أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمد وجدي - كالسيف .. فردا














المزيد.....

كالسيف .. فردا


محمد وجدي
(Mohamed Wagdy )


الحوار المتمدن-العدد: 6386 - 2019 / 10 / 21 - 00:30
المحور: سيرة ذاتية
    


صابر
كان يعمل في محل جدي .
كان شابا لم يكمل العشرين بأي حال .
كان مجنداً وفي أجازته يعود للعمل
ولا ينسى أن يدللنا أنا وأختي فنركب أمامه في صندوق الدراجة فننتظر لأجل ذلك أجازته بفارغ الصبر .

ذات مرة طال انتظارنا له فلم يعد .
ولما سالنا قالوا لنا : استشهد في التدريبات

*****
عم إبراهيم وشهرته " دورق "
كان بشكارا
وكلما أراد أبي أو أحد أعمامي أن يذبح في بيت العائلة يستدعي عم دورق .
كان ماهرا بارعا رغم عرج رجله الظاهر، وكانت أمي توصيه على " لبن المنفحة " .
فقد كانت تستخدمها بصورة عجيبة مع الدم والدشيش لتسمين طيورها .

كنا مشاكسين ولا يخلو يومه من معاكساتنا له .

واحتفى فجأة هو الآخر
ولما سالت قالوا : مات

لم أكن أفهم.

فقط عرفت وفهمت أن الموت هذا يمنع عني أحبتي ويحرمني من فرحي ومرحي، وتمنيت أن أقابل هذا الموت وأوبخه وأسر له بغيظي وكرهي له .

الآن
وقد فرق الموت بيني وبين أحبتي جميعا
فأنا أدعوه لجمع شملي بمن فارقت

عيون أمي الحالمة

حضن أبي الدافئ

قبلة جدتي المفرحة

الآن أدعوه لينقلني لموضع أحبتي

علي أعود لمرح طفولتي

فأركب الدراجة مع صابر

وأشاكس عم " دورق "
وأتوه في عيني أمي
ثم أتدثر بحضن أبي وشفاه جدتي تغمر وجهي بقبلاتها المغردة .

أدعوه أن يجي لئلا أظل كما أصبحت الآن بعد أن ذهب أحبتي :

( كالسيف فردا )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,938,494
- نقطةٌ في لوحة مثلثة - قصيدة نثر
- قبل الدخول - قصيدة نثر
- صورةٌ ... وأخرى - قصيدة نثر
- تاريخ الكنيسة المُتَغَافَل عنه - دعوة للتفكر
- من وحي كلمات المسيح - 7
- الحرية ... مخلوعة الباب
- Mohamed became Michel - my journey to the bosom of the Heave ...
- تغيروا عن شكلكم بتجديد - مكياجكم -
- من وحي كلمات المسيح - 5
- يا حبيبي كان زمان ( إلى حبيبتي الوحيدة عزة )
- #الانفجار_الأول_لمحمد_وجدي
- ملامح الشخصية المصرية المعاصرة
- تعليم الكبار - كوريا الجنوبية كمثال
- الغضب
- هوامش الفتح العربي لمصر
- ثقتي : هل أنتِ معي ؟
- الإخوان المسلمون : من الصعود إلى الانهيار
- ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي
- المسيحية في جزيرة العرب قبل الإسلام
- قراءة سريعة حول المسألة السنية الشيعية


المزيد.....




- شهادة السفير سوندلاند: أدركت وجود -مقايضة بين تقديم مساعدات ...
- احتجاجات إيران.. طهران تتهم جهات خارجية
- السعودية.. القبض على أب عنف ابنته أمام مدرستها في جدة (فيديو ...
- حمية غذائية تحمي من فقدان السمع في الشيخوخة
- الخارجية الأمريكية توافق على بيع 36 مروحية -أباتشي- للمغرب
- لا مبالة سائق تتسبب بحادث خطير
- وسائل إعلام: المدعي العام سيوجه تهما جنائية إلى نتنياهو الخم ...
- ألمانيا تريد "الحد من أضرار" تصريحات ماكرون بشأن ح ...
- مقتل 14 مدنيا بينهم أطفال في ضربات روسية على إدلب
- ألمانيا تريد "الحد من أضرار" تصريحات ماكرون بشأن ح ...


المزيد.....

- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمد وجدي - كالسيف .. فردا