أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - عودي كلما أشتقتُ أليكِ














المزيد.....

عودي كلما أشتقتُ أليكِ


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6392 - 2019 / 10 / 27 - 09:14
المحور: الادب والفن
    


ليلة أمس حلمت بك
صديقتي السورية الجميلة
ألم أطالبك أن تغادري حلمي
لِمَ عدتي يا هليلة
هل لتنمو ورود الحب
هل لتنمو البتيلة
هل عدتِ لتوصلي بعد أنقطاعٍ
هل عدتِ لأحصل من شفتيكِ قُبلة
أم عدتِ فقط لتطمئني
لا زلت صديقكِ
ولا زالت ذات الشقايق
هي القِبلة
بيننا كانت أحاديث
رائعةٌ
ومثلك جميلة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,924,096
- ليتها
- تعالي لنتحد
- كفى فقد شبعنا هذيانا
- أُخاطبكِ
- الى جولي
- فلنُقْتَلْ على أرضنا
- “ينتهي الحب عندما نبدأ بالضحك من الأشياء التي بكينا بسببها ي ...
- إلى ثوّار العراق
- ألا يا أيها الساقي 78
- أليكِ لا للإله أتوجهُ بدعوتي
- النورس اليائس
- عندما أُقَبِّلُ شفةَ كأسي
- ألا يا أيها الساقي 77
- مُعْجِزَتي
- أني أهواكِ ألفُ أقولها
- كارهٌ لأردوغان
- أراكِ , وأن كانت رؤية الروح من المحال
- زيارة في حلم
- كل المصايب أمام فراقك تهون
- في ذكرى ألأنفال


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يصفقون لجهود الطواقم الطبية.. ومروان خوري يه ...
- حمادة شبير يقدم استقالته من الإدارة الفنية لناديه خدمات الشا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- اصدارات هيئة قصور الثقافة مجانا في مبادرة الثقافة بين ايديك ...
- في حوار مع -خيوط- الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدب ...
- الممثلة الكويتية التي دعت إلى إلقاء الوافدين في الصحاري توجه ...
- لإصلاح ما أفسده كورونا.. حلول رئيسية قد تنقذ صناعة السينما م ...
- مسلسل -الوباء- التلفزيوني الروسي يدخل تصنيف أهم المشاريع الت ...
- أواصر مفقودة وجهود للحل.. واقع لغة الضاد بين أبناء العائلات ...
- الفنان أبو سلعوم: المسرح الفلسطيني نقل صورة فلسطين إلى العال ...


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - عودي كلما أشتقتُ أليكِ