أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سائس ابراهيم - مَا بَيْنَ زُوَّارُ الْحِوَارِ الْمُتَمَدِّنِ وَحُجَّاجُ الْكَعْبَةِ














المزيد.....

مَا بَيْنَ زُوَّارُ الْحِوَارِ الْمُتَمَدِّنِ وَحُجَّاجُ الْكَعْبَةِ


سائس ابراهيم
ماركسي، ناشط سياسي وحقوقي

(Saiss Brahim )


الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 23:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يملأ المسلمون العالم زعيقاً وصُرَاخاً بَأَنَّ أعدادهم تتجاوز المليار والنصف. ه
عدد سكان ما يسمى بالعالم العربي سنة 2017، حسب الإحصاءات، يصل إلى 359 مليون نسمة نقلاً عن تلفزيون الجزيرة القطري وحسب الإحصائيات الرسمية للأمم المتحدة : (انظر الرابط التالي)

https://www.youtube.com/watch?v=q22wwQbjZGM

ولما كانت نسبة الأمية تتجاوز السبعين في المائة في الأغلبية الساحقة من الدول المسماة ظلماً "عربية" فنعتقد أن أعداد الذين يعرفون القراءة والكتابة لا يتجاوز الخمسين إلى الستين مليوناً من السكان. ه
تأسست مؤسسة الحوار المتمدّن في 9 ديسمبر 2001، يعني أن عمرها الآن 18 سنة. ه
وصلت أعداد زوارها حتى يوم 18 أكتوبر 2019 : 592 955 169 2. (ما يقارب مليارين ومائة وسبعين مليون زائر). ه
إذا قَسَّمْنَا عدد الزوار الكلي على سنوات عمر الحوار المتمدن الثماني عشرة سيبلغ متوسط عدد الزوار لكل سنة : 328 469 120. (بمعدل أكثر من مائة وعشرين مليون زائر سنوياً). ه
ومن المليار ونصف "مؤمن" وصلت بالكاد أعداد حجاج الكعبة طوال الخمسين سنة الماضية خمسة تسعين مليوناً (017 835 95). ه
أعداد زوار الحوار المتمدن خلال سنة واحدة تفوق مجمل عدد حجاج الكعبة لخمسين سنة كاملة وهذه نتيجة تملأ القلب سعادة وأملاً في غد مشرق خال من هذه الإيديولوجية الفاشية المجرمة. ه
يلزم مكة وكعبتها أكثر من ألف ومائتي سنة كي يقترب عدد زوارها من عدد زوار الحوار المتمدن خلال تاريخه البالغ 18 سنة فقط، فالعزة كل العزة لحوارنا المتمدن. ه

إحصائيات إسلامية : ه
أعداد الحجاج في 50 عاماً : كشفت السلطات السعودية أعداد الحجاج الذين توافدوا لأداء هذه الفريضة الإسلامية خلال الأعوام الخمسين الماضية منذ أن بدأت الهيئة العامة للإحصاء في حصر أعداد الحجاج قبل خمسين عاماً وأوضحت أن إجمالي أعدادهم خلال الأعوام الخمسين الماضية بلغ أزيد من 95 مليون حاجاً (95853017). ه
عام 2012 : العام الأكبر فى عدد الحجاج والذى بلغ 3 ملايين وَ 161573 (القناة الإخبارية السعودية فى إنفوجراف). ه
عام 2016 : العام الأقل فى عدد الحجاج والذى بلغ مليوناً و862 ألف (القناة الإخبارية السعودية فى إنفوجراف). ه

بعض الإحصائيات الدولية : ه
زوار مدينة باريس : في عام 2017، سجلت باريس عددًا قياسيًا من السياح بعدد 33.8 مليون سائحاً : (يلزم موسم الحج انتظار حصيلة أكثر من إثنتي عشرة سنة كي يقارب عدد زوار باريس لسنة واحدة). ه
زوار برج إيفل بباريس : كل عام، يزور برج إيفل أكثر من 7 ملايين زائر : (يلزم موسم الحج انتظار حصيلة أكثر من ثلاث سنوات كي يقارب عدد زوار برج إيفل لسنة واحدة). ه
زوار متحف اللوفر بباريس : في عام 2018، حطم متحف اللوفر سجل الحضور مع 10.2 مليون زائر، وحتى الآن لا يوجد متحف العالم وصل إلى هذا الرقم : (يلزم موسم الحج انتظار حصيلة أكثر من أربع سنوات كي يقارب عدد زوار متحف اللوفر لسنة واحدة). ه
زوار قصر فرساي : تجاوز قصر فرساي في 1918، لأول مرة عدد 8 ملايين زائراً : (يلزم موسم الحج انتظار حصيلة أكثر من ثلاث سنوات ونصف كي يقارب عدد زوار قصر فرساي لسنة واحدة). ه
زوار كاتدرائية نوتردام في باريس : حوالي 13 مليون شخص سنويًا من جميع أنحاء العالم : (يلزم موسم الحج انتظار أكثر من خمس سنوات ونصف كي يقارب عدد زوار كاتدرائية نوتردام لسنة واحدة). ه
زوار مدينة نيويورك : في عام 2018، استقبلت نيويورك 65.2 مليون زائراً : (يلزم موسم الحج انتظار أكثر من خمسة وثلاثين سنة كي يقارب عدد زوار نيويورك لسنة واحدة). ه

مع هذا لا تتوقف عنتريات الظلاميين، وإليكم أحد نماذجها : ه
هاجم الشيخ السلفي مـحمد الفيزازي المغربي، القناة التلفزية المغربية الثانية بسبب عرضها لسهرة المغنية الأمريكية جينيفير لوبيز، ضمن مهرجان موازين (مهرجان موسيقي يقام كل سنة في مدينتي الرباط "العاصمة" وسلا ويحضره غالباً كل سنة ما بين مليونين إلى مليونين ونصف من المشاهدين)، حيث قال : "هنيئا للعلمانيين والحداثيين والليبراليين والمتحررين والمتنورين بقناتهم على إتحافهم بامرأة عارية تطربهم وتمتعهم، أما نحن المساكين فيكفينا مهرجان صلاة الجمعة حيث الرجال في مكان والنساء في مكان آخر.ولكن على رسلكم، مهرجان موازين مثلا حضره حوالي 150000 شخص، ويعقد مرة في السنة، ويتغيب عنه حوالي 40 مليون مغربي أما مهرجان صلاة الجمعة فيحضره ملايين المغاربة كل أسبوع بل ملايين المغاربة خمس مرات في اليوم". ه

أختم موضوعي هذا بالقول : لا عنتريات ولا جهل يعلو على عنتريات وجهل الهمج





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,909,143
- إلى شعب مصر عُمَّالْ وَفَلَّاحِينْ وِطَلَبَة ... دَقَّتْ سَا ...
- فلاسفة الماركسية الكبار، المرأة وإحصائيات الحوار المتمدن (2)
- يا فرج فوده، ها هو الإسلام يخرج مدحوراً من المونديال
- أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ ا ...
- الأمبريالية تسعى لإنقاذ الدواعش في سوريا
- هل مات قثم بن عبد اللات مسموماً أم منتحراً ؟
- الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات
- دفاعاً عن حق تقرير المصير والإستقلال للشعب الريفي
- من يدفع الجزية للأمبريالية عن يد وهو ذليل صاغر ؟ مملكة الشر ...
- إنهم يقتلون الأطفال بتشريعات محمد وإلاهه
- إلاه محمد والقسم، محاولة فهم متواضعة
- تبادل الزوجات في القرآن Couple échangistes - The swinging co ...
- الشَّرِيعَةُ المُحَمَّدِيَة وَإِعْدَامُ حِصَانٍ مِثْلِيّ الْ ...
- إِسْفَافُ الْقُرْآنِ وَغَرَابَةُ التَّفَاسِيرِ، سورة طه نَمَ ...
- إستعباد المرأة في القرآن والحديث والفقه
- من تاريخنا المضيئ : عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف
- عواقب الحوار مع محمد : قطع الرؤوس وضياع الأرزاق
- المغرب، تعيين حكومة النظام بين كلينتون وترامب
- لكل ظلامي شيعي، ظلامي سني ونصف
- اغتصاب الأطفال في الإسلام Pédophilie pedophilia


المزيد.....




- إسرائيل تطالب العرب بـ 150 مليار دولار كتعويض عن ممتلكات الي ...
- السلطات السعودية تتدخل بعد انتشار فيديو يمس بالقيم الدينية و ...
- إسرائيل تسعى لحصر أملاك اليهود المتبقية في الدول العربية
- شاهد: نقل "ضوء السلام" من بيت لحم إلى كاتدرائية زغ ...
- موسوي: ايران لا زالت تمد يدها للدول الاسلامية
- شاهد: نقل "ضوء السلام" من بيت لحم إلى كاتدرائية زغ ...
- بعد شائعات عن تسهيل إجراءات هجرة المسيحيين اللبنانيين.. السف ...
- دار الإفتاء المصرية تكشف عن تطبيق جديد يستخدمه تنظيم -داعش- ...
- -الإفتاء المصرية- تحذر من تطبيق بديل يستخدمه عناصر تنظيم -دا ...
- مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدفاعية : هدف قوى الاست ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سائس ابراهيم - مَا بَيْنَ زُوَّارُ الْحِوَارِ الْمُتَمَدِّنِ وَحُجَّاجُ الْكَعْبَةِ