيسر من أفكار
وهواجس وتطبيقات الرجل الأول الغزيرة والتي تبعثرت قطعها ببريقها المزعوم
و تحطمت؛ محاولات جمعها وضمها تفشل . قد تكون العقلية الريفية و البدوية
ضرورة في الريف و البراري لكنها لا تصلح أبدا عندما تقسر على مدن (المدينة
شر لا بد منه!) و دول

الكيانات الجغرافية " الدول" زائدا ثقافاتها المترسخة _ ليونتها و قابلية
انفتاحها من عدمه عند تفاعلها مع الآخر ترسم لنا شكل العلاقات في
المجتمعات . أنت و أنا نتسائل أحياناً ما هو حال مجتمعنا و التحديات
المستقبلية في المائة سنة القادمة مثلا ؛ تَخَيلُ ذلك يكون برحلة زمنية
إلى المائة سنة الماضية أو العودة إلى الخبرة الذاتية المتراكمة حسب
سني العمر المنصرمة لنتأمل مثلا الحاسوب، هل جعلنا أكثر ذكاءا، أم فقط
أكثر معرفة ؟! هل بتضاعف الحاجيات و الأدوات الضرورية (!) في المنزل
و محل العمل تضاعفت سعادتنا تبعا لذلك؟ لنقارن التناسب بين السكان و
المياه المتوفرة آنذاك و الحاضر

ياترى ، هل سني عمرنا كافية لنسمو بمنظومة أفكارنا و تجاربنا كي نفيد
حاضرنا و مستقبل أجيالنا القادمة و نتشارك في بناء أوطان وعالم أكثر
إنصافا ، دون أن ينهش بعضنا البعض ؟ هل سنفقه يوما ما ماديا و قبل
فوات الأوان بأن : " القناعة كنز لا يفنى". أم قد فات الأوان و نحن الآن
في الوقت الضائع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,322,175
- كوكب خارجي
- خرطوش سياسي
- كاميرا..
- أَنْسَنَة
- كُلوا ولا توسوسوا
- كويت (يّ) مدة القراءة 1 دقيقة
- كائنات -عاقلة- (مدة القراءة1دقيقة)
- عظمة إنجاز (مدة القراءة 1 دقيقة)
- ال ذهب
- خبر ابتلاء البلدان
- إسطورة النعال
- العولمة
- الأنانية تنتصر


المزيد.....




- وزير المالية الأردني: لا ضرائب جديدة في ميزانية 2020
- علاء مبارك يرد على شائعة وفاة والدته: أخبار كاذبة
- إيران تقول إن الاحتجاجات انتهت.. والوقائع تثبت العكس
- لمحاسبة المتورطين.. بومبيو يدعو الإيرانيين لإرسال صور القمع ...
- حتى لا يقتلك الملل.. زواج رومانسي رغم بعد المسافات
- انتخابات بريطانيا.. لهذه الأسباب أصوات المسلمين حاسمة
- نتنياهو متهم.. خمسة أسئلة تشرح لك كل شيء
- الجيش الليبي يعلن تقدمه في عدة مواقع جنوب غربي العاصمة طرابل ...
- الشرطة الفرنسية تجري اختبارات جينية على 67 كلبا لكشف لغز مقت ...
- ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا السجائر الالكترونية


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام ابراهيم محمد - خلايا