أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - #حملة_التصدي للمستهتر مقتدى بدماء ومشاعر وآلام العراقيين واجب وطني...!!














المزيد.....

#حملة_التصدي للمستهتر مقتدى بدماء ومشاعر وآلام العراقيين واجب وطني...!!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6386 - 2019 / 10 / 21 - 14:48
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مقتدى شيل ايديك شباب الإنتفاضة ما يريدك!


وتشير المعلومات المسربة عمداً من إلاجتماع السري لقادة المليشيات بحضور فالح الفياض وسليماني عن زيارة مقتدى لسيده خامنئي، بإن الأخير قد أصدر أوامره لاتباعه العلنيين في العراق قادة المليشيات الولائية بتسهيل تمرير مهمة مقتدى، لقطع الطريق على إنتصار إنتفاضة تشرين الشبابية الشعبية.

وها هو مقتدى يعلن نفسه منقذا وقائدا للإنقلاب الناعم على حكومته المشكلة بالتأمر مع المليشيات الولائية ذاتها، حكومة العميل عادل عبد المهدي الناتجة عن إنتخابات 12 أيار 2018 المعزولة المزورة...
وسط تسريبات عن خطوة للإطاحة ببرهم صالح أيضا تحسبا من محاولة مفترضة لإعلانه حكومة الإنقاذ الوطني برئاسته مدعوما أمريكيا.

وكان مقتدى نفسه هو من أفشل محاولة وطنية عراقية لإسقاط منظومة 9 نيسان العميلة الفاسدة وتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني عام 2015 فاغرق التظاهرات باتباعه وبشعاره الغوغائي " شلع قلع " ومسرحية خيمته في الخضراء تنفيذا لأوامر خامنئي....
فمقتدى يمثل الطابور الخامس الجاهز لتدمير أي تحرك شعبي احتجاجي يخرج عن سيطرة حكومات المليشيات الولائية.

المجد للشهداء
الموت للقتلة

منتفضون حتى النصر...ولا خيار أمامنا...فإما النصر أو النصر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,639,336,245
-  إستقالة حكومة العميل عادل عبد المهدي واستمرارها كحكومة تصري ...
-   رد على بيان السيستاني بشأن جرائم حكومة العميل عادل عبد الم ...
- حزب اليسار العراقي : على ملالي إيران الكف عن استفزاز مشاعر ا ...
- بيان مشترك حول هزيمة ومناورة الكتل العميلة الحاكمة الفاسدة
- حزب اليسار العراقي....حزب الثورة الشعبية بلا منازع. ..!
- اليسار العراقي لا يغرد وإنما يعلنها بالقلم الأحمر  : استنستا ...
- ليس ردا على المعمم الدجال الشيخ يوسف الناصري فقد عُرف هو وال ...
- تصريح صحفي : احتضنت محافظة كربلاء فعالية رياضية دولية فاستنف ...
- خمسة يثيرون السخرية...!
- ليس ردا على الأقلام الطفيلية التي تتوهم أزمة الزمرة الخائنة ...
- نسبة سانت ليغو بين متاجرة زمرة الحزب الشيوعي البريمري الصغير ...
- الدكتور نجم الدليمي : في الذكرى 61 لثورة 14 تموز المجيدة...ف ...
- في الذكرى الأربعين لتأسيس منظمة سلام عادل في الحزب الشيوعي ا ...
- تهنئة الأمانة العامة لحزب اليسار العراقي للرفيق الدكتور نجم ...
-  سقط - تحالف سائرون نحو الحضيض لصاحبه الحنقباز المليشياوي مق ...
- حكومة العميل عادل عبد المهدي تتستر على سرقة المتأمر مسعود با ...
-  ان حصة مليشيا مقتدى من نهب أموال الشعب العراقي 87 مليار دول ...
- قصارى القول اليساري أكثر منشورات -المدني- إثارة للسخرية والق ...
- لا علاقة لليسار العراقي بالصراع الشيعي- الشيعي المليشياوي  و ...
- قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر  (2) - على خطى تشتت تجار ا ...


المزيد.....




- العراق- اختطاف ناشطين في بغداد ومطالب أممية بحماية المتظاهري ...
- يوسف وهبي // صفقة أخرى لإنقاذ مصالح شركة -روزافلور- .
- أحد المتظاهرين حاول إحراق نفسه.. احتجاجات لبنان تستعيد زخمها ...
- تجدد استهداف المتظاهرين في بغداد بالرصاص الحي وقنابل الغاز ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب.. الحكومة الوطنية الانتقالية ومهم ...
- آلاف المتظاهرين في بغداد والمحافظات يستنكرون -مجزرة السنك وا ...
- إدانات دولية ومحلية لجريمة المسلحين الدموية في الخلاني والسن ...
- الرئيس العراقي يصف الهجوم على المتظاهرين: «اعتداء إجرامي»
- 23 قتيلاً حصيلة ضحايا الهجوم على المتظاهرين في بغداد
- عمليات البصرة تتفق مع المتظاهرين على فتح ميناء -الفاو- النفط ...


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - #حملة_التصدي للمستهتر مقتدى بدماء ومشاعر وآلام العراقيين واجب وطني...!!