أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد ناهي البديري - يجب اسقاط حكومة عبد المهدي فوراً














المزيد.....

يجب اسقاط حكومة عبد المهدي فوراً


احمد ناهي البديري

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 21:46
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يجب اسقاط حكومة عادل عبد المهدي فوراً وبدون تأجيل لعدة اسباب منهجية وضرورات ملحة للشارع العراقي والدولي والاقليمي .
من هذه الامور ان عبد المهدي لا يمتلك حزب سياسي يسانده او يدعمه ولايمتلك كتلة كونكريتية (اقصد برلمانية) تكون سداً منيعا لأي شخصية تحاول المساس به فيحاولون زعامات الاحزاب وعرابيها التصعيد بالوطن والوطنية ورفعها وجرها ونصبها وحتى اعرابها وفق نظرياتهم الخاصة ليكونوا هم اصحاب المواقف الوطنية الشريفة وغيرهم مندس وعميل وحتى (ذيل) حسب بورصة اسواق الشتائم والاتهامات التي مع الاسف يسير بها بعض سياسيو الصدفة ان من اختار حكومة عبد المهدي هم نفسهم كانوا اصحاب قرارات في السلطة ومن المتمسكين بزمام الامور الان اصبحوا مدافعين عن حق الديمقراطية والمواطن الفقير ماذا كنتم فاعلين عندما كنتم تديرون دفه الحكم ..لم نشاهد مدرسة جديدة او بناية او مستوصف كانت آنذاك الميزانيات انفجارية و(نووية) من حيث المبالغ التي ذهبت لأحزابكم وجيوبكم الخاصة ,عن اي وطن تتحدثون وعن اي مواطن ,كنتم تعتقلون من يتكلم بحرف ضدكم وتعدوه من الخونة والعملاء وتقصون اعدائكم وتغلقون منابر الحرية والكلمة والفترة ليست ببعيده عنا وعنكم والكثير من الامور التي لا يتسع المجال لذكرها , حكومة عبد المهدي انتم من عينها وانتم من اختار وزرائها من احزابكم وانتم تمتلكون المناصب الرفيعة في الدولة منذ بدء العراق الجديد ولساعتنا هذه , لا اريد ان اكون هنا مدافعاً عن عبد المهدي وحكومته لأنها لا تمسني او تعنيني بشيء لكن كلمة الحق تقال, على مدار السنين السابقة انتم من نهبتهم خيرات العراق وثرواته ,انتم من اوصل الحال الى ما هو عليه ,عليكم إعطاءه فرصة ليثبت وجودة شرط دون تدخلكم او فرض هيمنتكم التي يعرفها كل الشعب ولكل حادث حديث , ان عدم قدرت الحكومة الحالية على رفض او استبدال اي من الوزراء أو اصحاب الدرجات الخاصة الذين اتت بهم احزابهم المتشبثة في السلطة اختاروا عبد المهدي ليكون (كبش فداء)ليتم تأجيج الشارع بين الفينه والاخرى عند رفض اي طلب او رد اشعار يأتي لتنفيذ اجندتهم يجب انهاء حكومته لأنها لا تمتلك (عصى موسى ) لتغيير الواقع المرير كما يجب ولان عادل عبد المهدي لم تختاره دول الجوار او امريكا يجب اقالته فوراً وبدون اي تردد ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,600,948,233
- شهيد الحرية والكسب الشريف
- الرجاء عند باب الرجاء
- باكو هوانا وفندقهم شلع قلع
- نام الرؤساء وشعوبهم غافلون
- ربيعنا الدامي ولون العراق القاسي
- البطاقة التموينية ...بين الاسلامية والعلمانية
- مؤيد اللامي قائداً لسفينة الثقافة العراقية
- انتخاب وكباب
- مطعم الصين الصديقة للاكلات العراقية
- فلافل انتخابية مفخخه
- سلمان باع بيت الله
- كركوك التي قضمت ظهر البرزاني
- انسانية ثورة الطف واعلامها
- (خبر كاذب) السعودية تقصف تل ابيب والجيش الاماراتي يعلن تحرير ...
- رمضان يرقصنا
- امريكا ارهابية وحكامنا العرب مرتزقه وجبناء
- اردوغان باش
- العراق باتجاه التغيير. رغم الانحراف
- فرصة اخيرة للشعب
- كريندايزر العرب


المزيد.....




- رغم حضوره في الاستحقاقات السابقة.. ما سر غياب اليسار الجزائر ...
- تصريح صحفي صادر عن الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات ا ...
- الخارجية الأمريكية تطالب حكومة العراق بحماية المتظاهرين والا ...
- شاهد: مواجهات عنيفة بين المتظاهرين و شرطة مكافحة الشغب في تش ...
- عبدالناصر قنديل يكتب من جنيف :بعثة الجمعية تتابع الاستعراض ا ...
- بومبيو يطالب حكومة العراق بحماية المتظاهرين والاستجابة لمطال ...
- كتائب حزب الله تدعم المتظاهرين وتستنكر التدخل الاميركي
- تصاعد المواجهات بين المتظاهرين والشرطة في تشيلي وتراجع قياسي ...
- بالفيديو.. الجيش التركي يطلق النار على متظاهرين بسوريا وسقوط ...
- هجمات إلكترونية على حزب العمال البريطاني والشبهات تدور حول ه ...


المزيد.....

- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد ناهي البديري - يجب اسقاط حكومة عبد المهدي فوراً